أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالله عطية شناوة - معركة خارج الحسابات العادية














المزيد.....

معركة خارج الحسابات العادية


عبدالله عطية شناوة
كاتب صحفي وإذاعي


الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 20:47
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


العادي والمنطقي أن حساب الربح والخسارة في كل معركة لا يتضح إلا في نهايتها، ونادرة تلك المعارك التي يتحقق النصر فيها من يومها الأول. ومعركة غزة واحدة من هذه الأستثناءات.

سجن كبير بمساحة تناهز الـ 47 كيلومترا مربعا، يخضع لحصار بري وجوي وبحري سنوات طوالا، يتحكم الحراس بكل مداخله ومخارجه، ينتصر سجناؤه ليس فقط في كسر أقفاله، بل يلحقون بمنشئي السجن هزيمة نكراء، ويجعلون من جيشهم الذي الحق هزائم منكرة بجيوش دول عديدة، وأجبروها على القبول بمعاهدات خضوع استعارت اسم معاهدات سلام وتطبيع، يجعلون منهم أضحوكة للعالم كله.

يفاجئ السجناء سجانيهم بامتلاكهم الآف الصواريخ واعداد غير محددة من المسيرات التي تفجر أبراج المراقبة بما يسهل تجريف أسوار السجن، ويسيطرون على مدن أنشأها السجانون في أراضي السجناء، ويسيطرون على القواعد العسكرية فيها ويدمرون ما فيها من عربات حربية مدرعة ودبابات، ويخرجون قادة تلك الدبابات من أبراجها وينقلوهم إسرى الى السجن الذي أنشأوه.

سجناء يقومون بأنزالات جوية وبحرية واجتياحات برية لقلاع العدو، ويوصلون صواريخهم الى مدنه ومطاراته المحتلفة، ويفشل العدو في تقدير قوتهم، وفي كشف خططهم، بعد أن تباها لعقود بمنظومته الأستخبارية وقدرته المزعومة على أحباط مخططات الشعوب المحيطة به لأنتزاع حقوقها والثأر لكرامتها المهدورة. فيضطر العدو إلى الأستنجاد بسادته ومشغليه القابعين وراء المحيطات، ويستجدي الدعم والمساندة من جهات سبق وأن نظمت له المحارق، ودفعته إلى الثار ليس منها بل من شعوب سبق وأن أحتضنت أجداده وعاملتهم بأنسانية.
بعد كل هذا يصبح الحديث عن أنتظار نهاية المعركة لمعرفة المنتصر فيها، مجرد وسيلة للتغطية على هزيمة السجانين النكراء.

سيضيف السجانون عارا جديدا الى سجلهم المخزي في الأنتقام من الأبرياء، وسيرتكبون مجازر تضاف الى مجازر كفر قاسم ودير باسين ومدرسة بحر البقر وصبرا وشاتيلا ومجزرتي قانا، وغيرها كثير. سيدمرون المباني ويقتلون ويشردون الأطفال والنساء والمسنين، سيقصفون المراكز الصحية وعربات الأسعاف، كما فعلوا في كل مرة، لكن هذا لا يغير من حقيقة انهم هزموا في معارك الوجه للوجه مع أبطال فلسطين، كما سبق وأن هزموا في معارك مماثلة مع أبطال لبنان.



#عبدالله_عطية_شناوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (( جريمة )) الأحتفاء بالحرية والجمال
- (( ثاني أقوى جيش في أوكرانيا ))
- ثقافة التأسلم وأنتعاش الميول النازية في أوربا
- حكم الشيوخ
- نبتهج أم نقلق من الأضطرابات في إيران؟
- نخب الغرب وخيانة المبادئ الانسانية
- المشهد العراقي .. صراع التحاصص
- وهم العودة الى ماض تبخر
- العربية والعبرية وإمكانيات التطور
- أنا ومحمد بن سلمان
- كابوس أردوغان
- لمحة تأريخية عن ترييف المدن العراقية
- أنه الصراع الطبقي يا سادة
- مستقبل العالم العربي في عالم متعدد الأقطاب
- اليسار الحقيقي واليسار الزائف
- ملامح صحوة عربية
- من يحول دون إيقاف -الحرب الروسية غير المبررة- في أوكرانيا؟
- رياء واشنطن وأتباعها في زعم حماية الحقوق والحريات
- نحن والمقاومة الفلسطينية
- السلام عليكم ورحمة الله


المزيد.....




- قبل أيام من نشر نتائج التحقيقات، روايات حول -فضيحة الدم المل ...
- أول شحنة من طائرات سوخوي -سو-35- الروسية ستصل إلى طهران في غ ...
- بالفيديو: مأساة في ميشيغان.. سائقة ثملة تقتحم حفل عيد ميلاد ...
- جنرال أوكراني متقاعد: كييف خسرت نخبة مقاتليها في معارك أرتيو ...
- كنعاني: أمريكا تكافئ تل أبيب بمساعدات مالية ضخمة وهي جزء من ...
- مشاهد جوية لسد وادي عاهن المنهار في ولاية صحار بسلطنة عمان
- مالي.. -جهاديون- يحتجزون أكثر من 110 مدنيين في وسط البلاد
- روسيا.. ابتكار أول كاميرا روسية للرؤية التقنية تتخصص في وضع ...
- بالفيديو.. قديروف بصحة جيدة ويمارس التمارين الرياضية
- -بوليتيكو-: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا ستكون ...


المزيد.....

- الديمقراطية الغربية من الداخل / دلير زنكنة
- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالله عطية شناوة - معركة خارج الحسابات العادية