أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رائد شفيق توفيق - للتاريخ .. من الذي أمر بقتل ثوار تشرين ومن افتى بذلك ؟!















المزيد.....

للتاريخ .. من الذي أمر بقتل ثوار تشرين ومن افتى بذلك ؟!


رائد شفيق توفيق
ِ Journalist and writer

(Raid Shafeeq Tawfeeq)


الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 16:40
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


العراقيون يترحمون على حقبة ما قبل 2003 بكل مافيها ويلعنون حقبة ما بعد 2003 الف مرة في اليوم ، كونها اقذر حقبة عرفها التاريخ الانساني ، فعندما تشاهد ماجرى في مراحلها تكره وتشمئز من الوجوه الكالحة التي جاء بها المحتل الارهابي وحلفائه الانذال ومباركة "المرجعية" معززة ذلك بفتاوى تدعو الى عدم التعرض للمحتل ودعم الخونة والعملاء الذين جائت بهم قوات الاحتلال ، تلك الوجوه القبيحة قلبا وقالبا التي دنست العراق وجميع مؤسساته لعنة الله عليهم أجمعين.
من جرائم الميليشات الارهابية في العراق تجاه ثورة تشرين العظيمة وعمالة القذر النافق "ابو مهدي المهندس" والتي لم تعد سرا لايعرفه العراقيين ، وهنا نورد بايجاز تفاصيل جريمة اغتيال وخطف وتشويه سمعة ثوار تشرين الابطال.
بينما نعيش ايام ثورة تشرين العظيمة نذطر للتاريخ بعضا من تفاصيل جرائم الذيول.
بدأت عمليات قتل متظاهري تشرين؟ التي اسفرت عن اغتيال اكثر من 800 شهيد وخطف المئات وجرح اكثر من 28000 الف اخرين اضافة الى اكثر من 6000 الاف معوقا ، وكل جريمة هؤلاء انهم خرجوا يتظاهرون من أجل استعادة وطنهم الذي اختفت منه خدمات والماء والكهرباء وصار يدار من قبل ايران بمباركة امريكية ، لكن نيران الخونة الذيول اعداء العراق من ميليشيات ارهابية وما يسمى حكومات ايرانية في العراق بمباركة امريكية صوبت إلى صدور العراقيين وأردتهم قتلى وفجعت ابائهم وامهاتهم واخوتهم .
عندما بدأت تظاهرات تشرين لم تهتم لها ما تسمى حكومة "عادل عبدالمهدي" الذي هو واحد من كبار الخونة الذيول ولا فصائل الحشد الصفوي، لان هذا الامر شيء طبيعي بالنسبة لهم ويتوقعون أن تنتهي التظاهرات في يوم واحد ويعود المتظاهرون الى منازلهم ، لكن بعد أن زاد عدد المتظاهرين ونصبت أول خيمة إعتصام وإنطلاق التظاهرات في المحافظات الجنوبية والفرات الأوسط ، وتأيد الغالبية العظمى من الشعب العراقي للتظاهرات ؛ هنا دق جرس الإنذار عند الذيول الخونة "عادل عبدالمهدي" و"ابوجهاد الهاشمي" وسكرتيره البريطاني "احسان الحكيم" ، فاتصل القذر "أبوجهاد" بضابط دمج ايراني في ما يسمى وزارة الداخلية والذي يدعى "أبوتراب" وهو ذيل ارهابي صفوي كان يقاتل مع اسياده الجيش الإيراني ضد العراق في العدوان الايراني على العراق المعروف بحرب الثمان سنوات , وقال له : "حرك قواتك من الداخلية وطشر المتظاهرين" وهنا سقط أول شهيد على يد ما يسمى "قوات سوات" الارهابية بأمر من العميل الذيل الإيراني "ابوجهاد" وتنفيذ المجرم الذيل الإيراني "أبوتراب" ؛ فاصبح هذا الشهيد قضية رأي عام في العراق ، عند ذاك اتصل الذيل"أبوتراب" بالذيل "ابوجهاد" وقال له": نتراجع أفضل ، ونترك الأمر للشرطة المحلية ، من جانبه المجرم الذيل "أبوجهاد" رفض وقال له" : كونو اكثر قسوة على المتظاهرين ونفذ الذيل "ابوتراب " الأوامر وسقط 4 شهداء اخرين فثارت المحافظات الجنوبية وزادت حدة التظاهرات وصارت مليونية في كل محافظة ورفع شعار "إيران بره بره .. بغداد تبقى حره" ما جعل السفارة الإيرانية التي تدير العراق وتصدر الاوامر الى كلابها العقورة من ما يسمى حكومات واحزاب وميليشيات ان تتدخل بشكل مباشر وتشكل خلية أزمة لقمع التظاهرات برئاسة الارهابي القذر السفير "ايرج مسجدي" وهو ضابط بالحرس الثوري الإيراني الارهابي , واستنجد بأمن الحشد الشعبي الصفوي للتدخل في قمع التظاهرات.
امتدت التظاهرات وصارت وطنية على مستوى العراق كافة وخرج طلاب المدارس المتوسطة والإعدادية وطلاب الجامعات في إضراب مفتوح ووصلوا ساحة التحرير في بغداد وساحات التظاهر في المحافظات ؛ وخلال أيام قتل أمن الحشد الصفوي أكثر من 70 متظاهرا تنفيذا لامر سيدهم الارهابي الصفوي القذر "ايرج مسجدي" وكان أمن الحشد الصفوي قد خرج لقمع ثوار تشرين بقيادة الذيلين "أبوفدك و أبوزينب اللامي".
في ضوء هذه التطورات عاد النافق الارهابي القذر "قاسم سليماني" الى العراق من سورية وترأس خلية الأزمة مع الارهابي "ايرج مسجدي" ومساعده الارهابي ضابط الحرس الثوري الايراني السفير الحالي "محمد كاظم صادقيان المازندراني" الفارسي وهو من مواليد النجف وكان مع عائلته يستخدمون اسم وهمي وهو "آل صادق بدلا من صادقيان", لأن طبيعة مجتمع النجف ان العوائل تبدأ القابهم بـ آلـ .
اما النافق الارهابي الذيل "أبومهدي المهندس" فقد صار عضوا بخلية الأزمة لقمع التظاهرات ومقرها السفارة الإيرانية وقال: للحضور أنه يشعر بالخوف من هذه التظاهرات ويشعر بالرعب من المتظاهرين الشباب لأنهم يواجهون السلاح بصدور عارية ؛ فامر الارهابي النافق "قاسم سليماني" ذيله الارهابي "ابو مهدي المهندس" بنقل كنترول مراقبة الكاميرات من ما يسمى وزارة الداخلية الى السفارة الإيرانية حيث غرفة عمليات قمع التظاهرات ، فتحرك هذا القذرعلى الفور وأمر الضباط الدمج في الداخلية بتنفيذ أمر الارهابي "قاسم سليماني" وأصبح كنترول كاميرات المراقبة التابعة لما يسمى "قيادة عمليات بغداد" في السفارة الإيرانية حيث تتم مراقبة ساحة التحرير ومقترباتها والمطعم التركي (جبل أحد) من داخل غرفة خلية الأزمة في السفارة الإيرانية مقر قيادة العمليات الاجرامية الارهابية.
وتسرب منها المقطع الشهير إلى الإعلام ويظهر به النافق الارهابي "سليماني" وذيله الارهابي "المهندس" والذيول قيادات الحشد الشعبي الصفوي وهي تراقب مذعورة من الخوف تظاهرات العراقيين الأحرار الذين أخذوا يهتفون ضد الذيول العملاء وضد ايران.
وبعد أن تم كشف مقر غرفة قمع التظاهرات في السفارة الإيرانية الارهابية وتسريبه للإعلام ومن ثم تسريبه لوكالات صحفية عالمية .. امر الارهابي النافق "قاسم سليماني" ذيوله "المهندس وابوفدك وابوزينب" بنقل مقر غرفة قمع التظاهرات الى مقر رئاسة الحشد الشعبي الصفوي ؛ وبعد ان اصدر هذا الارهابي النافق "قاسم سليماني" اوامره لذيوله سافر الى لبنان ليحتفل بعيد ميلاد زوجته اللبنانية بنت "عماد مغنية" وهي أصغر من بنته زينب، وسلم قيادة قمع التظاهرات الى ذيله الارهابي "أبومهدي المهندس" وسحب الارهابي "السفير مسجدي" من خلية الأزمة بعد افتضاح اسمه من قبل الشرفاء.
من جانبه امر الذيل النافق "أبومهدي المهندس" فصائل وألوية الحشد الشعبي الصفوي بالإنسحاب من محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى والتوجه الى بغداد والنجف والبصرة والناصرية والعمارة وكربلاء لقمع التظاهرت على ان يكونو باللباس المدني وليس بزي الحشد الصفوي ليتسنى لهم التغلغل بين المتظاهرين وتنفيذ عمليات الاغتيال لكنه سمح لهم باستخدام سلاح وعجلات الحشد الصفوي ، وعين هذا النافق الذيل الارهابي "أبوفدك" نائباً لرئيس خلية الأزمة وعضوية 14 شخصا من كبار الذيول قيادات الحشد الشعبي الصفوي وأمرهم بالتصدي العنيف للتظاهرات بكل السبل "الخطف والقتل" ؛ بعد ذلك اتصل الذيل "أبومهدي المهندس" بسيده الارهابي "سليماني" واخبره ان العنف لم ينفع مع المتظاهرين وأصبحت أعدادهم أكثر من اعداد زيارة الأربعين، فقال له سيده النافق "سليماني" سوف أرسل لك قوة خاصة من "حزب الله اللبناني و 20 قناصا من حزب الله" وزعهم على المباني عسى ولعل أن ينجحوا بوقف التوافد على ساحة التحرير ووقف التظاهرات.
من جانبه الذيل الارهابي النافق "ابو مهدي المهندس" تحدث بقوة مع أعضاء خلية الأزمة وقال لهم :عيب عليكم (طلاب مدارس و طلاب جامعات) عزل ولايملكون السلاح .. لاتستطيعون تفريقهم منذ أشهر؟ هؤلاء خطر على وجودنا في العراق وخطر على مكتسبات "الجمهورية الإسلامية" , فقط يعبرون الجسر سوف تسقط الحكومة ونهرب الى ايران ونحلم بدخول العراق مرة ثانية.
قالوا له استخدمنا كل اساليب العنف :خطف ، قتل ، تسقيط ، تشويه سمعة وإعلامنا يسقط بهم وسلاحنا عليهم لكن أعدادهم كثيرة.
فقال لهم الذيل "ابومهدي المهندس" : "أقتلوا صغيرهم ولا ترحموا كبيرهم وخطيتهم برگبتي" .. وبدأ القتل العنيف للمتظاهرين بأمر من هذا الذيل القذر "المهندس" وبفتوى من الارهابي اللعين السفيه "خامنئي" وكذلك فتوى من المرجع الإيراني الارهابي القذر "كاظم الحائري" عليه اللعنات دائما وابدا، وهو مرجع "الصدريين" السابق ومرجع "العصائب" كذلك قبل أن يتحولوا لتقليد خامنئي.
بعد ذلك طلب الذيل "أبومهدي المهندس" طائرات حربية لقصف المطعم التركي (جبل أحد) للقضاء على المتظاهريين لكن قائد القوة الجوية وهو كردي سني رفض التنفيذ وضباط الطائرات الحربية أكراد وسنة رفضوا قصف المطعم التركي الذي يتحصن به شباب التظاهرات رغم ان أغلب المتظاهرين عرب شيعة لكن الطيارين الكرد والسنة رفضوا والذي يريد أن يقتل العرب الشيعة هو شيعي إسلامي لكنه من أم ايرانية فارسية تدعى "شاه زنان" وأجداده ايرانيين من الأحواز لكنهم سكنوا البصرة!
مسك الختام :
هذه شهادة للتاريح كيف بدأت عمليات قمع ثوار تشرين واغتيال اكثر من 800 متظاهر في ثورة تشرين, حتى يعرف العراقيون كافة أمهات واباء واخوة لماذا وكيف تم قتل أبنائهم الأبرياء؟ ومَن الذي أمر بالقتل؟ ومن افتى به؟.
وللحديث بقية



#رائد_شفيق_توفيق (هاشتاغ)       Raid_Shafeeq_Tawfeeq#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زمن الصعاليك.... ...
- زمن الصعاليك .... ...
- -المرجعية- ارتكبت جناية على الشيعة والتشيع .. لاسقاط النظام ...
- على الشعب ان يغير الوضع الماساوي الذي يعيشه بالقوة
- استحقاق قانوني وشرعي ..... المحاضرين والمحاضرات يجب ان يشمل ...
- الى كل العراقيين الشرفاء انصرو اخوانكم المحاضرين والمحاضرات ...
- الى كل العراقيين الشرفاء .... انصرو اخوانكم المحاضرين والمحا ...
- المجتمع الدولي وتحويل الانظار .. تجاهل جريمة المقدادية وادان ...
- بين التصنع والتلقائية والحرية المطلقة
- قصة الموت والجهل المقدس في العراق ملازم حتمي للمرأة
- العراق ميدانها .. طريق الحرير مواجهة بين امريكا والصين
- هلوسات من ركام الذكريات
- كثرة الالهة وضاع العراق عندما حل الجهل وصار الخونة قادة
- مواطنون بلا وطن ...
- لسنا بحاجة الى انتخابات مبكرة بل الى ثورة عارمة
- ما الذي يبقيك في بلد أنها ت اخلاقه؟! ...... صور عراقية قميئة
- عراق اليوم : سرقة وهدر مليارات وجهل وفساد وارهاب بكل اشكاله
- بذريعة الوقاية من فايروس كورونا ...... اجهضت الثورة وبيوت ال ...
- ما الكاظمي الا دفان جديد
- ما الكاظمي الا دفانا جديدا ..


المزيد.....




- الهجمة الإسرائيلية القادمة على إيران
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- من اشتوكة آيت باها: التنظيم النقابي يقابله الطرد والشغل يقاب ...
- الرئيس الجزائري يستقبل زعيم جبهة البوليساريو (فيديو)
- طريق الشعب.. الفلاح العراقي وعيده الاغر
- تراجع 2000 جنيه.. سعر الارز اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 في ...
- عيدنا بانتصار المقاومة.. ومازال الحراك الشعبي الأردني مستمرً ...
- قول في الثقافة والمثقف
- النسخة الإليكترونية من جريدة النهج الديمقراطي العدد 550
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رائد شفيق توفيق - للتاريخ .. من الذي أمر بقتل ثوار تشرين ومن افتى بذلك ؟!