أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفلة - يقول. .














المزيد.....

يقول. .


محمد الزهراوي أبو نوفلة

الحوار المتمدن-العدد: 7754 - 2023 / 10 / 4 - 09:01
المحور: الادب والفن
    


- - - - - - - - - - يقول

— أ . محمد الزهراوي أبو نوفل…
أحييك على طول نفسك وصبرك لكتابة
مثل تلك النصوص التي تكتم الأنفاس
لطولها مع أنها جميلة...
لماذا أنسى البداية عند
قرب وصولي للنهاية؟ 🙄
فأضطر للعودة من جديد.
أصعب شيء على الكاتب
كتابة نص قصير
💐 🙏 💐
محبتي
أ . عادل نايف البعيني
———————————

الرد للشاعر :
محمد الزهراوي
أبو نوفل

مرحبا أستاذ..
يسعدني أن أعفيك
من رأيك الجاهز هذا
لأن رأييي في إبداع ..
نص فني جمالي يليق
بشاعر فحل.. اللغة
له ميدان كوني..
لا نهاية له أمامه
والقصيدة هي سيدة
هذا الميدان مع
الشاعر الفارس
المتحكم في صهوتها
التي ليس له..
(بديلا عنها)
إنني أرى فيها
امرأة شهوانية عاشقة
أحب أن يطول
معها نفسي الذي
أدخره لها كفحل حتى
أرضي كبرياءها وأنوثتها
وذلك لأنه لا يليق
بمن عداها..
كونها كائن حي الوجود
وإن أردت فنص
واحد (لي)يتوفر على
العشرات من
النصوص القصيرة
ورأيك هذا..
مردود عليك ويليق
بالمرضى المصابين
بالإسهال..
وقد كتبت رايي فيما
تقول منذ امد..
أنت واهم أستاذ
أنا أكتب القصيدة
الطويلة عن دراسة
متانية وعميقة..
لأن القارئ المتذوق
والدارس الحاذق
والمتمرس لا يحتمل
أو يًرضيه أن يقف..
امام خربشة عيال
ألقصيدة الطويلة
كنز عميق لا ينضب
بالرموز والمعاني
الغنية بالأفكار
والصور الشعرية التي
لا يطالها الزمن
أنسيت المعلقات ؟
إن فن الهايكو..
مستورد وليس ابن
بيئتنا ولا لغتنا الاصيلة
رأيك هذا صديقي..
ضد لغتنا العظيمة
وضد القصيدة !؟
تحياتي مع الاحترام
الذي يليق بجنابك



#محمد_الزهراوي_أبو_نوفلة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اسردون.. الشاعر الزهراوي
- معادلة مثيرة
- معاهدَة حُبّ
- حبيبي وطنٌ
- أنا مريض بِها
- اسْمَعوني
- ما القصيدة؟!
- عزف بدوي
- لعلّها.. تراني هنا
- مع الشاعرة.. رشيدة الأنصاري الزكي
- قِراءة امرَأة..
- جوهرة الإبداع..
- لو سألوني..
- العنْقاء
- يا أنت كل الجمال تحت قدميك
- أ هذه أنتََ؟!
- مدينة عشقي الفاضلة
- الشاعٍر..
- القصدة.. في عريها المحتشم
- أمير الحالمين


المزيد.....




- الأطفال هتستمتع.. تردد قناة تنة ورنة 2024 على نايل سات وتابع ...
- ثبتها الآن تردد قناة تنة ورنة الفضائية للأطفال وشاهدوا أروع ...
- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفلة - يقول. .