أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهدي المغربي - الوعي بالتغيير هو الحق في النقد الذاتي.














المزيد.....

الوعي بالتغيير هو الحق في النقد الذاتي.


المهدي المغربي

الحوار المتمدن-العدد: 7749 - 2023 / 9 / 29 - 07:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع كامل الاسف نحن مازلنا متخلفين في طبيعة نضالنا مازال الخوف و الكسل و المنفعة الذاتية تحت شعار "راسي يا راسي" تقتلنا.
حتى اذا حزقنا حزقة صبغناها بازهى الألوان و رفعناها راية فوق الرؤوس للتباهي مثلما كانت تفعل ملكات القرون الوسطى و الريش الذهبي على راسها يستهوي الأغبياء.
مازالت نزعة الزعامة تشغلنا تلك التي ورثناها بشكل او باخر من أنظمة الحكام العرب التي لم تزدنا كاريزميتهم الا تخلفا و بؤسا و ضياعا.
ابتعادنا عن الطاقات الشابة الواعدة بالرغم من صعوبة الموقف خطأ سيحملنا التاريخ مسؤولية سؤاله.

اذا نحن بدأنا مسار هذا النضال السياسي بشكل تنظيمي جماعي طبقي فلابد للنقد الذاتي الجماعي ان يجد مكانة في ضمائرنا و في مواقفنا و في اسلوبنا النضالي. كفانا تسترا وراء التبريرات لقد طفح الكيل و فاض الكاس.
لقد تعمقت أزمة مسار التغيير و صارت القيادات في واد و الشعب في واد و ما بينهما وحده صدى الصيحات فقط. و نداءات الشهيدات و الشهداء المتتالية متواصلة دون انقطاع حتى يستفيق الضمير الثوري الذي سيرد الاعتبار لهن ولهم و لكل الشعب المقهور.

النظام الطبقي المستبد المحمي من طرف الإمبريالية الصهيونية لازال يحصد الضحايا شهداء و معتقلات و معتقلين سياسيين و فقراء معدومين من جراء الجوع و الغلاء و العطالة و القمع و القهر و التجهيل الممنهج المرتبط بسياسة الدولة و النظام الطبقي اللاوطني و اللاديموقراطي و اللاشعبي.
هذه اللاءات الثلاث التي سمعناها ممن سبقونا و رحلوا شهداء و نحن كنا أطفالا في مقدمة الف باء السياسة من زمان الجمر و الرصاص في عهد الديكتاتور المغربي إلى يومنا هذا.
و مازالت دار لقمان على حالها و الويل لمن حرك عينه في راسه.
كما تغنتها مجموعة ناس الغيوان في السبعينيات.

لا شيء تغير في طبيعة النظام ما بين اليوم و الأمس كلما هنالك هو ان بعض الوجوه تغيرت اما بنية و عقلية المخزن الإجرامية لم تتغير قيد أنملة. كلما هنالك هو ان الدعاية المجانية لجوقة المطبلين بإسم الانتقال الديموقراطي الذي قادت عربته زمرة من مستشاري الملك و تدلى لعاب من هم حولهم و هم صاروا لما شبعت كروشهم بالرغم من انتماءاتهم الحزبية من خدام "الدولة" بمفهوم العصابة المتحكمة.

ما يهمنا في هذا الموضوع هو نحن كقوى بالرغم من خيباتها و انكساراتها تدافع عن الشعب المقهور باسم التغيير و النضال المستميت على الأقل مبدئيا و البقية معروفة لذا القاصي و الداني.

لابد من صحوة الحوار النقدي الجريء ما بين فرقاء الغضب و القهرة و الحكرة و لا نريد صادقين ان يفوت الأوان.


يتبع في الموضوع....
مع اصدق التحيات



#المهدي_المغربي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في القلب على هامش المجتمع.
- التغيير ما بين التثقيف الذاتي و الانتفاض.
- كم من المظاهر تخدع.
- مقدمة في فلسفة الهوية
- القصور تفضح نفسها.
- العراق شح العقول ام شح الماء؟
- التحالف العسكري تحت غطاء الحرب.
- المظاهرة ضد الحرب في المانيا:
- في موضوعة الإعلام الممنهج
- من صميم الحرقة!!!.
- في نوعية التضامن.
- مغرب السراب
- و تظل الطبيعة ارحم.
- الاستهلاك المستلب.
- المؤتمر الثاني للمنظمات المناضلة 2023
- الأزمة السودانية إلى اين؟
- السودان إلى اين؟
- في افق تخطي العراقيل
- المغرب إلى أين!!!؟؟؟
- في موضوع عقيدة تحرير الأرض


المزيد.....




- فرنسا تدعو روسيا وليس بوتين للمشاركة في احتفالات ذكرى إنزال ...
- الكرملين: كييف تسعى لوقف إطلاق النار خلال الألعاب الأولمبية ...
- الإيرانية والإسرائيلية أيضا.. وزير الخارجية الأردني يؤكد -سن ...
- المتنافسون على السلطة في ليبيا -يعارضون- خطة أممية لحل الأزم ...
- وزيرا الدفاع الأمريكي والصيني يعقدان أول محادثات منذ 18 شهرا ...
- باريس -تدعو- روسيا من دون بوتين للاحتفال بذكرى إنزال الحلفاء ...
- زيلينسكي يوقع قانون التعبئة الجديد لحشد 500 ألف جندي إضافي ب ...
- أوكرانيا أرادت تصفية الصحفي شاري واتهام روسيا باغتياله
- الوزير في مجلس الحرب بيني غانتس: إسرائيل سترد على إيران في ا ...
- لافروف: الولايات المتحدة وحلفاؤها يشعرون بقلق متزايد بشأن عم ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهدي المغربي - الوعي بالتغيير هو الحق في النقد الذاتي.