أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد فاضل المعموري - تهميش الهيئة العامة في نقابة المحامين العراقيين وانعكاس ذلك على القرار النقابي














المزيد.....

تهميش الهيئة العامة في نقابة المحامين العراقيين وانعكاس ذلك على القرار النقابي


أحمد فاضل المعموري
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 7738 - 2023 / 9 / 18 - 18:47
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


عندما تظهر حالة في التركيبة المؤسساتية وخلل واضح على بنيتها الإدارية مخالف للقانون على الفئات او المتصدين تشخيص ذلك حتى يمكن تقديم معالجة أو تقديم حلول للحد منها ضمن مشروعية التصدي العادل وتقليل مخاطرها على الفئات المستهدفة، هناك وضع جديد تم اتباعه في مؤسسة من المؤسسات غير الرسمية، ومنها نقابة المحامين العراقيين وبموجب تنظيمنا القانوني، سمعنا أن تعديل قانون المحاماة رقم (173) لسنة 1965 المعدل قد وصل الى البرلمان للتصويت عليه وفق الية معتمدة هي القراءة الأولى والقراءة الثانية وان الهيئة العامة لا تعلم عنه شيء، وحيث أن نقابة المحامين العراقيين تمثلها الهيئة العامة وما السيد النقيب والسادة أعضاء مجلس النقابة إلا أشخاص مؤتمنين على حقوق وحريات الهيئة العامة وأن تفرد السيد النقيب وبعض الأعضاء باتخاذ قرارات فردية ومخالفة لقانون المحاماة بالمادة (السابعة والثمانون)وهي من اختصاصات مجلس النقابة (إضافة الى الاختصاصات التي نص عليها القانون يتولى مجلس النقابة إدارة شؤنها وينظر في كل ما يتصل بالمحاماة ،ويؤمن حقوق المحامين ويصون كرامتهم،....) وقد عرف قانون المحاماة نقابة المحامين العراقيين بأنها (جميع المحامين المسجلين أسمائهم في جدول المحامين،....).
أن موقف السيد النقيب وبعض لأعضاء من مجلس النقابة من اتخاذ قرار بأرسال قانون تعديل المحاماة دون تمريره على مجلس النقابة والهيئة العامة والتصويت عليه ضمن الية كفلها القانون يعتبر عمل غير قانوني وغير مشروع لمخالفته أسس الديمقراطية التي كفلها الدستور العراقي لسنة 2005 في المادة (2)والمادة (5) والمادة (38) فقرة أولاً: عندما قامت النقيبة وبعض أعضاء مجلس النقابة من المقربين بالموافقة على أرسال مسودة تعديل قانون المحاماة الى مجلس النواب اللجنة القانونية دون المرور بالأليات الديمقراطية وهي حرية التعبير عن الرأي بالقبول أو الرفض على نصوص قانونية، وهي من صميم عمل ومهنة المحامي كعضو هيئة عامة .
أن قانون المحاماة النافذ في المادة (التاسعة والثمانون) - (يمثل نقيب المحامين النقابة أمام الجهات القضائية والإدارية وينفذ قرارات الهيئة العامة ،..) وهنا نتوقف ونضع خطين على كلمة الهيئة العامة لانها هي من تمثل النقابة بتاريخها الخالد الحافل بالأحداث والمواقف المشرفة لهذه النقابة العريقة وهذا النص يمثل صفة النقيب ودوره في النقابة وبما يمثله من دور أمين على أن يكون ممثل للهيئة العامة وقراراتها التي هي الجهة المتفردة بها وليس النقيب أو الأعضاء الذين هم مؤتمنين على الأمانة العظيمة وهو الصوت الحر الذي يمثل المحامي في مشروعية التصويت . ولغرض خدمة المحامين وتنفيذ رغباتهم وهم أعضاء في الهيئة العامة على اللجنة القانونية في مجلس النواب أن تتضامن مع الهيئة العامة وتنشر نسخة من قانون تعديل المحاماة رقم (173) لسنة 1965 المعدل، للاطلاع عليه من قبل الهيئة العامة وتقديم مقترحات مباشرة أو تقديم اعتراضات في حالة وجود نصوص لا تتوافق وحقوق والتزامات المحامين ودورهم المجتمعي ، بما يخدم عملية التعديل وفق حاجة حقيقية حيث تبادر الى الأسماع أن بعض المقترحات التي يراد تعديلها تصب في صالح فئة معينة وفيها عملية أقصاء واستهداف للبعض من خلال وضع العقوبات التأديبية والإدارية حجة وسبب لعدم الترشح على عضوية المجلس أو رئاسة النقابة، هو تضخيم الأنا التي تعتبر من الأمراض الإدارية في النقابات والاتحادات وهو مرض شخصي تسرب للمؤسسات شبه الرسمية في العهد الجديد ومنها نقابة المحامين العراقيين ولغرض معالجتها بشكل ديمقراطي، ولا تكون أداة هدم في هذه المؤسسات العريقة ،وأخيرا تحية للنخبة التي هي مشعل نور ضد الباطل وهي تقود عملية التصحيح في جسد الدولة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- مقال منشور في الحوار المتمدن بعنوان (التفرد بالقرار النقابي يهدد الدور التاريخي لنقابة المحامين العراقيين)
2- https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=786670
3- مقال منشور في الحوار المتمدن (التحديات الداخلية التي تواجه العمل النقابي) والتي تمس أسس العمل المهني
4- https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=748711
5- مقال منشور في الحوار المدني بعنوان (دعوة مجلس نقابة المحامين العراقيين بعد نزع الشرعية، تحدي للهيئة العامة ).
6- https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=749472



#أحمد_فاضل_المعموري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الناشطة النسوية منال حميد حول النسوية البيئية وأوضاع المراة في العراق والمنطقة العربية، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع فاطمة البلغيتي وعمر ازيكي - جمعية اطاك المغربية حول سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النخبة الوطنية وتحمل المسؤولية الأبعاد الفكرية للمشروع الوطن ...
- معارضة عايشتها ... واقع سياسي
- المجموعة الشعرية للشاعر صاحب سعد الخفاجي تناسق المفردة في دي ...
- التفرد بالقرار النقابي يهدد الدور التاريخي لنقابة المحامين ا ...
- دراسة نقدية حول شعر انتفاضة تشرين .. أحلام في وسط النار للشا ...
- معضلة التحقيق في العراق
- العملية السياسية العرجاء ،وحلول إنقاذها
- العراق والمنعطف الخطير.. إعادة الأمل .
- معاناة محامي (6)
- معاناة محامي ( 5)
- معاناة محامي (4)
- معاناة محامي (3)
- معاناة محامي (2)
- معاناة محامي
- الشكوى ذات الأبعاد الدولية من يستطيع أن يحركها في ظل قانون ا ...
- المجموعة الشعرية أنا الذي أسرى نقد الصورة في جمالية العبارة ...
- نقد ورقة التحالف (1)
- كيف نعمل في ظل التحديات.. ملاحظات نقابية
- مجلس النقابة يتحمل المسؤولية
- أعادة بناء نقابة المحامين العراقيين.. القرار الجريء


المزيد.....




- مالية البرلمان تنتقد سيطرة مصارف أجنبية على سوق العملة
- رسمياً.. موعد التقديم والاوراق المطلوبة لوظائف شركة مياه الش ...
- “علاوة خاصة 80% للمعاشات ” الحكومة تُصدر قرار عاجل لجميع الم ...
- لكل الموظفين “الفرحة جاية عليكم” زيادة رواتب أكتوبر بنسبة 40 ...
- العراق.. قصف تركي يستهدف العمال الكردستاني
- UITBB Secretariat condemns the attack on National Federation ...
- الأجهزة الأمنية تفرج عن رئيس نقابة المهندسين في نابلس
- فورد موتورز تقدم عرضا جديدا مع دخول إضراب عمال السيارات يومه ...
- WFTU Regional Office in the Middle East on the 3rd of Octobe ...
- Portugal: CGTP-IN joins WFTU’s International Action Day in d ...


المزيد.....

- دليل العمل النقابي / مارية شرف
- الحركة النقابيّة التونسيّة وثورة 14 جانفي 2011 تجربة «اللّقا ... / خميس بن محمد عرفاوي
- مجلة التحالف - العدد الثالث- عدد تذكاري بمناسبة عيد العمال / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- نقابات تحمي عمالها ونقابات تحتمي بحكوماتها / جهاد عقل
- نظرية الطبقة في عصرنا / دلير زنكنة
- ماذا يختار العمال وباقي الأجراء وسائر الكادحين؟ / محمد الحنفي
- نضالات مناجم جبل عوام في أواخر القرن العشرين / عذري مازغ
- نهاية الطبقة العاملة؟ / دلير زنكنة
- الكلمة الافتتاحية للأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات جورج ... / جورج مافريكوس
- حول المسألة النّقابيّة (مقرّر المؤتمر الخامس للأمميّة الشيوع ... / إبراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد فاضل المعموري - تهميش الهيئة العامة في نقابة المحامين العراقيين وانعكاس ذلك على القرار النقابي