أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - لم يبقى عندي ما يبتزه الألم














المزيد.....

لم يبقى عندي ما يبتزه الألم


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7538 - 2023 / 3 / 2 - 23:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ أصبح العالم اليوم موحشا، لاشيء يعلو فوق صوت المصالح الإنسان آخر الأولويات، القوي يطحن الضعيف و العدل آخر الاهتمامات
2/ إنه زمن الرداءة حتى الجنائز صارت لا قيمة ولا إعتبار للميت في بيت العزاء وكأنها وليمة، لا أحد يذكر مناقب الهالك بحجة عدم جواز الحداد، يسطعمون ويتلذذون بالأكل و يقتسمون الميراث فهو شغلهم الشاغل دون إحترام مشاعر ذويه، الذين يتألمون حرقة
3/ نحتاج لهزة ضمائر، إهتزت الأرض ولم تهتز ضمائرهم !
4/ أتنجب طفلا فقيراً يمارس جوعك بعد أن مت أنت؟ مت بصمت أيها الفقير ولا تترك لك أثراً يستنجد للقمة طعامٍ صارخاً فيزعج جيوبنا أو يكبر و يطالب بذهب أجداده أو حتى بإستقلال بلاده.
5/ لم يبقى عندي ما يبتزه الألم
6/ مهما تحقق الرخاء للأفراد فسوف يقتل بعضهم بعضا، لأن كل واحد لن ينظر إلى ما في يده، و إنما إلى ما في يد غيره،ولن يتساوى الناس أبد
7/ فإذا إرتفع راتبك ضعفين فسوف تنظر إلى من إرتفع أجره ثلاثة أضعاف، و سوف تثور و تحتج، و تنفق راتبك في شراء مسدسات
8/ أنت إمبراطور هذا صحيح و لكنك أتعس إمبراطور
9/ لا تنتقم، إجلس على حافة النهر و آنتظر و ذات يوم سوف يجيء التيار حاملا معه جثة عدوك؟
10/ من ترتدي النقاب فسقف مفاتنها إن أرادت الكشف عنها أمام العامة هو وجهها وكفيها، بينما المحجبة فسقف مفاتنها هو شعرها، أما من ترتدي البكيني فسقف مفاتنها هو أعضاءها التناسلية فقط لا غير، إنها التخمة الجنسية والملل الذي يعاني منه مجتمعهم نتيجة الإفراط في ممارسة المباحات
11/ هل سألنا أنفسنا لماذا نعطي للفقراء بقايا ملابسنا و طعامنا بينما نشتري لغيرهم هدايا فاخرة ليسوا بحاجة إليها
12/ إحذر من يقول سرك في بئر فإن ماء البئر قد يسقي الكثيرين، فلا تفشي أسرارا يتعطش لمعرفتها الآخرين
13/ إذا لم تؤمن بقيمة نفسك فلا يؤمن بك احد
14/ بعض الأشياء وضوحها مخيف جدا، لكن على الأقل خير من أن تقضي أيامك مخدوعا وتظن أن كل جوانبك آمنة
15/ لا تضيع شبابك باحثا عن الحب، إملأ جيوبك بالمال و تعلم بلا توقف و سيأتي الحب آجلا أم عاجلا
16/ تجاهَل أولئك الّذين يسبِّبون لك الخَوف والْحزن، الّذين يحيطون بِك، نحو المرَض والْموت
17/ لا أُبْغِضُ حالةَ الانشقاقِ التي تعتري وجداني، أنا متصالحٌ معها و مع تَنَاقُضَاتِي و إنكساراتِي وحتى مع هَلاَوسِي، أتعاملُ مع فُصُولِ شخصيتي "المتزنة.المضطربة" بتوازنٍ حَذِرٍ و ثباتٍ انفعاليٍّ رزين، آخذُ من كلِّ فصلٍ أفضلَ مَزاياه، لا أستطيع التحكم في غَيْبِيَاتِ القدر، لكني أستطيع التحكم في إرادتي الحرة التي تنهلُ من إرادَةٍ أكبرَ و أعمقَ و أقوى، تنهلُ من إرادةِ خالق الكون و مُدَبِّرِ توازناته و كواليسه و المتحكم في ديمومتِه و نظامه، أنا غير مَعنِيٌّ لا من قريب و لا من بعيد بالفوضى التي تشُبٌُ نارها في أعماقي على فتراتٍ متقاربةٍ و متتالية، لا أعيرها أدنى اهتمامٍ يُذْكر ، تلك الفوضى أنيقةٌ و عذبة ، تُرَتِّبُ أفكاري بسلاسَةٍ و يسر، شَوَائِبُ روحي تحتاجُ ناراً مثل تلك النار، نارٌ شرارتها تَلْتَهِمُ بقايا فضلاتِ الذاكرة لِتَفسَحَ المجال لتَرَسبَاتٍ جديدة تحُلُّ مكانها، إنها مُعَادَلَةٌ فلسفية خاصة بكَيْنُونَتِي، المعاناة و الراحة وجهان لعملةٍ واحدة، و أنا بحاجة ماسة لتلك العملة بشِقَّيْهَا، محتاجٌ لجنونٍ يشبِعُ رغبَةَ عقلي المفعم بالمنطق و الخيال !
18/ إن أمتنا لا تجد شيئا تقدمه للأمم الأخرى، عدا أن تبقى ذليلة و متخلفة حتى تتخذ مرجعا لقياس مدى تقدم الأمم الأخرى.
19/ لا يصلح للحب من لا مبادىء له
20/ البشر بعوض في منتهى الحقارة
21/ هناك 3 أنواع من الحيوانات في العالم، العاشبة، آكلي لحوم، البشر من يأكل حقوق الأيتام والأرامل والفقراء، في الآونة الأخيرة على وجه الخصوص، زاد عدد الحيوانات من الفئة الثالثة
22/ هذا تحذير شديد اللهجة، سيأتون يطلبون منكم فى شكل مواقف أن تعاملوهم بنسختكم القديمة، إياكم وذلك، عاملوهم بوعيكم الجديد، مستوى التجلى الجديد على وشك الظهور الذي يسطر وعيكم وحضرتكم الجديدة و يضمن إستحقاقكم، إياكم والإرتداد، حتى لو كان أبوك أو أمك إياك أن تعود، إنها نصيحة المرحلة فكن قويا و امضي إلى الأمام
23/ من يحشر أنفه في مؤخرة الجموع لا يتورع على فعل الخطيئة
24/ الجلوس وحيداً وسماع أغاني صومالية لا تفهمها أفضل بكثير من التحدث إلى أنثى تظن نفسها السبب في شروق الشمس
25/ شكراً للنوم، القراءة، الصلاة ولأي شيء ساهم في الإستغناء عن التواصل البشري.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف لك أن تعيش حياة تكرهها
- لا ضوء في نهاية النفق
- قبل أن تبدأ بشيء تعلّم كيف تُنهِيه
- شيئآ فشيئآ آفقد الإهتمام بكل شيء
- إن الشعور هو لغة الروح
- في النهاية كُلنا جَرحى الوجود
- لاشيء أكثر نقاء من الكراهية
- أخشى أن الموت لا ينهي الألم
- تبا لشعوب تعشق الجنس أكثر من كرامتها
- الحقيقة العارية ليست إلا الإنسان العاري
- إنهم يريدون نزع الروح من كل شيء
- لا أحد يظهر نفسه بالكامل
- إهتماماتك تحدد قيمتك
- أنا لا أنتمي إلى هاته الأجيال التافهة
- كل شيء مزيف حتى نكشف حقيقته
- الجمال جمال الروح
- الفرق بين السلاح النووي و السلاح المنوي
- الحرية إعتراف
- الإنسان كائن يتكبر على نفسه
- العالم بالأبيض و الأسود


المزيد.....




- الرئيس الأوكراني يوقع على قانون التعبئة العسكرية المثير للجد ...
- هل سيهدي امبابي اللقب الأوروبي لباريس سان جيرمان؟
- الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يتطلعان إلى فرض عقوبات جد ...
- أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران وال ...
- مداهمة كبرى في ثماني ولايات ألمانية ضد مهربي بشر
- مخاوف أخلاقية وأمنية من -تيك توك-.. هل تنال منه دعوات الحظر ...
- مراسلنا: مقتل أقارب لاسماعيل هنية في قصف إسرائيلي على غزة
- مدفيديف يشير إلى -يد هوليوودية مألوفة- في شجار البرلمان الج ...
- تنبيه هام من المركز الوطني الإماراتي للأرصاد الجوية
- السفير الروسي جاموف يكشف عن الاسم السري لطارق عزيز وعلاقة صد ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - لم يبقى عندي ما يبتزه الألم