أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعود سالم - لا يعرف مصلحة الأغنياء سوى الأغنياء















المزيد.....

لا يعرف مصلحة الأغنياء سوى الأغنياء


سعود سالم
كاتب وفنان تشكيلي

(Saoud Salem)


الحوار المتمدن-العدد: 7500 - 2023 / 1 / 23 - 22:40
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


بعد المظاهرات الضخمة - حوالي مليوني مواطن - التي ـجتاحت الشارع الفرنسي في كل المدن والقرى، يبدو وكأن هناك نوع من الهلع أجتاح الرأسمالية الكبرى بما فيها من أصحاب الثروات الفاضحة، وقرروا أن يقوموا بالإصلاحات الضرورية بأنفسهم قبل أن يشتعل الحريق.
في رسالة مفتوحة إلى ممثلي المنتدى الاقتصادي العالمي، المنعقد في دافوس، يطلب 200 مليونير وملياردير فرض ضرائب على ثرواتهم الضخمة. يبدو هذا الحل "بديهيًا" في مجتمع يتكاثر فيه التطرف، ومعرض للخطر بسبب تزايد التفاوتات والفروقات بين الأغنياء والفقراء. إنهم يطلبون من "النخبة العالمية" في دافوس أن تتحرك "الآن".
إنهم يدعون إلى العمل في أسرع وقت ممكن. في مجتمع "متطرف" ، مجزأ بين "ارتفاع الفقر واتساع التفاوتات في الثروة" ، يكون الحل "واضحًا للجميع": "يجب فرض الضرائب على فاحشي الثراء". هذه هي الدعوة التي أطلقها يوم الأربعاء ، 18 يناير ، حوالي 200 مليونير من 13 دولة مختلفة.
في هذه الرسالة المفتوحة موجهة إلى ممثلي المنتدى الاقتصادي العالمي، أشار الموقعون إلى المخاطر المرتبطة بأوجه عدم المساواة هذه في عصر "الأزمات المتعددة". في إشارة إلى "صعود القوميات المعادية للديمقراطية" ، و "أزمة المناخ" ، و "ضعف النظم الاجتماعية" أو "الفقر"، يحذر الموقعون على هذا المنشور من هذه "التطرفات غير المحتملة ، والتي غالبًا ما تكون خطيرة ونادرًا ما يتم التسامح معها لفترة طويلة". يسألون "النخبة العالمية" في دافوس عن "السبب الجذري للانقسام". ويرون أن السبب الرئيسي هو أن "الثروة تتدفق دائما في إتجاه واحد، فقط إلى الأعلى". قصة العقود الخمسة الماضية هي قصة تدفق الثروة إلى االأغنياء، مشيرين إلى تسارع الاتجاه في السنوات الأخيرة. وأشاروا إلى أنه "خلال العامين الأولين من الوباء ، ضاعف أغنى 10 رجال في العالم ثروتهم بينما رأى 99٪ من الناس انخفاض دخلهم". ويضيفون: "لقد شهد المليارديرات والمليونيرات زيادة ثرواتهم بمليارات الدولارات، بينما تشل تكلفة المعيشة الباهظة الآن العائلات العادية في جميع أنحاء العالم".
لذلك ، فإن أصحاب الملايين يطالبون بالعمل، حيث أن إجتماع ممثلو المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس موضوعه هو "التعاون في عالم مجزأ". كتبوا: "الدفاع عن الديمقراطية وبناء التعاون يتطلب العمل لبناء اقتصادات أكثر عدلاً الآن". ويضيفون: "قم بفرض ضرائب على فاحشي الثراء وافعل ذلك الآن. إنه اقتصاد بسيط ومنطق سليم. إنه استثمار في مصلحتنا المشتركة ومستقبل أفضل للجميع ... وكمليونيرات ، نريد أن نقوم بهذا الاستثمار". وقد حذروا في نهاية العريضة بأنه عليهم أن يفكروا جيدا‘ لأن الخيار هو بين الضرائب أو ثورة الشعب.
ومن بين الموقعين: غالبية من الأمريكيين، بما في ذلك أبيجيل ديزني، ابنة أخت والت ديزني، وحوالي خمسين بريطانيًا وإثنين من فرنسا، من غير المعروفين لعامة الناس. وهذا نص الرسالة ..

In tax we trust.
To our fellow millionaires and billionaires, 
If you’re participating in the World Economic Forum Annual Meeting in Davos, Switzerland, you’re going to be joining an exclusive group of people looking for an answer to the question, ‘How do we work together and -restore- trust?’ 
You’re not going to find the answer in a private forum, surrounded by other millionaires and billionaires and the world’s most powerful people. If you’re paying attention, you’ll find that you’re part of the problem.
Trust - in politics, in society, in one another - is not built in tiny side rooms only accessible by the very richest and most powerful. It’s not built by billionaire space travelers who make a fortune out of a pandemic but pay almost nothing in taxes and provide poor wages for their workers. Trust is built through accountability, through well-oiled, fair, and open democracies that provide good services and support all their citizens. 
And the bedrock of a strong democracy is a fair tax system. A fair tax system. 
As millionaires, we know that the current tax system is not fair. Most of us can say that, while the world has gone through an immense amount of suffering in the last two years, we have actually seen our wealth rise during the pandemic - yet few if any of us can honestly say that we pay our fair share in taxes.
This injustice baked into the foundation of the international tax system has created a colossal lack of trust between the people of the world and the elites who are the architects of this system. Bridging that divide is going to take more than billionaire vanity projects´-or-piecemeal philanthropic gestures - it’s going to take a complete overhaul of a system that up until now has been deliberately designed to make the rich richer. 
To put it simply, restoring trust requires taxing the rich. The world - every country in it - must demand the rich pay their fair share. Tax us, the rich, and tax us now.
The truth is that ‘Davos’ doesn’t deserve the world’s trust right now. For all the countless hours spent talking about making the world a better place, the conference has produced little tangible value amidst a torrent of self-congratulations. Until participants acknowledge the simple, effective solution staring them in the face - taxing the rich - the people of the world will continue to see their so-called dedication to fixing the world s problems as little more than a performance.
History paints a pretty bleak picture of what the endgame of extremely unequal societies looks like. For all our well-being - rich and poor alike - it’s time to confront inequality and choose to tax the rich. Show the people of the world that you deserve their trust. 
If you don’t, then all the private talks won’t change what’s coming - it’s taxes´-or-pitchforks. Let’s listen to history and choose wisely.
The Signers



#سعود_سالم (هاشتاغ)       Saoud_Salem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نهاية النبي المحزنة
- ترنيمة لأبوللون
- العودة للماضي
- الدروب الوعرة
- نهاية الرحلة
- الأعداد الصماء
- العدد الذهبي
- الثقوب
- فيثاغوراس والكابالا
- الأعداد في نظام فيثاغوراس
- الطريقة الفيتاغورية
- التصوف، بين الدين والفلسفة
- الطريق المسدود
- دكتاتورية القانون
- خصائص الآلهة
- الديانة اليونانية
- الموت والعدم
- الفن وضرورة العدم
- العقل العرضي
- العقل العدمي


المزيد.....




- ميماس قمر زحل قد يخفي محيطات مدفونة تحت سطحه -الميت-
- أردوغان: إعلان حالة التأهب وإرسال فرق البحث والإنقاذ على وج ...
- زلزال مدمر يضرب جنوب تركيا ومنطقة شرق المتوسط.. لحظة بلحظة
- لحظة انهيار مبنى جراء زلزال تركيا
- زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع الميداني في دونيتسك
- سقوط مبان في دول عربية جراء زلزال تركيا -القوي-
- حصيلة مبدئية لقتلى زلزال -كهرمان مرعش- في تركيا
- معهد البحوث الفلكية المصري: زلزال بقوة 7.7 على مقياس ريختر ض ...
- زلزال تركيا: هزة أرضية بقوة 7.4 تضرب جنوبي تركيا ويشعر بها س ...
- بالفيديو.. السكان في سوريا ولبنان يهرعون للشوارع بعد هزة قوي ...


المزيد.....

- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعود سالم - لا يعرف مصلحة الأغنياء سوى الأغنياء