أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - القرار يفضحه توقيته!














المزيد.....

القرار يفضحه توقيته!


سعيد علام
اعلامى مصرى وكاتب مستقل.

(Saeid Allam)


الحوار المتمدن-العدد: 7451 - 2022 / 12 / 3 - 08:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السلطة مقابل استقلال الوطن!
العاصمة الادارية، والاغراق بالديون.
ليست "سوء ادارة، او خلل في الاولويات"،
انها المصالح الطبقية المتناقضة.



توجيهات محافظ المركزي لرؤساء البنوك، تفتح باب جهنم على المستهلك المصري!.

ليست "سوء ادارة، او خلل في الاولويات"،
انها المصالح الطبقية المتناقضة.

في اجتماعه مؤخراً مع رؤساء البنوك العاملة في مصر، وجههم محافظ البنك المركزي الجديد حسن عبدالله بعدم التدقيق في معرفة مصادر الدولارات التي يتم ايداعها في البنوك!.
هذا التوجيه الصادم والغير مسبوق، يثير الريبة والتساؤل حول علاقته بالامن القومي المصري، من ناحية، وعلاقته بأنشطة مافيا عصابات المال المنظمة العالمية، ووكلائهم المحليين والاقليميين، على حساب حياة المواطن المصري "المستهلك"، والامن الاجتماعي، من الناحية الاخرى؟!؟.

ولان كل نشاط اقتصادي، صناعي او زراعي او تجاري او خدمي، يحتاج لرأس المال، لذا فان تجارة رأس المال، اصبحت النشاط الاكثر ربحية في العالم، بما تتجاوز ارباحه خمسة اضعاف ارباح اي نشاط اخر، واصبحت الشركات المالية العالية الكبرى، رأسمالية رأس المال، ووكلائها المحليين والاقليميين، هى الحاكم الفعلي لعالم اليوم.


القرار يفضحه توقيته!
في ظل الازمة الدولارية المستحكمة التي اصابت كثير من قطاعات النشاط الاقتصادي بالشلل التام او شبه التام، على سبيل المثال، فأن العجز عن الافراج عن الاعلاف من الجمارك بسبب الازمة الدولارية، لم تؤدي فقط الى ارتفاع اسعار الدواجن والبيض، ومشتقاتهما، بل ادت ايضاً، الى ان اضطر بعض اصحاب مزارع الدواجن الى التخلص من الكتاكيت حية!، وقس على ذلك كل السلع والخدمات التي تستورد، اوتستورد جزء من مدخلاتها، من الخارج بالعملة الصعبة.

يقدر اجمالي الاحتياطي المركزي حالياً من الدولار بأقل من 33 ونصف مليار دولار، منهم حوالي 16 مليار دولار ودائع 4 دول خليجية، مستحقة السداد، وقد حدت هذه الازمة الدولارية الخانقة والتخوف من العجز عن السداد، الى ان قررت السعودية مد سداد وديعتها، 5 مليار دولار، ولا معلومات معلنة عن مدى هذا التأجيل؟!.

وقد جاء تقرير بنك الاستثمار نومورا كابيتال، ليؤكد ان مصر تعد الاقتصاد الأكثر عرضة لأزمة عملة على مدار الـ 12 شهراً القادمة، من بين جميع الأسواق الناشئة، كما ان تعديل مؤسسة HSBC Holdings Plc لتوقعاتها السابقة للجنيه بأن يستقر حول 24 لكل دولار، لتعدل الى نحو 26. وايضاً، وفقاً لتوقعات البنوك التي نشرتها وكالة بلومبرج، انه من المرجح أن يتجه الجنيه المصري إلى مستويات تتراوح ما بين 26 جنيه للدولار إلى قرب الـ 28 جنيه للدولار خلال الفترة المقبلة. كما انه ووفقاً لبلومبرج، ان مصر ستتجه إلى مزيد من خفض سعر صرف الجنيه مقابل الدولار قبل أن تحصل على قرض صندوق النقد الدولي المقرر خلال ديسمبر المقبل، والمتوقع في الوقت ذاته مزيداً من الانخفاض للجنيه المصري خلال الـ 12 شهراً المقبلة.

لذا، فأنه في ظل الاجماع على كل هذه المؤشرات لانخفاض الجنيه المصري مقابل الدولار، اي انخفاض قوته الشرائية، تأتي التوجيهات الشاذه والمريبة لمحافظ المركزي الجديد حسن عبد الله لرؤساء البنوك العاملة في السوق المصرية بعدم التدقيق في معرفة مصدر ايداعاتهم الدولارية من خارج القطاع المصرفي، ليعطى إشارة الانطلاق لمافيا السوق السوداء، بقبول إيداعاتها الدولارية بالبنوك بدون تدقيق، وهو ما يمثل انفراجه لشبكات "مافيا العملة المنظمة"، المحلية والاقليمية والدولية، وهو ما ادى بالفعل، ويؤدي،الى المزيد من الزيادة في اسعار الدولار مقابل الجنيه، اي مزيد من الانخفاض للقيمة الشرائية للجنيه المصري، وبالتالي ارتفاع نسبة التضخم، اي زيادة الاسعار على المواطن. انه اجراء شاذ ومريب يفتح باب جهنم على المستهلك المصري!.

ليست "سوء ادارة، او خلل في الاولويات"،
انها المصالح الطبقية المتناقضة.

هام جداً
الاصدقاء الاعزاء
نود ان نبلغ جميع الاصدقاء، ان التفاعل على الفيسبوك، انتقل من صفحة saeid allam "سعيد علام"، واصبح حصراً عبر جروب "حوار بدون رقابة"، الرجاء الانتقال الى الجروب، تفاعلكم يهمنا جداً، برجاء التكرم بالتفاعل عبر جروب "حوار بدون رقابه"، حيث ان الحوار على صفحة saeid allam "سعيد علام"، قد توقف وانتقل الى الجروب، تحياتى.
لينك جروب "حوار بدون رقابه"
https://www.facebook.com/groups/1253804171445824



#سعيد_علام (هاشتاغ)       Saeid_Allam#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليوم، الذكرى الـ75 لقرارتقسيم فلسطين: حرب اكتوبر 73، من ضحي ...
- الا يعني ذلك اننا مؤثرون؟! والاهم، انهم خائفون؟!
- اللي اتلسع في مصر، ينفخ في السودان!
- ماذا حدث في 11/11؟!
- ابتذال -الثورة- .. واعادة اختراع العجلة؟!
- .. وماذا بعد 11/11؟!
- القادم اخطر، ومصر في القلب .. ترقبوا .. اوقات جيده للسيسي، و ...
- من يمول، يحكم! وإن تعدوا اضرار التمويل الاجنبي، حكومة ومعارض ...
- ليس هناك اخطر على الثورة، من تضليلها! هل حقاً تريد امريكا نظ ...
- الاخطر على الاطلاق .. اليوم .. التنازل عن الارادة السياسية، ...
- لمن -غامر- السيسى بشعبيته؟!
- الدعوة لخروج الناس بالملايين للشوارع والميادين؟!
- استعدوا .. انخفاض قيمة الجنيه بـ25%، قريباً جداً! البنك المر ...
- السيسي من -الجيش آلة قتل-، الى -الجيش يفرد وينتشر فى مصر كله ...
- ان تغيير اسم الشئ، لايغيره! الجمهورية الجديدة، قديمة.
- -العاصمة الادارية-، -المنطقة الخضراء- المصرية!
- بعد الاتحاد السوفيتي، تفكيك روسيا لاتحادية! من افغانستان الى ...
- الدرس الذي اتقنه السيسي!
- الخيار العسكري!
- لماذا نرفض الدولة الدينية؟! لماذا نرفض الدولة العسكرية، كما ...


المزيد.....




- 17 قتيلا على الأقل جراء زلزال بقوة 7.8 درجة في جنوب تركيا
- وزارة الصحة السورية: 42 قتيلا و200 مصاب جراء الزلزال.. والخو ...
- 17 قتيلا على الأقل جراء زلزال بقوة 7.8 درجة في جنوب تركيا
- وزارة الصحة السورية: 42 قتيلا و200 مصاب جراء الزلزال.. والخو ...
- خبير يكشف 10 طرق تجعل منزلك مسببا للأمراض
- إطلاق أول سيارة تاكسي كهربائية في نيجني نوفغورود الروسية
- العلماء الروس في صدد استكشاف مناخ قارة القطب الجنوبي على مدا ...
- طبيب يتوقع إنقاذ حياة 300 ألف شخص من خلال التطعيم ضد فيروس ا ...
- روسيا تجهّز فرقاطاتها الحديثة بمنظومات جديدة للدفاع الجوي
- العلماء يطورون تطبيقا ذكيا يكتشف أعراض السكتة الدماغية عند ح ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - القرار يفضحه توقيته!