أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - حسين علي - طه حسين ومستقبل الثقافة في مصر (2)














المزيد.....

طه حسين ومستقبل الثقافة في مصر (2)


حسين علي
كاتب

(Hussein Ali Hassan)


الحوار المتمدن-العدد: 7419 - 2022 / 11 / 1 - 20:38
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


هل أصبحت بعض الأحزاب أحزابًا عائلية مصلحية حولت السياسة والعمل والرؤية السياسية إلى أعمال حرة؟
وحين ننظر إلى حالة التردى التى عليها التعليم فى بلادنا اليوم، ونحن فى بداية العقد الثالث من القرن الحادى والعشرين، ندرك حجم الجرم الذى ارتكبه، وما زال يرتكبه مسئولون عن إدارة شئون التعليم فى بلادنا بحق شعوبهم بإهمالهم قراءة الكتاب الذى أصدره طه حسين عام ١٩٣٨ وتقاعسهم عن تحقيق الأفكار والخطط التى وضعها ذلك الرجل العظيم للنهوض بالتعليم. إن الحالة المزرية من التخلف التى عليها مجتمعاتنا اليوم ترجع إلى استهانة الحكومات المتعاقبة بالأفكار الإصلاحية والتنويرية التى نادى بها طه حسين وغيره من المفكرين التنويريين، أفكار مثل تلك التى وردت بكتاب طه حسين "مستقبل الثقافة فى مصر".

كان طه حسين شديد التفاؤل حين كتب فى مقدمة كتابه قائلًا: "ومن يدرى! لعل الكتاب كله أو بعضه سيقع موقعًا حسنًا من بعض الذين ترجع إليهم أمور التعليم، ولعلهم أن يأخذوا ببعض ما فيه من رأى" (مستقبل الثقافة فى مصر، ص ١٣). لكن للأسف الشديد لم يفطن المسئولون فى بلادنا إلى شىء مما ورد بالكتاب، بل قد يكونوا قد فطنوا ولكنهم لم يأبهوا، بل قد يكونوا قد فطنوا ولم يكتفوا بعدم الاهتمام، بل أسهموا بنصيب وافر فى زيادة حالة التردى التى عليها التعليم بسبب خشيتهم من أن يفضى النهوض بالتعليم وانتشاره بين الناس إلى زعزعة سلطانهم، وزلزلة أركان سلطتهم، وضياع ما تحقق لهم من مكاسب. لأنهم على دراية بأن العلم نور، وهم كالخفافيش يعشقون الظلام!! الجهل ظلام يطمس العقول فلا تنتبه إلى فسادهم وطغيانهم!! نعم غفل أو تغافل – وهذا هو الأرجح - المسئولون فى بلادنا عن النهوض بالتعليم على مدى عقود كثيرة متعاقبة لإدراكهم أن قيادة شعب جاهل أيسر كثيرًا وأهون من قيادة شعب متعلم!!
يقول طه حسين نصًا: "يجب أن يتعلم الشعب إلى أقصى حدود التعليم، ففى ذلك وحده الوسيلة إلى أن يعرف الشعب مواضع الظلم، وإلى أن يحاسب الشعب هؤلاء الذين يظلمونه ويذلونه ويستأثرون بثمرات عمله وجده، فيردهم إلى الإنصاف والعدل، ويضطرهم إلى أن يؤمنوا بالمساواة قولًا وعملًا، وإلى أن يحققوا المساواة فى سيرتهم لا فى هذه الألفاظ الجوفاء التى يضللون بها الناس تضليلًا". (ص ٩٥). ويقول أيضًا: "إذا تعلم أبناء الشعب عرفوا ما لهم من حق فى حياتهم الداخلية فلم يسمحوا لقلة مهما تكن أن تظلم الكثرة، وعرفوا ما لهم من حق فى حياتهم الخارجية فلم يسمحوا لدولة مهما تكن قوتها أن تظلم مصر أو تستذل شعبها. التعليم، والتعليم وحده، على أن يكون صحيحًا مستقيم الأساليب، هو الذى يضمن للمصريين العدل والمساواة فيما بينهم وبين أنفسهم، والعزة والكرامة فيما بينهم وبين الأجنبى". (ص ٩٦)
حين نشرع فى استعراض عناصر مشروع طه حسين للنهوض بالتعليم الذى عرضه فى كتابه "مستقبل الثقافة فى مصر" الذى صدرت طبعته الأولى عام ١٩٣٨، ندرك أنه حين تحدث عن حالة التعليم وأوضاعه التى كانت قائمة حينذاك، فكأنما هو يتحدث عن أوضاع التعليم المتردية والسائدة اليوم فى مجتمعنا، بل لن نكون ممعنين فى التشاؤم، ولا حتى موغلين فى المبالغة إذا قلنا إن حالة التعليم اليوم وأوضاعه أسوأ مما كانت عليه منذ مائة عام مضت.
ويتساءل طه حسين منذ أكثر من ٨٠ سنة مندهشًا: "أليس غريبًا فى بلد متحضر أن تعنى الدولة بشئون التجارة والزراعة والصناعة...، على حين لا تعنى بشئون التعليم...، مع أن هذه الزراعة والتجارة والصناعة وغيرها لا سبيل إليها ولا وسيلة إلى إصلاحها إلا إذا وُجِدَ التعليم الصالح الملائم". (ص ١٤٥)
إن إهمال التعليم والتغاضى عن النهوض به يمثل- على نحو ما- جريمة ترتكب فى حق هذا الشعب!!



#حسين_علي (هاشتاغ)       Hussein_Ali_Hassan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طه حسين ومستقبل الثقافة في مصر (1)
- الخرافة.. والعلم
- ليس بالكتل الخرسانية وحدها تـُبنى الأوطان
- هل لدينا فلاسفة؟
- وجوه .. وأقنعة
- الصورة الذهنية والواقع الفعلي
- الدين المعاملة
- فلسفة التغافل
- زكى نجيب محمود وتجديد الفكر العربى
- قد تكون مظلومًا.. لكن هل حقًا تشعر بذلك؟
- الحق.. والحقيقة
- الحرية تاج على رؤوس الأحرار
- مجتمعات تذبح الإناث
- أوهام بشرية
- قِطَع الإسفنج
- نهج التهويل والتهوين في الإعلام الغربي
- هل الإنسان كائن حر؟
- «بلاش فلسفة . . !!»
- الاعتياد.. والاعتقاد
- سحر الكلمات


المزيد.....




- تحليل لـCNN: إيران وإسرائيل اختارتا تجنب حربا شاملة.. في الو ...
- ماذا دار في أول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا وإسرائيل بعد الض ...
- المقاتلة الأميركية الرائدة غير فعالة في السياسة الخارجية
- هل يوجد كوكب غير مكتشف في حافة نظامنا الشمسي؟
- ماذا يعني ظهور علامات بيضاء على الأظافر؟
- 5 أطعمة غنية بالكولاجين قد تجعلك تبدو أصغر سنا!
- واشنطن تدعو إسرائيل لمنع هجمات المستوطنين بالضفة
- الولايات المتحدة توافق على سحب قواتها من النيجر
- ماذا قال الجيش الأمريكي والتحالف الدولي عن -الانفجار- في قاع ...
- هل يؤيد الإسرائيليون الرد على هجوم إيران الأسبوع الماضي؟


المزيد.....

- الكونية والعدالة وسياسة الهوية / زهير الخويلدي
- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - حسين علي - طه حسين ومستقبل الثقافة في مصر (2)