أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منى نوال حلمى - تساؤلات ... قصة قصيرة














المزيد.....

تساؤلات ... قصة قصيرة


منى نوال حلمى

الحوار المتمدن-العدد: 7419 - 2022 / 11 / 1 - 20:15
المحور: الادب والفن
    



أحبه ، أو لا أحبه ؟.
أعشقه ، أو لا أعشقه ؟.
أنتظر مواسم الخريف في عينيه ، أو لا أنتظر ؟ .
أسبح عابرة البراح الفاصل بيننا ،
أتأمل وقار كلماته ، أو لا ؟ .
أنثر في الهواء موسيقا (موزار) ، أم أنغام (عبد الوهاب) ؟.
أعد قهوة ، أم شاي ؟.
أتزين بعطر الوداد ، أرتدي أفضح أثواب الحنين ، أم لا ؟ .
أقول ما لم تسعفني إياه الكلمات ، أو لا أقول ؟ .
أكون معه تلقائية ، أو لا أكون ؟.
من أين أبدأ حوارا ، يقرب المسافة إلى سهم « كيوبيد » دون أن يفوتني سحر الطريق ، أو أختصر حقي في النزيف ؟ .
من أين أبـدأ معه حـوارا ، يبعثرني في الكـون ؟ ، ويكون الخلـود ، إذ أظل إلى الأبد ألملم نفسي ؟.
من أين أبـدأ معه حـوارا ، يتذكر اللغة المنسية بين البشر ، يكشف مـا يستره تعاقب الليل والنهار ، يسكت حين يهل حفيف الشجر ؟ .
من أين أبـدأ مـعـه حـوارا ، يضع على شفتيَ لغـة الـعصـافيـر ، ويكسو ملامحي بلون الأشجار حين تمسها نسائم الربيع ؟.
من أين أبدأ ؟.
من الأمس القريب ، أم من الحاضر البعيد ؟ .
أصرح دون تردد أو تحفظ ، عن قدري المعربد ، أم أتردد وأتحفظ ؟ .
أستسلم لحب الفضول ، وأطل - مـن حيث لا يدري - على عـالمه الهائم في ألوان الطيف ، أم أنتظر دعوته ، جاءتني بعد انتصاف المساء أ، و بعد ألف عام ؟.
وأين عساي أن أجلس ؟.
أواجه عينيه ، أم أواجه (النيل) ؟ .
وإن دق الهاتف ، أجيب أم لا أجيب ؟.

الساعة تدق السابعة ..
يدق الجرس ...
فتحت له الباب .. دخل بوقار رشيق .. انسابت في الهواء عطور الترقب والفضـول.
لقامته الفارعة حضور أخَاذ ، يسكت أكثر لغات العالم جمالا وبلاغة.
تغني عيناه - المعجزتان العسليتان - ما اشتقت اليه من أنغام.
على جبهته الواسعة، ارتسمت أعذب نداءات البهجة ، التي أعفتني من المهمة الصعبة. فحين لبيت النداء، حضرت كل الإجابات. 



#منى_نوال_حلمى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كهنة الثقافة وكهنة الأديان
- أحلم بعالم ليس فيه فلوس
- لا تحرجنى مع - الخريف - ... قصة قصيرة
- الحصار ضد الأقليات المبدعة
- 22 أكتوبر ميلاد - نوال - أمى
- قصتى معك ... قصة قصيرة
- يوم فى حياتى ... قصة قصيرة
- الخوف من الاختلاف
- أحب أن أعرف موعد ومكان وطريقة موتى
- جيفارا .. الموت من أجل كوب لبن لكل أطفال العالم
- اعلان زواج .. خطيئتى .. فنجان من الغيب المحوج ثلاث قصص قصيرة
- الشهر العاشر .. زينب جدتى قصتان قصيرتان
- تأملات : - غاندى - الفقر أسوأ اشكال العنف
- تنويعات متفلسفة مع بدايات الخريف
- وطن يعطينى مرتبا شهريا على تمردى
- 13 سبتمبر ميلاد أبى شريف حتاتة
- فنان أخذ من - البحر - الاسم والعنفوان والخلود
- مصلحة البشر وسعادتهم وحريتهم فوق الأديان
- الموت على البث الحى
- تأملات .. الرأسمالية وباء وداء


المزيد.....




- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...
- مصر.. الفنانة غادة عبد الرازق تصدم مذيعة على الهواء: أنا مري ...
- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منى نوال حلمى - تساؤلات ... قصة قصيرة