أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريتا عودة - الشعراء يتبعهم الغاوون














المزيد.....

الشعراء يتبعهم الغاوون


ريتا عودة

الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 08:32
المحور: الادب والفن
    


رأسي خَلِيَةُ نَحْلٍ لا تَكِلُّ.
مُنْذُ عَشِقْتُكَ وهي تَتَفَانَى في صُنْعِ العَسَل!
*


الشُّعَرَاءُ
يَتْبَعُهُم الغَاوُون
وَأنَا...
يتبَعُنِي طَيْفُك.
*


عجبًا..!
السَّهْمُ الذي اخْتَرَقَ قَلبي لَمْ يُدْمِهِ..!
لَقَدْ مَلَأَهُ عِشقا.
*


لماذا
كلّما تَلأْلأَ اسْمُكَ
أمَامَ عَينيَّ
يَرْتجَِفُ قلبي،

أهُوَ الحُبّ..؟!
*


من فتحَ بابَ العاطفة..؟!
مَن أطلقَ خيولَ الأبجديّة في براري الشّوق..؟!
*


مُنْذُ أتَانِي صَوْتُكَ
كَنُبوءَة
وَبُوصَلَةُ قَلبي
لا تُشيرُ إلاَّ إليْكْ...!
*

أُحِبُّكَ... لا بالثلاثة ولا بالمليون إنَّمَا بِكُلِّ عَدَدٍ مُحْتَمَلٍ في هذا الكُون.
*


لا تُوصِدْ بَابَ الحُلم:

خَلْفَهُ قَوْسُ قُزَحٍ
وَقَلْبٌ مُتَوَهِّج.
*


ناديتني.
ناديت...!
لم أسمعك.
أتدري لمَ...؟!
لأنَّ صوتك كان

يَسْكُنُنِي.
*


بنقاءِ قطرَةِ مَطَرْ
قبلَ أن تُلامِسَ الأرْضَ والشَّجَرْ
................أُحِبُّك
*


كانَ بوسعي
أن آتيكَ مَلِكَة.
لكنّني
اخترتُ أن آتيتُكَ:

........رَفِيقة.
*


حبيبي، ليسَ لي في حُلكَةِ الحُلُمِ شَمْسٌ إلاَّ وجهَكَ.
ليسَ لي في بحرِ الحياةِ قاربٌ إلاَّ قلبكَ.
*


قَدْ يَحْدُثْ، أَنْ يَأخُذَنِي الحَنِينُ إِلَيْكَ، فَأَبْحَثُ عَنْ جُمَلِكَ العِشْقِيَّة لِأَتَلَذَّذَ بِإِعْرَابِهَا، أَنَا وَالقَمَرْ.
*



أحيانًا، لا تحتاجُ أنْ ترى الشَّخصَ بعينيكَ لتعرفَهُ.
عطرُهُ يدلُّكَ عَلَيْهِ.
*



سَألني: بأيّ عطرٍ تَتَجَمَلينْ؟
أجَبَتْ: هَلْ يَحْتَاجُ العِطْرُ أنْ يُجَمِّلَ نَفْسَه!
*


قدري أن أكونَ
مُبتدأً .
قدرُكَ أن تكونَ لي
خَبرًا.
وقدرُنا أن نكونَ
يومًا
في جملةٍ مفيدة.
*


لأنَّكَ عَشِقْتَنِي بالرّغمِ مِنْ ضَعْفِي، أعْشَقُكَ حَتَّى أقَاصِي قُوَّتِي..!
*


حبيبي
كزَهرَةِ عبّادِ الشَّمْسِ،
أينما مِلتُ... يَميل.
*


بحَجْمِ قبضةِ يدّ..
إنّما، حينَ نبضَ حبّا،
بحجمِ الكونِ صَارَ،
قلبي!
*


بكَ يَتَشَبَثُ، مَنْ حَقًّا يَعشَقُكَ وإنْ كانَ في ذلكَ حَتْفَهُ.
مَنْ لمْ يعشَق... تَنْزَعُهُ عَن غُصْنِكَ أيُّ هَبَّةٓ ريحٍٍ وتَطْرَحُهُ نَدَمًا.
*


((مُعَادَلَة))
عِشِق + اهتمام=هيام.
عِشِق - اهتمام= أوهام.
*



لستُ أنثى بديهيّة كسائرِ نسائِكَ. أنا، يا رفيق، المُعادلة الصَّعبَة!
*



أخيرا، نَضَجَتِ الفَرَاشَة لتُدْركَ أنَّ النَّار دَمَار والعشقَ الذي لا يُحْيي ليسَ ضربةُ قَدَر.
*



أُنظُرُ للقَمَرِ..
وَأََضِىء بِنُورِ المَحَبَّةِ
جَانِبَهُ المُعْتِم.
*



لكُلِّ عيدٍ يومُهُ
أمَّا العِشقُ فَلَهُ كُلُّ الأيَّامْ.

عشقُ الوطنِ
أَسْمَاهَا.
*



((قَالُوا...!))

قَالَوُا
،فَارسِي،
إنّكَ عَنْ قَلْبِي
بَعِيدٌ..
بَعِيدْ.!

قَالُوا
إنّ أسْلاكًا شَائِكَةْ
تَفْصِلُ
بَيْنَ مَعْبَدَيْنا
وحَواجِزَ
مِنْ حَديدْ.

هُمْ...
لا يَدْرُونَ
أنَّ جُذُورَنَا
دَاخِلَ التُّرْبَةْ
مُتَشَابِكَةْ
مُنْذُ عَصْرِ
الجَليدْ.

هُمْ...
لا يُدْركُونَ،
،أيّها الفِدَائِيُّ العَنِيدْ،
أنَّ جُذُورَنا
تُغَذِّي
ثُوَّارَ الوَطَنِ
بِسَلْوَى
وَمَنٍّ فَريدٍ
فَريدْ..!

15.10.2022
ريتا عودة/حيفا



#ريتا_عودة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العاشرة عشقا- الرواية كاملة
- ((وجهان لذاتِ الرَّغيف))
- ((رَيَّانُ والجُنُود))
- ((قواربُ الموتِ))
- ((لا بُدَّ أنْ..))
- لا أكتبُ ما تكتبون!
- انسلاخ الأقنعة
- رسائل من غزّة إلى حيفا
- مِنْ أوْرَاقِ امْرَأةٍ.... مُعَنَّفَة
- دراسة نقدية للناقد العراقي د. هاني عقيل
- رواية العاشرة عشقا-10-15
- العاشرة عشقا-6
- العاشرة عشقا - 5
- الرسالة الأخيرة
- العاشرة عشقا/4
- ((امرأة مُعنّفة))
- العاشرة عشقا/ 3
- العاشرة عشقا/ الفصل 2
- العاشرة عشقا/ قصة قصيرة
- من الشعر ما ومض-2


المزيد.....




- رسميًا.. جدول امتحانات الدبلومات الفنية 2024 لجميع التخصصات ...
- بعد إصابتها بمرض عصبي نادر.. سيلين ديون: لا أعرف متى سأعود إ ...
- مصر.. الفنان أحمد عبد العزيز يفاجئ شابا بعد فيديو مثير للجدل ...
- الأطفال هتستمتع.. تردد قناة تنة ورنة 2024 على نايل سات وتابع ...
- ثبتها الآن تردد قناة تنة ورنة الفضائية للأطفال وشاهدوا أروع ...
- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريتا عودة - الشعراء يتبعهم الغاوون