أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : اهمية ودور ومكانة وفاعلية الحزب في المجتمع العراقي - يعد ضرورة موضوعية اليوم .















المزيد.....

: اهمية ودور ومكانة وفاعلية الحزب في المجتمع العراقي - يعد ضرورة موضوعية اليوم .


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7377 - 2022 / 9 / 20 - 00:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1-فوضى ، غياب الوحدة الفكرية والتنظيمية في الحزب ، وارباك داخل هيئات الحزب وفي كافة الميادين.
2-غياب،انعدام الثقة والروح الرفاقية والقيادة الجماعية الوطنية والمبدئية داخل قيادة الحزب.
3--اشتداد الصراع الفكري والتنظيمي والسياسي داخل القيادة المتنفذة في الحزب، فمجموعة الصقور الاولى تهدف إلى انهاء دور ومكانة حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام والحاقه في احدى التنظيمات الإسلامية تحت غطاء ((المشتركات والاهداف....)) بحكم مصالحها الخاصة وهي لا تفكر الا بذلك فقط،اما المجموعة الثانية من الصقور في قيادة الحزب فهي تسعى إلى دفع الحزب نحو تبني ما يسمى بالليبرالية المتوحشة، او مايسمى بالاصلاح الاقتصادي المتطرف وتحت مبررات واهية، وهدف المجموعتين من الصقور كتحصيل حاصل،سواء بشكل مقصود او بشكل غير مقصود فهم يعدون خونة حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام. في مقابلة صحفية عبر التلفاز اعلن رئيس الحزب حميد مجيد اذ قال (( نحن ليبراليون ووو)).
4--ان القيادة المتنفذة في الحزب لم تلتزم بالنظام الداخلي للحزب منذ المؤتمر الثالث ولغاية اليوم بشكل عام ومنذ المؤتمر الخامس الكارثي ولغاية الان ، بدليل تم حل المنظمات الجماهيرية (اتحاد الطلبة، اتحاد الشبيبة رابطة المراة.....) استجابة لطلب هدام حسين بالدرجة الأولى ولم تكن القيادة المتنفذة في الحزب صادقة مع القاعدة الحزبية والكوادر المتقدمة في وقتها،وان جميع التحالفات السياسية التي اقدمت عليها القيادة المتنفذة في الحزب، ومنها جود،جوقد،الدخول في مجلس الحكم البريمري الفاسد والفاشل والمشاركة في العملية السياسية الفاشلة بامتياز، والتحالف مع علاوي،والالوسي، وسائرون واخيراً مع سعد عاصم الجنابي رئيسا وحاتم حطاب...... وهذه القيادة المتنفذة في الحزب تعرف وبشكل جيداً من هم هؤلاء من الناحية السياسية والارتباط السياسية لهم.
سؤال مشروع؟ لماذاهذا الاصرار على هذا النهج التحريفي والاصلاحي ؟ ولماذا لم يتم الاخذ براي الرفاق والاصدقاء بخصوص التحالفات السياسية، وحل منظمات الحزب الجماهيرية، والدخول بما يسمى بمجلس بريمر الفاشل والمشبوه ،والدخول في العملية السياسية التدميرية واللصوصية الفاشلة وتحت هيمنة القوى الاقليمية والدولية، ووووووو؟!.
5-يلاحظ وبالملموس، ضعف،اوغياب الرغبة الصادقة لدى الغالبية العظمى من الرفاق في العمل السياسي الحزبي،وحضور البعض ما هو الا اسقاط فرض ليس الا او قسما لديهم مصالح خاصة لا يرغبون بالتفريط بها ولكن هذا الموقف يتعارض مع المبدأ والضمير السياسي الحقيقي، ناهيك عن فقدان الثقة بالقيادة المتنفذة والنهج اللامبدئي، النهج الليبرالي -الاصلاحي.
6-ان القيادة المتنفذة في الحزب بجميع صقورها المتنفذين هم قيادة ليبرالية-اصلاحية وليس لهم اي علاقة بنهج مؤسس حزبنا الشيوعي الرفيق الخالد فهد ورفاقه الابطال والرفيق الشهيد البطل سلام عادل ورفاقه الابطال. وهذه حقيقة موضوعية لا يمكن انكارها الا الدراويش في علم السياسة سواء داخل الحزب او خارجه، وان القوى المعادية لحزب فهد_سلام يباركون للقيادة المتنفذة في الحزب على هذا النهج الخطير والهدام للحزب والقيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي تبرر ذلك تحت غطاء الديمقراطية والتجديد وووو؟!.
7-يجب ان نؤكد حقيقة موضوعية وهي لا توجد ديمقراطية حقيقية داخل الحزب بشكل عام وداخل قيادة الحزب بشكل خاص ،ونقول ذلك عبر تجربة عمل ليست قصيرة،والسبب يعود إلى أن الغالبية العظمى من قادة الحزب وكوادره هم من منحدر المجتمع الاقطاعي المتخلف فعقلية الغالبية العظمى من هؤلاء عقلية اقطاعية، ويعتبرون النقد البناء مساس بشخصيتهم قبل كل شيئ اما عمل الحزب والحفاظ عليه وتطويره.... هو اخر ما يفكرون به.وليس لمصلحة الحزب،هذا في حزب شيوعي في دول الاطراف،، فكيف غيرهم،بدليل الخائن والعميل والمرتد غورباتشوف ناصب العداء لرفيقه وهو عضو لجنة مركزية في الحزب الشيوعي السوفيتي قادم من احدى الجمهوريات السوفيتية الى موسكو ولم يسمح له حتى بعمل الاقامة الخاصة بالسكن في موسكو لانه كان معارض لنهجه الهدام وهناك امثلة كثيرة في حزبنا وهذا واقع موضوعي فهم(( ينظرون)) للديمقراطية ولكن يطبقون عكس ذلك، والا ما ذا يفسر منذ الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم مثالاً، ان الغالبية العظمى من اعضاء وكادر وبعض القياديين هم خارج الحزب، وهؤلاء يشكلون الوزن النوعي للحزب وهم خارج الحزب. اما الدعوات التي توجهها القيادة المتنفذة في الحزب عبر قرار من المؤتمر، فهي شكلية وهي اسقاط فرض ليس الا. احد القياديين(....) يقول حول هذه الظاهرة الكارثية للحزب، فالنتخلص من هؤلاء فهم دائماً يعارضون ووو؟ هذا يمكن تفسيره اما جهل او عدم الشعور بالمسؤولية، او يتم تنفيذ مخطط لصالح اعداء حزب فهد_سلام وبايادي القيادة المتنفذة، و قسم من هؤلاء تحولوا الى مليونيرية وهم اليوم خارج الحزب ولكن لديهم نفوذ وتأثير على الحزب في رسم سياسته العامة، وكما يمكن القول هناك ظاهرة خطيرة، ظاهرة التطرف في العمل السياسي والحزبي اما ان يبقى القيادي فترة طويلة وهو هرم وغير فاعل ولاسباب عديدة او يتم تقديم شباب لقيادة الحزب وليس لهؤلاء اي خبرة سياسية او تنظيمية ولن يتدرج حزبيا وفق القواعد التنظيمية المعروفة وووو،هذا النهج الخطير سواء كان ذلك بجهل.. او مخطط له.... فيعد نهجاً غير مالوف ويسعى إلى ان يجعل حزب فهد_سلام حزب مريضا سريريا، حزب غير فاعل في المجتمع البرجوازي العراقي وووو،وهذا ما تسعى اليه القوى الاقليمية والدولية المعادية لحزب فهد_سلام؟ سؤال مشروع؟ هل ما عاناه الحزب الشيوعي العراقي منذ المؤتمر الثالث الرابع، الخامس.... ولغاية الان من وضع غير صحيح وغير مالوف هو نتيجة للصدفة او لاسباب اخرى، وما هو دور القيادة المتنفذة في الحزب والقوى الخارجية في ايصال حزب فهد_سلام الى هذا الوضع الذي لا يحسد عليه؟

8-ماالعمل؟

***نعتقد من الضروري الدعوة الجادة لجميع الرفاق اعضاء، كادر،وبعض القياديين المخلصين الذين خارج الحزب اليوم،وكما يتطلب ايضا الدعوة والانفتاح الحقيقي والتخلي عن نزعة الاحتواء والهيمنة لجميع الفصائل الشيوعية واليسارية للحوار الجاد والمخلص من اجل انقاذ حزبنا من الازمة،والكارثة التي يعيشها اليوم بسبب النهج الخاطئ للقيادة المتنفذة، ووضع ورقة عمل للتحضير لمؤتمر توحيدي ،ومحاسبة كل من اوصل حزبنا الى ما هو عليه الان وفق الشرعية وفق المؤتمر التوحيدي،ومحاسبة المسؤولين عن ذلك وبغض النظر سواء كانوا اموات او خارج الحزب وابعاد ومحاسبة من هم اليوم في القيادة المتنفذة في الحزب والذين لعبوا دوراً مهماً وكبيرا لما وصل اليه حزب فهد_سلام. والعمل والالتزام بالنظرية الماركسية اللينينية وتطبيق مبدع لمبدأ النقد والنقد الذاتي ومبدأ المركزية الديمقراطية واقرار دور واهمية الصراع الطبقي والايدولوجي في المجتمع الطبقي العراقي والاقرار بسلطة الشعب الحقيقية ومحاربة التيارات الفكرية التحريفية والانتهازية والوصولية والنفعية والإصلاحية، والعمل على ان يكون حزب شيوعي واحد في البلد الواحد،وتعميق الديمقراطية الحقيقة داخل عمل الحزب والعمل على تعزيز استقلالية الحزب السياسية الوطنية والايديولوجية، واقامة علاقات سياسية مع الاحزاب السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية على اساس الثوابت الوطنية والمبدئية.
يجب الاعتراف بالحقيقة الموضوعية والمرة، ان حزبنا حزب فهد_سلام يعيش اليوم ازمة عامة وشاملة وفي كافة الميادين التنظيمية، الفكرية، السياسية، والنشاط الجماهيري......، هل سيدرك الرفاق والاصدقاء سواء داخل الحزب او خارجه هذه الحقيقة الموضوعية، والخطر.المحدق على حزبنا الشيوعي حزب فهد_سلام.....؟! ان المخلصين من اعضاء الحزب سواء كانوا خارج التنظيم او داخل الحزب يشعرون بذلك، باستثناء الدراويش وعلى مختلف المستويات الحزبية في الحزب. ان هؤلاء وغيرهم يتحملون مسئولية الوضع الذي يعيشه حزبنا الشيوعي العراقي اليوم. العامل الخارجي له دوراً أساسياً في وضع الحزب، ولكن يبقى العامل الداخلي هو المسؤول عن كل ذلك.
نود ان نشير الى البعض ومنهم الدراويش في الحزب قد يعتبرون مقالتنا هي تشهير بالحزب وخدمة لأعداء الحزب وووو من يعتقد ذلك فهو درويش هدام للحزب هذا اولا، وثانياً، ان الخصم والعدو الرئيس يعرف الكثير عن المشاكل الداخلية للحزب اكثر مما تعرفه بعض الكوادر المتقدمة وحتى بعض القياديين في الحزب وتجربة ما يسمى بالتحالف - الجبحة اللاوطنية عام 1973 وما بعدها، ان الخصم الايديولوجي :
للحزب لديه وعبر اساليبه الهدامة والتخريبية الكثير من المعلومات عن الحزب ومشاكله الداخلية.....؟.
وبهذا الخصوص نذكر الشيوعيون المخلصون باستثناء الدراويش، ما حذر منه واوصى به قائد البروليتاريا العظيم لينين (( ان الاحزاب الثورية التي فنيت حتى الآن، فنيت لأنها اصيبت بالغرور، ولم تستطيع أن ترى اين تكمن قوتها، وخافت من التحدث عن نقاط ضعفها، اما نحن فلن نفنى لأننا لا نخاف من التحدث عن نقاط ضعفنا وسنتعلم كيف يمكن التغلب على نقاط الضعف....، وان الاخلاص والنزاهة في السياسة ما هي إلا نتيجة للقوة، اما الرياء فهو نتيجة للضعف)). وكذلك اشار لينين العظيم الى مسألة غاية في الأهمية وهي ان الخيانة سواء كانت بجهل اوبغباء، اوبشكل واعي ومخطط لها فهي خيانة عظمى.
ايلول - 2022



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : النظام الارهابي النيونازي يفشل في هجومه العسكري:: الدليل و ...
- ردود على مقالتي حول مفهوم اللبرالية
- : رد الى السيد منير كريم المحترم لا يوجد خلط في المفاهيم
- : وجهة نظر :: دعوة الم يحن الوقت لعقد مؤتمر توحيدي لوحدةالاح ...
- - روسيا الاتحادية: تحديات ومخاطر
- : احذروا خطر تنامي ازمة الحرب وأثرها عالميا ً
- : قراءة في اهمية وتحديد المفهوم العلمي للمصطلحات :: الاشتراك ...
- احذروا خطر الليبرالية، مفهومها، اشكالها ونتائجها
- : نظرة من الداخل : اوكرانيا من (( الاستقلال)) الى المستعمرة ...
- : سؤال مشروع؟ الى القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي
- : وجهة نظر :: النظام الحاكم في العراق وازمته العامة :: والخر ...
- : كارثة في عدم استخدام المصطلحات السياسية بشكل سليم
- : دور القائد في الحرب العادلة -- ستالين انموذجا
- : ازدواجية المعايير وازمة الاقتصاد الراسمالي :: الدليل والبر ...
- :: افضلية وفاعلية وانسانية الاشتراكية على الرأسمالية: الاتحا ...
- : احذروا الخطر الداهم :: خطر الحرب النووية العالمية
- من يقف وراء اغتيال العملة الوطنية الدينار العراقي لماذا وما ...
- : وجهة نظر :؛ احذروا وادركوا الخطر ياقادة النظام الحاكم في ا ...
- : وجهة نظر :: حول الحرب
- : مشكلة النظام الحاكم في العراق والخروج من المأزق :: الواقع ...


المزيد.....




- أمريكا توافق على بيع نظام مضاد للطائرات بدون طيار لقطر بمليا ...
- إدانة مؤسس -حراس القسَم- بتهمة التمرد في قضية اقتحام الكونغر ...
- اقتحام الكونغرس: إدانة أعضاء من -حراس القسم- اليمينية بتهمة ...
- وسائل إعلام: اليابان تعتزم شراء 500 صاروخ -توماهوك- من واشنط ...
- البنتاغون يعلن صفقة محتملة لبيع أنظمة مضادة للمسيّرات إلى قط ...
- البنتاغون يحذر من أن حجم الترسانة النووية للصين سيزداد بأكثر ...
- -عرين الأسود- تصدر بيانا شديد اللهجة وتعلن الأربعاء يوم غضب ...
- الولايات المتحدة..إدانة قائد ميليشيا أميركية يمينية بالتمرد ...
- قديروف: عار على شخصية دينية مشهورة ألا تعرف موقف المسلمين من ...
- وزير الخارجية الهنغاري يدعو -الناتو- للحفاظ على قنوات الاتصا ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : اهمية ودور ومكانة وفاعلية الحزب في المجتمع العراقي - يعد ضرورة موضوعية اليوم .