أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : سؤال مشروع؟ الى القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي














المزيد.....

: سؤال مشروع؟ الى القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7372 - 2022 / 9 / 15 - 23:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما هو موقفكم من تصريحات المدعو كاوه محمود، وهو في خيمة طريق الشعب في مهرجان صحيفة اللومنتيه الفرنسية اذ قال كلام خطير وغير مألوف ان (( مهمتنا الرئيسة والمباشرة الان هي اقامة وطن قومي، حيث لاتوجد لدينا مهام عراقية، لانه لا يوجد وطن او بلاد اسمها العراق...)).

2-- المطلوب ::
** مدى صحة هذا التصريح الخطير الذي يحمل في شكله ومضمونه النزعة القومية المتطرفة؟. والذي يعكس ان القائل ليس له اي علاقه بالشيوعية وبحزب فهد_سلام، فهو يمثل توجيه طعنة في حزب فهد_سلام وهذا لم يكن وليد صدفة، بل يعكس نهج كاوه وفريقه المرتد.

** لم نسمع من القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي لغاية الآن أي رد او موقف اتجاه هذا التصريح؟ وبدا البعض من الدراويش يفسرون تفسيرات خاطئة من الناحية الفكرية والمبدئية، هذا هو سلوك غير مبدئي.

** ان عدم تحديد الموقف من قبل القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي حول تصريح كاوه يعني ان القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي موافقة على تصريح كاوه سواء كان ذلك بشكل مباشر او غير مباشر. ومن هنا ينبع الخطر على مستقبل الحزب الشيوعي العراقي من حيث التاريخ البطولي لحزب فهد_سلام والأساءة لهذا التاريخ البطولي والمبدئي . فهل تقبل القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي كل ذلك وغيره؟!.

** ان عدم الرد،والادانة، يعني ذلك ان القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي قد وقعت بالفخ القومي الشوفيني، ومن هنا ينبع الخطر على الحزب ومستقبله. وهنا يتطلب موقف القاعدة الحزبية والكوادر المتقدمة في الحزب من هذا التصريح الغير مرغوب فيه اصلاً . ان السكوت عن ذلك والنهج المتبع من قبل القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي سوف يساعد على اضعاف هيبة الحزب وفقدان الثقة به من قبل الغالبية العظمى من المواطنين العراقيين واعضاء الحزب في آن واحد

** نعتقد، ان هذه هي احدى النتائج الخطيرة، احدى أسوء نتائج المؤتمر الرابع والخامس.... للقيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي....، وهذه قد تمت تحت غطاء مايسمى بالبيرويسترويكا ( عزيز محمد - فخري كريم...) المؤتمر الرابع، وتحت التجديد والديمقراطية التي اقرها المؤتمر الخامس للحزب....،واستمرت القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي على نفس نهج المؤتمر الرابع، الخامس.. والحادي عشر. مبتعدين عن المبادئ الأساسية في التنظيم الحزبي ومنها مبدأ النقد والنقد الذاتي ومبدأ المركزية الديمقراطية....،

3-- نعتقد، ان هذا النهج الخطير والهدام للقيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي له اساس فكري قديم ويمكن القول انه قد بدأ منذ الخط التحريفي، خط اب - 1964 واستمر هذا النهج الخطير بفعل تشابك العوامل الداخلية والخارجية وانفجر هذا النهج في المؤتمر الرابع للحزب واستمر هذا النهج لغاية الآن، ويكمن خطر هذا النهج الكارثي في الميدان التنظيمي والسياسي والايدولوجي....، اذ تم الابتعاد عن الثوابت الوطنية والمبدئية لفكر فهد_سلام، وتم الابتعاد وعدم الالتزام بالنظرية الماركسية اللينينية والعمل على التخلي عنها وتحت مبررات واهية وخادعة ومشوهه للنظرية الثورية. وبالتالي هذه هي النتائج السلبية التي انعكست على حزب فهد_سلام واصبح الحزب فاقداً لدوره الطليعي في المجتمع العراقي وخضعت القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي للقوى الداخلية والخارجية، وفقد الحزب عملياً الاستقلالية في اتخاذ القرار المناسب والمبدئي وخاصة بعد الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم.

4- ان حزب فهد_سلام، ليس ملكية خاصة لبعض القيادات المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي، ولا يمكن خصخصة الحزب ووقوعه في فخ القوى الداخلية والخارجية بهدف اضعاف وتخريب منظم للحزب ومن الداخل. سؤال مشروع؟ اين دور القاعدة الحزبية والكوادر المتقدمة وبعض القياديين في الحزب، بغض النظر سواء كانوا داخل الحزب او خارجه؟ ان خطر الدروشة السياسية يعد خطراً هداما وبشكل هادئ وبدون ضجة اليوم.
هل سيدرك اعضاء الحزب الشيوعي العراقي المخلصين لفكر مؤسس حزبنا الرفيق الخالد فهد ورفاقه الابطال.

5- فاليتذكر الشيوعيون المخلصون وصية قائد البروليتاريا العظيم لينين اذ قال (( ان الاحزاب الثورية التي فنيت حتى الآن، فنيت لأنها اصيبت بالغرور، ولم تستطيع أن ترى اين تكمن قوتها، وخافت من التحدث عن نقاط ضعفها، اما نحن فلن نفنى لأننا لا نخاف من التحدث عن نقاط ضعفنا وسنتعلم كيف يمكن التغلب على نقاط الضعف... وان الاخلاص والنزاهة في السياسة ما هي إلا نتيجة للقوة اما الرياء فهو نتيجة للضعف)). سؤال مشروع؟ هل توجد خطة لعملية الاغتيال لحزب فهد_سلام وبغض النظر سواء كانت مقصودة او غير مقصودة.؟ وضع الحزب الحالي وفي جميع المؤشرات التنظيمية والجماهيرية والفكرية... كل ذلك يؤكد وجود خطر على مستقبل الحزب الشيوعي العراقي. المستقبل القريب سيكشف لنا مفاجآت كثيرة حول ذلك؟ .

ايلول - 2022



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : وجهة نظر :: النظام الحاكم في العراق وازمته العامة :: والخر ...
- : كارثة في عدم استخدام المصطلحات السياسية بشكل سليم
- : دور القائد في الحرب العادلة -- ستالين انموذجا
- : ازدواجية المعايير وازمة الاقتصاد الراسمالي :: الدليل والبر ...
- :: افضلية وفاعلية وانسانية الاشتراكية على الرأسمالية: الاتحا ...
- : احذروا الخطر الداهم :: خطر الحرب النووية العالمية
- من يقف وراء اغتيال العملة الوطنية الدينار العراقي لماذا وما ...
- : وجهة نظر :؛ احذروا وادركوا الخطر ياقادة النظام الحاكم في ا ...
- : وجهة نظر :: حول الحرب
- : مشكلة النظام الحاكم في العراق والخروج من المأزق :: الواقع ...
- : خصخصة الارض في اوكرانيا والخطر على الشعب الاوكرايني
- : بعض اخطر نتائج الاحتلال الامريكي للعراق لغاية اليوم
- : بزنس الحرب الاوكرانية ضد الدونباس وروسيا الاتحادية :: الدل ...
- : ردود على ملاحظات السيد لبيب سلطان !!
- : وجهة نظر :: هل الانتخابات البرلمانية المقبلة حلاً؟
- : انتصار الشعوب حتمية تاريخية -- الشعب السوفيتي انموذجا. .
- : جريمة نيونازية ضد الشعب الدونباسي :: الدليل والبرهان
- : وجهة نظر :: العراق الى اين؟
- : جريمة هيروشيما وناغازاكي /جريمة نكراء (بمناسبة الذكرى ال 7 ...
- : خسائر مرعبة في حرب غير عادلة


المزيد.....




- وسائل إعلام: اليابان تعتزم شراء 500 صاروخ -توماهوك- من واشنط ...
- البنتاغون يعلن صفقة محتملة لبيع أنظمة مضادة للمسيّرات إلى قط ...
- البنتاغون يحذر من أن حجم الترسانة النووية للصين سيزداد بأكثر ...
- -عرين الأسود- تصدر بيانا شديد اللهجة وتعلن الأربعاء يوم غضب ...
- الولايات المتحدة..إدانة قائد ميليشيا أميركية يمينية بالتمرد ...
- قديروف: عار على شخصية دينية مشهورة ألا تعرف موقف المسلمين من ...
- وزير الخارجية الهنغاري يدعو -الناتو- للحفاظ على قنوات الاتصا ...
- تونس.. حكم بالسجن سنة بحق صحافي رفض الكشف عن مصادره
- بيلاروسيا: نقل زعيمة المعارضة ماريا كوليسنيكوفا إلى المستشفى ...
- مجلس النواب التشيكي يوافق على تدريب العسكريين الأوكرانيين في ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : سؤال مشروع؟ الى القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي