أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - : كارثة في عدم استخدام المصطلحات السياسية بشكل سليم














المزيد.....

: كارثة في عدم استخدام المصطلحات السياسية بشكل سليم


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7372 - 2022 / 9 / 15 - 10:04
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


** هناك فرق مبدئي بين مفهوم التنافس ومفهوم الصراع الطبقي والايدولوجي والسياسي، ففي النظام الراسمالي وكذلك في دول الاطراف الراسمالية فان طبيعة السلطة الحاكمة هي برجوازية، فالتنافس بين الاحزاب المتنفذة في السلطة حول كعكة السلطة ونهب ثروةالشعب... ولا يمكن ان نطلق اصلاً وجود صراع طبقي بين المكونات الطائفية الثلاثة الحاكمة في العراق المحتل اليوم مثلاً، اما مفهوم الصراع الطبقي والايدولوجي.. فهو يحدث في المجتمع الطبقي البرجوازي، بين القوى السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية اي بين الطبقة العاملة وحلفائها من جهة وبين الطبقة الحاكمة من جهة اخرى، والصراع يدور حول السلطة السياسية، و حول المشروع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي اللاحق للبلد، وقانون الصراع الطبقي يفعل مفعوله في المجتمع الطبقي البرجوازي بين الطبقة البرجوازية وبين الطبقة العاملة وحلفائها فقط من وجهة النظرية الماركسية اللينينية، وان تاريخ التشكيلات الاجتماعية والاقتصادية المتناحرة كلها هو تاريخ قانون الصراع الطبقي بين الطبقات الاجتماعية، وان الصراع الطبقي يشكل القوة الرئيسية للعملية التاريخية،، وان قانون الصراع الطبقي يتجلى بوضوح في المجتمع الطبقي، المجتمع البرجوازي، المجتمع الراسمالي، فالصراع بين الطبقة العاملة وحلفائها وبين الطبقة البرجوازية الحاكمة وهذا الصراع يشمل كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية... ويتمثل الصراع الاقتصادي قمة هذا الصراع في المجتمع الطبقي البرجوازي، وان تطور الصراع الطبقي يؤدي حتماً الى اقامة سلطة الشعب، اي ديكتاتورية البروليتاريا التي تهدف الى تصفية الاستغلال والاضطهاد واقامة مجتمع العدالة الاجتماعية...

** ان المشكلة الخطيرة تكمن عند قيادات احزاب سياسية تدعي (( الشيوعية)) ولا تجيد التميز بين مفهومي التنافس والصراع.. و هنا تكمن الكارثة السياسية والايدولوجية، وهذا يحدث سواء تم بشكل متعمد ومقصود او بسبب الجهل او الغباء فيعد ذلك كارثة ايديولوجية وكارثة سياسية وخيانة كبرى بحق الحزب الشيوعي.

** نعتقد ان السبب الرئيس في التخبط وعدم استخدام المصطلحات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والايديولوجية بشكل صحيح وسليم ومبدئي يعود الى ان هذه القيادات السياسية المتنفذة اليوم في بعض الأحزاب الشيوعية واليسارية هو ابتعادها وتخليها عن فهم واستيعاب النظرية الماركسية -اللينينية، وبسبب ذلك اصبحت هذه القيادة المتنفذة قيادة تحريفية وليبرالية، ومن هنا ينبع الخطر التحريفي والانتهازية في العمل السياسي والحزبي في الحزب الشيوعي، ومما له من نتائج كارثية على نهج الحزب ونشاطه في كافة المجالات. احذروا خطر التحريفية والإصلاحية والانتهازية في العمل السياسي والحزبي لبعض الاحزاب ((الشيوعية)) في دول الاطراف و في دول المركز، جماعة ما يسمى بالشيوعية الاوروبية ووو،

** ان استمرار هذا النهج التحريفي والاصلاحي سوف يجعل من حزب الطبقة العاملة وحلفائها، ان يتحول الحزب الشيوعي من حزب ثوري الى حزب شيوعي مريض ومتعفن تنظيميا وفكريا، حزب يخدم في نهجه الهدام مصالح الطبقة الحاكمة، الطبقة البرجوازية، ونعتقد يعود ذلك الى اسباب عديدة ومنها: غياب ممارسة وتطبيق مبدأ الديمقراطية الاشتراكية وغياب ممارسة مبدأ النقد والنقد الذاتي.. .. والاختراق للقيادة المتنفذة في هذا الحزب الشيوعي والتي تخلت عن الثوابت الوطنية والمبدئية لفكر ماركس، انجلس، لينين العظيم.... وكذلك تفشي فيروس الدروشة السياسية في عموم الحزب. احذروا خطر ذلك.

اب - 2022



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : دور القائد في الحرب العادلة -- ستالين انموذجا
- : ازدواجية المعايير وازمة الاقتصاد الراسمالي :: الدليل والبر ...
- :: افضلية وفاعلية وانسانية الاشتراكية على الرأسمالية: الاتحا ...
- : احذروا الخطر الداهم :: خطر الحرب النووية العالمية
- من يقف وراء اغتيال العملة الوطنية الدينار العراقي لماذا وما ...
- : وجهة نظر :؛ احذروا وادركوا الخطر ياقادة النظام الحاكم في ا ...
- : وجهة نظر :: حول الحرب
- : مشكلة النظام الحاكم في العراق والخروج من المأزق :: الواقع ...
- : خصخصة الارض في اوكرانيا والخطر على الشعب الاوكرايني
- : بعض اخطر نتائج الاحتلال الامريكي للعراق لغاية اليوم
- : بزنس الحرب الاوكرانية ضد الدونباس وروسيا الاتحادية :: الدل ...
- : ردود على ملاحظات السيد لبيب سلطان !!
- : وجهة نظر :: هل الانتخابات البرلمانية المقبلة حلاً؟
- : انتصار الشعوب حتمية تاريخية -- الشعب السوفيتي انموذجا. .
- : جريمة نيونازية ضد الشعب الدونباسي :: الدليل والبرهان
- : وجهة نظر :: العراق الى اين؟
- : جريمة هيروشيما وناغازاكي /جريمة نكراء (بمناسبة الذكرى ال 7 ...
- : خسائر مرعبة في حرب غير عادلة
- : حول عداء الغرب الامبريالي للشعب الروسي - السوفيتي :: بعض ا ...
- : موقف الحزب الشيوعي الروسي من الدونباس


المزيد.....




- الشباب و مناهضة العولمة الرأسمالية
- روسيا تورد الوقود النووي لأول مفاعل نووي مصري منذ عهد جمال ع ...
- حمة الهمامي للجزيرة نت: هذه أبرز أخطاء اليسار في تونس والبرل ...
- شاهد: الآلاف من اليمين المتطرف يتظاهرون ضدّ حكومة سانشيز الي ...
- فيدرالية اليسار تنتهي من إعداد الوثائق التنظيمية لعقد “المؤت ...
- بيان حقيقة لقطاع المحاماة التابع لحزب التقدم والاشتراكية
- نعوم تشومسكي: لا يمكن للغرب أن ينتقد روسيا بعد -غزو وتدمير ا ...
- وزارة الدفاع التركية تعلن -تحييد- 22 عنصرا من حزب العمال الك ...
- صدى العمال العدد 16
- على طريق الشعب : في ذكرى انعقاد المؤتمر الوطني الحادي عشر.. ...


المزيد.....

- الماركسية ضد التحررية / آدم بوث
- حول مفهوم الهوية ربطًا بمسألتي الوطنية والقومية / غازي الصوراني
- دعوة إلى الطبقة العاملة في البلاد، والعاملين لحسابهم الخاص ف ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- أشهر عشر أكاذيب ضد الثورة البلشفية 2 / أليكس غرانت
- نَص كلمة الحزب الشيوعي اليوناني في الندوة الأيديولوجية الأمم ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- تصحيح مفاهيم الصراع في الفكر الماركسي / سامى لبيب
- المادية التاريخية وأهم مقولاتها :التشكيل الاجتماعي – الاقتصا ... / غازي الصوراني
- إرث ثورة أكتوبر (لذكراها الرابعة بعد المائة) / ديفيد ماندل
- ثورة أكتوبر والحزب الطليعي - بعض الاستنتاجات التاريخية والنظ ... / دلير زنكنة
- وجهات نظر متباينة بشأن معنى الحياة و الموت : ما الذى يستحقّ ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - : كارثة في عدم استخدام المصطلحات السياسية بشكل سليم