أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - التيتي الحبيب - بعد الإعلان عن تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة ماذا سيتغير؟














المزيد.....

بعد الإعلان عن تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة ماذا سيتغير؟


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7364 - 2022 / 9 / 7 - 21:39
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



نجح المؤتمر الوطني الخامس المنعقد أيام 22/23/24 يوليوز 2022 واصدر إعلانه العام عن الحزب المستقل للطبقة العاملة المغربية تحت اسم ” حزب النهج الديمقراطي العمالي”. بهذا الإعلان احدث مناضلوه ومناضلاته قفزة نوعية في حياتهم السياسية تعبيرا على التراكم المسجل منذ تأسيس تنظيم النهج الديمقراطي سنة 1995 وقبله تأسيس منظمة إلى الأمام سنة 1970. فكيف ستتحول هذه القفزة النوعية إلى ممارسات نضالية وسياسية ونظرية وتنظيمية في الواقع؟ بعض المغرضين ومنهم من كنا نعتقد بأنهم ينتمون إلى المؤمنين والمقتنعين بهذا المشروع العظيم، يعتبرون الأمر مجرد قفزة في الهواء؛ لأنهم ينكرون وجود الطبقة التي عليها أن تحمل هذا المشروع ولها رسالة تاريخية. إنهم ينفون وجود الطبقة العاملة التي تغيرت جذريا عما كانت عليه، وان من سيقوم بالتغيير كما يفهمونه هي قوى جديدة، هي الحركات الاجتماعية، وعوامل التناقض هي عوامل تخترق المجتمع أفقيا والصراع الطبقي لم يعد محددا ولا حاسما.

لقد حسم المؤتمر الوطني الخامس هذا النقاش وأعاد الاعتبار لأهمية السلاح النظري ودور النظرية الثورية في عملية الممارسة الثورية. أصبح للحزب خط نظري وسياسي وبالنتيجة خط تنظيمي يجعل من الحزب المنشود النقطة المفصلية في عملية التغيير الثوري ببلادنا، وهو تمكين الطبقة العاملة من بناء هيأة أركان خوض الصراع الطبقي ببلادنا من اجل تحقيق سلطة العمال والفلاحين الفقراء والمعدمين. إن مربط الفرس أصبح اليوم هو كيف نتقدم في عملية تمكين الطبقة العاملة من الانتقال من الوعي الحسي المتمركز على وعيها في ذاتها كمجموعات أو فئات اجتماعية تنتج فائض القيمة وتتعرض للاستغلال بشكل فردي أو معزول، إلى طبقة تعي دورها في عملية الإنتاج عامة، وبأنها تتواجه مع طبقة أخرى لها السلطة الاقتصادية والسياسية والثقافية في المجتمع ولها دولة متعددة الأجهزة تحمي مصالحها؛ كما على الطبقة العاملة أن تعي مكانتها وسط الطبقات الاجتماعية المفقرة أو التي تتعرض إلى نير النهب والاستبداد والتسلط. هذه هي مهام الحزب الجديد وبانجازه لها أو إخفاقه فيها، سيتم تقييم انجازاته وسيحاسب على اختلالاته أو تفريطه. والجواب على ماذا سيتغير اليوم في حياة المناضلات والمناضلين هو أن ينشدوا بقوة لتغيير وعي الطبقة العاملة، أن يتحولوا إلى هيأة أركانها لخوض الصراع الطبقي.

إننا مقتنعون بأن ذلك سيتم لأن الإرادة والحماس متوفرين، وأن الشروط الموضوعية تنفخ في شراع سفينة هذا المشروع بشكل ايجابي.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول الصرح العظيم حول المشروع التاريخي
- العنف مولدة التاريخ والطبقة السائدة تلد حفار قبرها
- نتائج الباكالوريا أو ستار من دخان التزييف والتدليس
- قيس سعيد مهرج مكلف بمهمة
- أصبح المغرب مقبرة جماعية للأفارقة البؤساء
- 20 يونيو 1981 جريمة العهد الحسني
- إنهم يستهدفون الجامعة لتصبح أداة تطبيع العقول مع الكيان الغا ...
- الماركسية الثورية تسترجع وهجها وعنفوانها
- الدار البيضاء تحت الحصار
- مسيرة 29 ماي 2022 مناسبة إطلاق حملة نضالية ضد الغلاء
- حول مفهوم المحترف الثوري وضرورة الاجتهاد النظري
- الحوار الاجتماعي او كيف تشتري الدولة الفاشلة السلم الاجتماعي ...
- الدولة البوليسية والاعتقال السياسي
- من وحي الاحداث 457 : ماذا يجري هناك…هناك في الفوق؟
- النضال ضد الغلاء شأن شعبي وليس نخبوي
- الانتخابات الفرنسية من زاوية أخرى
- السدود بالمغرب تحت الأوحال
- لنناضل من اجل رفع قانون الطوارئ الصحية
- عثمان بنجلون يؤكد كلام ماركس
- الحرب في أوكرانيا من زاوية أخرى


المزيد.....




- سائقو تطبيقات ذكية يعتزمون الاعتصام أمام شركة للتسهيلات الإق ...
- لماذا لا تحتسب كامل الخبرة بالمدارس الخاصة لمن يُعيَّنون بوز ...
- الاعلان عن اندماج فرعي النقابات الفلسطينيه في الضفه وغزه تعم ...
- عشرات آلاف الإسرائيليين يحتجون على الاصلاحات القضائية في تل ...
- بمشاركة 20 ابتكاراً علمياً ..نقابة المهندسين تنظم ملتقى الاب ...
- لأول مرة.. روسيا تطلق منتج جديد في مصر بسعر مغر لمحاربة الغل ...
- بكين تدعو إلى التعامل بهدوء وتندد بمحاولات واشنطن لـ-تشويه ص ...
- تظاهرة بمجمع سكني في بغداد احتجاجا على تلكؤ الشركة المنفذة
- مقترح نيابي بشأن رواتب الموظفين تماشياً مع ازمة الدولار
- نقابة الإعلام في الجزائر تدين العقوبات الكندية الجديدة ضد وس ...


المزيد.....

- نظرية الطبقة في عصرنا / دلير زنكنة
- ماذا يختار العمال وباقي الأجراء وسائر الكادحين؟ / محمد الحنفي
- نضالات مناجم جبل عوام في أواخر القرن العشرين / عذري مازغ
- نهاية الطبقة العاملة؟ / دلير زنكنة
- الكلمة الافتتاحية للأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات جورج ... / جورج مافريكوس
- حول المسألة النّقابيّة (مقرّر المؤتمر الخامس للأمميّة الشيوع ... / إبراهيم العثماني
- "المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- تطوّر مصر الاقتصادي وأهداف الحركة النّقابيّة المصريّة (معرّب ... / إبراهيم العثماني
- حول المسألة النّقابيّة (مقرّر المؤتمر الخامس للأمميّة الشيوع ... / ابراهيم العثماني
- قانون سلامة اماكن العمل! / كاوه كريم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - التيتي الحبيب - بعد الإعلان عن تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة ماذا سيتغير؟