أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد بوفريوا - سعيّد وغالي وقمة ’’ تيكاد 8 ’’














المزيد.....

سعيّد وغالي وقمة ’’ تيكاد 8 ’’


خالد بوفريوا
صحفي

(Khalid Boufrayoua)


الحوار المتمدن-العدد: 7354 - 2022 / 8 / 28 - 20:35
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


حاكم قرطاج يستقبل الأمين العام لجبهة البوليساريو على خلفية قمة تنموية يابانية إفريقية تحتضنها تونس خلال 27 و 28 أب / أغسطس الحالي.
ما سبب كل هذا الزعيق و الشحن العاطفي و الأصداء الجوفاء ما بين الإخوة المغاربيين ؟
نحن أبناء البيت المغاربي المتهالك، ونفهم بعضنا أكثر من وزير الخارجية الياباني ’’يوشيماسا هاياشي’’ الذي حضر للقمة على رأس الوفد الياباني. الدولة الصحراوية اعترف بها المغرب في كانون الثاني | يناير سنة 2017 عندما عاد خائبا لأصله الإفريقي وأكد هذا الاعتراف بالحدود الموروثة عن الاستعمار في الجريدة الرسمية للدولة السلطانية التي تتذيل رقم 6539، بل الجلي من كل هذا؛ لماذا لا نرى الرباط تدبج البيانات تلو البيانات ذات الأهازيج الحادة و الشرسة عندما تستقبل إحدى دول أمريكا اللاتينية أو جنوب إفريقيا أو نيجيريا أو حتى دول القارة العجوز ؟ الأمين العام لجبهة البوليساريو و الوفد الديبلوماسي المرافق له، على شاكلة ما فعله رئيس بلاد شنقيط ’’محمد ولد عبد العزيز’’ إبان استقباله الحار لنظيره الصحراوي بمطار ’’أم التونسي’’ للمشاركة في أعمال الدورة العادية 31 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي، لماذا حينها لا سفيرا تم استدعاؤه للتشاور ولا مقاطعة للاجتماع ولا حتى بيانات غاضبة على لسان الخارجية المغربية؟ !
سبق لجمهورية الصحراويين أن شاركت في الدورة السادسة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي المنعقدة بنيروبي - كينيا سنة 2016 والدورة السابعة المنعقدة بيوكوهاما - اليابان سنة 2019 ، كما شاركت وتشارك و ستبقى تشارك في اجتماعات (إقليمية و دولية) أخرى على غرار القمة الإفريقية الأوروبية المنعقدة في فبراير| شباط سنة 2022 بعاصمة التكتل الأوروبي. هذا واقع قانوني ذو أضلاع تقنية، بني الكوخ الإفريقي عليه ولا مناص من استحضاره وبناء حججنا عليه. فالاتحاد الأفريقي في مرحلة أولى، بصفته مشاركا رئيسيا في تنظيم قمة طوكيو الدولية للتنمية، قام بتعميم مذكّرة يدعو فيها كافة أعضاء هذا الاتحاد بما فيهم من تتجسد عضويتها في رقم 39 (الجمهورية الصحراوية) للمشاركة في فعاليات قمة ’’ تيكاد 8 ’’ بتونس، كما وجّه رئيس المفوضية الإفريقية في مرحلة ثانية، دعوة فردية مباشرة للجمهورية الصحراوية لحضور هذا الحدث، وتأتي هاتان الدعوتان تنفيذا لقرارات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في اجتماعه المنعقد بلوزاكا - زمبيا يومي 14 و15 يوليو | تموز من السنة الحالية، حيث أكّد القرار على ضرورة دعوة كافة أعضاء الاتحاد للمشاركة.
الرباط تريد شوشرة ديبلوماسية إلى حد يتجاوز استدعاء السفراء فيما بينهم، لأنها متخوفة وغير راضية من هذا التقارب التونسي – الجزائري الذي تجاوز الدعم والإسناد الاقتصادي الجزائري لتونس خلال الهزات الأخيرة، بل ترجم للإصطفاف و التعبير العلني عن المواقف، وفي انتظار أن تتعافى ليبيا من مخاضها الانتقالي وموريتانيا المستعدة دائما، ليتم إعادة النظر كليا في ’’معاهدة مراكش للاتحاد المغاربي’’، و لم لا خلق أضلاع جديدة 5+1. وشكرا لمن جلب لنا كيان بريتوريا العنصري الجديد الذي حل على مشارف الرقعة المغاربية الأكثر و الأشد ارتباطا بالحق الفلسطيني " و يا جبل ما يهزك ريح".
زبدة الحديث الآن :
تونس الرسمية لا تعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية ولا تعترف بالدولة الصحراوية، اللهم تونس البوعزيزية من نبتت على أظافرها ياسمين الثورة. والحق يصطف دائما عند رصيف الشعوب كما يقال، و الجميع يعرف أن استقبال الأمين العام لجبهة البوليساريو يكاد لا يتجاوز الإطار القانوني لاتحاد الأفارقة كما أسلفنا الذكر. لنكف إذن عن التغريد و التغريد المضاد ولنخفض من شحناتنا العاطفية التي لن تتجاوز عمر ’’قمة تيكاد 8’’.
وكل قمم وأنتم ...



#خالد_بوفريوا (هاشتاغ)       Khalid_Boufrayoua#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حريق الذكرى، و أي ذكرى ؟
- لماذا تجمع CODESA ؟
- ست سنوات على الجريمة، و ماذا بعد ؟
- 27 فبراير كل ذكرى و أنتم ...!
- احايك إبراهيم .. ضرير يفترش شعار -أسا مدينة مستدامة- :
- المغرب .. من الحماية الفرنسية إلى الحماية الصهيونية :
- عندما تمتزج المستديرة برعونة -السياسة-
- بيرويسترويكا كوديسا : _ قراءة إمبريقية حول الإستمرارية التنظ ...
- بيرويسترويكا الكوديسا _ قراءة إمبريقية حول الإستمرارية التنظ ...
- بيرويسترويكا الكوديسا _ قراءة إمبريقية حول الإستمرارية التنظ ...
- يا أرزة الشرق
- العسف و السِّجن و الاعتِقالُ _قراءة في رواية (سيرة الرماد) ل ...
- -السلوك الانتخابي- بالصحراء الغربية :
- سيرك الانتخابات المغربية :
- كيف تسير -أجهزة الداخلية- حصار بجدور؟
- وكم من -مبعوث أممي- مر من هنا ؟!
- إن الذكرى تنفع -البوليس-؟! _على هامش الذكرى الخامسة لاغتيال ...
- Cap Poukhadour و بورتريه الغضب
- هكذا أفهم الصراع :
- عندما يغيب العقل الصحراوي:


المزيد.....




- حرب السودان: بعد عام من القتال هل من حل في الأفق؟
- سلمان رشدي: -شعرت وكأن شخصا ما يأتي من الماضي لمهاجمتي-
- ميلوني في زيارة رابعة لتونس لمكافحة الهجرة غير الشرعية
- الأمن الفدرالي الروسي يعتقل شابين خططا للقتال إلى جانب قوات ...
- وزير إسرائيلي يدعو الحكومة لإنقاذ شمال البلاد من الانهيار ال ...
- صربيا ترفض انضمام كوسوفو إلى مجلس أوروبا وتصفه بمسمار في نعش ...
- إصابة 6 جنود إسرائيليين في عرب العرامشة بصاروخ أطلق من لبنان ...
- -مصر للطيران- تعلق رحلاتها إلى دبي
- الوقت الأكثر إرهاقا من اليوم
- ماسك متشوق لعرض صاروخ روسي متعدد الاستخدام منافس لصواريخ Fal ...


المزيد.....

- الجغرافيا السياسية لإدارة بايدن / مرزوق الحلالي
- أزمة الطاقة العالمية والحرب الأوكرانية.. دراسة في سياق الصرا ... / مجدى عبد الهادى
- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد بوفريوا - سعيّد وغالي وقمة ’’ تيكاد 8 ’’