أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد بوفريوا - Cap Poukhadour و بورتريه الغضب














المزيد.....

Cap Poukhadour و بورتريه الغضب


خالد بوفريوا
طالب جامعي

(Khalid Boufrayoua)


الحوار المتمدن-العدد: 6861 - 2021 / 4 / 6 - 20:47
المحور: حقوق الانسان
    


لا تصالح
إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة
النجوم .. لميقاتها
الطيور .. لأصواتها
الرمال .. لذراتها
و القتيل لطفلته الناظرة [1]
دفق من الرفض المارق للعظيم (دنقل أمل) يُردد صداه الدامي على طول تموجات Cap Poukhadour المكبل.مانفيستوا رافض قفز على حاجز 29 يوم بعد المئة متجاوزاً أنين "مذبحة سريبرينيتسا" و أهات "حصار المهد"، و دموع "عدوان أم دريكة"، ليجلس بنفسه جنب الكبار، و الكبير هو أنثروبولوجيا المواقف المُجسدة.
الساعات، اللحظات، المواقف، تعاقب الأحداث، أزيز الفعل ... كل شيء هنا يعتصر وجعاً،و كأن الخريف الجاف حلَّ مبكّراً. ثواني النهار تسير ببطء و عقارب الدهر تتخفى وراء غيوم تتلفع بدثار من الأسرار الملفوفة بجو فحمي أديم،ذا أفق تتشابه ألوانه في جميع الجهات كأن مطرا إراقة الدماء على وشك الانهيار و التشظي. فمنذ بداية كرونولوجية الحصار و دوي صرخات "اليمامة" الصامتة تصد كل دعوات (السلام الممسوخ) :
لا أطلب المستحيل، ولكنه العدل ...
أقول لكم؛ لا نهاية للدم ... [2]
نعم، وبكل نبرات التحدي القائم؛ لا نهاية للدم.فهذا الأخير هو الذي يسطر المسافة بيننا و بينكم؛ وما بيننا و بينكم ليس وليد اللحظة أو _بعمر الحصار_، بل حفيف تاريخي تتقافز دروسه في الهواء الساخن لتتناغم سيكوبوتية حصاركم (128 يوم) مع تسابق البيانات العسكرية خلف جدار الفصل العنصري (134 بيان).هذا التناغم الذي شكل نوتة موسيقية تعالت على سوناتا العبقري بيتهوفن (ضوء القمر)، لتطلق العنان لألحان المقاومة الصحراوية المستمرة استمرار بطش التوسع على هذا الاقليم المُكهرب.
اليأس يا سيد الموقف، أعصف و دمر ...
أقبل حزن يديك
اتقد ... طهر الشعب من لعنة الجبر
شمر ... و ذوَّب مقاديرنا الشاحمة
تمرد ... تمرد
فهذي الشراذم ملعونة الأبوين
على عهرها شدت الأحزمة [3]
وكأن (مظفر النواب) استيقظ، بصرخاته التي تفرز الزبد الأرجواني على وجه الرداءة و البذاءة الشاملة التي تُراقص واقعنا المكفهر،استيقظ ليعيد تصوير واقع مفاكهة الكلام و قرع الشفتين بسيل المزايدات الثرثارة، و الاختباء بزوايا اللاموقف التي هي زاوية "جبن مُهيكل" و تخبط و تناغم العشوائيات.
كل هذا و أكثر مُجلبب تحت كذا عباءات تنبعث منها رائحة الشيطان؛ الإنتماءات، الإطارات، البابوية، الولاءات، صكوك الغفران، بنية المفاضلة ... أ بهذا "المستنقع الاستوائي" سنواجه عواء عبيد الفرنكوفونية Farncophoni ؟!
من قطاع التويزكي الوركزيز إلى شارع الحرية بمدشر بوجدور، لغة واحدة تتعالى ذبذباتها لتسموا نحو شعاع الفعل المركز. لغة "أورويل جورج" في زخرفته الشهيرة 1984، حيث الأخطبوط السياسي للأخ الكبير في هستيريا من أمره، بل هذيان ميتاثيزفوبي يعبر عن سكرات الختام. فذاك الأستاذ _المتعاقد_ الذي ذاق ذرعا من عصا المخزن الغليظة تتناغم حشرجته مع رفرفة العلم الوطني الخفاق ببوجدور المحتل، و فراغ أمعاء المعتقل السياسي الصحراوي "محمد لمين هدي" هي استمرار عضوي لوَقْع الحصار الفاشستي.وتلك الصرخة المُتقاطرة من أمام معتقلات العدم للمؤرخ و الأكاديمي المغربي "منجب المعطي" بأن حان الوقت للبوليس السياسي أن ينتهي (...) تمتزج هي الأخرى مع صرخات 04 أشهر و نيف من الحصار غير القانوني والذي ترفضه المعطيات الإنسانية قبل كل شيء. فهيومن رايتس واتش Human Rights Watch [4] نددت، و منظمة العدالة البريطانية [5] شجبت، و الخارجية البريطانية عبر لسان "جيمس كليفرلي"[6] تُتابع، و العفو الدولية Amnesty International أقامت الدنيا و لم تقعدها بحملة دولية عاجلة من أجل فك هذا الحصار الغير إنساني [7] الذي تفرضه القوى العلنية و السرية التابعة لجهاز البوليس المغربي.
طبعا..
لن تعرفوا كيف يبنى حجر من أرضنا سقف السماء [8] نُعلنها كتراتيل غبش الفجر و نكرر إعلانها لأنكم لن تعرفوا مصدر إرادتنا المتجذرة المواكبة رغم سيل الانكسارات و التعثرات التي تفاجئنا في كل محطة لنزيح رفرفة البياض الإستسلامي و نعلن السواد و حزمة الوعيد الموعود في أفق عملية الإستئصال القيصرية لكم و لكل مخططاتكم. فعندما يتعلق الأمر بالتمرد، فنحن لا نحتاج إلى أسلاف". بهذه العبارة ل " برايتون أندريه" نختم، و للقصة بقية.

______________________
[1] أمل دنقل، لا تصالح، القصيدة و التحليل، الحوار المتمدن، خضر محجز، العدد 4220
[2] نفس المرجع.
[3] مقطع من إحدى أروع القصائد التي خطها الشاعر العراقي (النواب مظفر).
[4] أنظر الرابط https://www.hrw.org/ar/news/2021/03/05/378068#
[5] أنظر الرابط https://snnsahara.com/?p=18157
[6] أنظر الرابط https://www.arabic.ecsaharaui.com/2021/03/11_28.html?m=1
[7] أنظر رابط الحملة https://www.amnesty.org/en/documents/mde29/3815/2021/en/
[8] اقتباس من إحدى قصائد الشاعر الفلسطيني محمود درويش "أيها المارون بين الكلمات العابرة".






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هكذا أفهم الصراع :
- عندما يغيب العقل الصحراوي:
- قلعة مكونة وأشياء أخرى ... قراءة في رواية -ليال بلا قمر-
- حالة الطورئ الصحية أم حالة الطورئ -القمعية- !!
- ’’القبعات الزرق’’ وشهادة الوفاة بالصحراء الغربية :
- جامعة بالصحراء الغربية (حق على هيكل التاريخ) :
- سوسيولوجيا القبيلة الصحراوية :
- مجرد فكرة
- في ضيافة الجيش الصحراوي :
- أمنستي في مواجهة ’’شيخ المخزن’’
- خذوا حصتكم من دمنا و انصرفوا [2]
- إنتهى شهر العسل بين نظام الأسد و الكرملين :
- لا تصالح على الدم .. حتى بدم !
- عندما يتحول الأبيض إلى أسود :
- بين دفتي كورونا و إعادة إنتاج القهر :
- أيها الصامتون عن دم الشهيد _ على هامش الذكرى الرابعة لإغتيال ...
- الجائحة التي كشفت الأوبئة :
- الدرس السوسيولوجي المغربي :
- فلسطين مش للبيع
- قراءة في كتاب (الثورة الان او ابدا)


المزيد.....




- رئيس المكسيك يزور الحدود الجنوبية لبحث وقف تهريب الأطفال الم ...
- الكاظمي: الحكومة جادة بإعادة النازحين الأيزيديين إلى مناطقهم ...
- في رسالة إلى الوكالة الذرية… إيران: تقاعس الأمم المتحدة جعل ...
- شاهد: متطوعون يوزعون وجبات الإفطار على النازحين السوريين في ...
- شاهد: متطوعون يوزعون وجبات الإفطار على النازحين السوريين في ...
- الاحتلال يمدد اعتقال 3 أسيرات فلسطينيات
- رئيس الوزراء العراقي يؤكد حرص الحكومة على تأمين عودة جميع ال ...
- الكاظمي يؤكد حرص حكومته على عودة جميع النازحين إلى مناطقهم
- استاذ جامعي مصري يستقيل لموقف الجامعة من اعتقال السلطات له
- تجاهل الأمم المتحدة ووكالة الطاقة الذرية للأعمال التخريبية ل ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - خالد بوفريوا - Cap Poukhadour و بورتريه الغضب