أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - نصان














المزيد.....

نصان


كاظم حسن سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7337 - 2022 / 8 / 11 - 12:07
المحور: الادب والفن
    


1- طرف سعفة قبيل المطر
السماء تستعد لاعلان ساعة الصفر..البرد يفضح قسوته..كنت بحاجة لطرف سعفة متيبس..فغادرت الدفئ الكهربائي ونظرت للشارع.. حفيدي في الباب قال ( ذلك الحجي واحفاده) فتقدمت خطوة ..رأيته فقصدته.
من بعيد رأيت امتارا من الارض حرثت ..تقدمت اليه يفصلنا خص خفيض من السعف المتيبس واغصان السدر المتحجرة وبقايا قصب واسلاك صدئة واشواك ..ورايت شتلات الفجل غير الناضجة امامي..خلفها نبتات اللهانة والرشاد..فتقدم نحوي متخليا عن مسحاته..يشد وسطه بخيط قماش..كانت سدرة فوقنا تساقط منها ثمرها الاصفر قال ابتعد قليلا وتناول منجلا مغروسا بجذع نخلة فتية واتاني به..قلت - ربما اثقلت عليك- اجاب:< كيف تقول هذا ..بهذا الزمن سعيد من يقصده احد ليسأل عنه..وتراجع بنا الزمن لاكثر من نصف قرن..حدثني عن اجدادي بقرية گردلان..حيث الصناديق تحني ظهورهم في اعماق البواخر..عن اخيه واولاده الذين اعدموا..عن نعمة البستان قبل ان تفتك بها الجرافات وملوحة الماء..كنت ارى الشجيرات من بقع متباعدة تنكمش..السماء نضج انقلابها..بقايا الشمس تحاول الظهور في برقع مضبب ولا تستطيع..الطيور التصقت بقلب النخلات الهرمة
ودعته وخطوت قليلا فاجفلتني القطرات..ماسكا بسعفتي الصغيرة التحقت بعزلتي و بالدفئ الكهربائي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2ـ مشهد مكثف من حياة فلاح.
اشاهده الان من نافذتي..رجلا في السبعين عقد دشداشته النيليه بالحزام فبان سرواله الابيض..انه يعد الارض حرثا للربيع..في ديسمبر تكون الامطار قد غمرت الارض فلينتها..انه يضغط على نصاب المسحاة ضغطة ويلحقها بنصف ضغطة...والارض بلا مقاومة تذكر..انه لا يبالي بما مر من نكسات.. ولايقلقه الموت كثيرا..تجاهل الخيبات ونحر الحسرات على امال احتضرت..ان خبزة تنور تثرد في مسموطة او كراعين او تلف سمكا بصريا يشوى على حطب ثم شاي مهيل على الجمر ..تكفيه ليزخر بالسعادة..طوى قبل ساعة سجادته واستغفر كثيرا واخذ غفوة وتوجه الى ما تبقى من ارضه التي كانت تمتد حتى شط العرب.اراه يقلع الفجل ثم يشده بخوصة بحركة لولبية ..وهو منحن..ثم يجلس متصوفا مع الارض وبمنجله النصل يحش الرشاد..لا احد يعينه..ولا يد صديقة معه.لكنه لا يشكو.



#كاظم_حسن_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصائد
- مقاطع من رواية (صنارة وانهار )
- نظرة الى الامام / مذكرات ج 4
- مذكرات ج3
- lمشاريع الرجل العجوز: قصة قصيرة
- عرق السواحل : قصة قصيرة
- قصيدتان
- مذكرات ج2
- تظاهرات تشرين
- نظرة الى الامام ليلة الدلالة..( مذكرات )
- الاصرار على الهش : مقطع من رواية (صنارة وانهار)
- العربة اليدوية : من مجموعة (بائع الجنائز)
- نص من كتاب (البريكان)
- الحريق نص من رواية (حي سليطة )
- نظرة شاملة


المزيد.....




- كتاب للمغربيةسعاد الناصر يسلط الضوء على الحركة الأدبية في تط ...
- ماذا نعرف عن اللوحات الأثرية المكتشفة في مدينة بومبي الرومان ...
- فرحة العيال رجعت تاني.. تردد قناة بطوط الجديد على نايل سات و ...
- وفاة الفنانة المصرية شيرين سيف النصر.. وشقيقها يوضح ما أوصت ...
- -حياة الماعز-: فيلم يجسد معاناة الهنود في دول الخليج
- مصر.. الكشف عن سبب وفاة الفنانة الشهيرة شيرين سيف النصر
- الحياة خلف كواليس خشبة المسرح
- قبل انتهاء عطلة الأعياد.. استمتع بأحدث أفلام منصات البث
- بيت الأفلام الحصرية.. تردد قناة MBC2 على النايل سات وعرب سات ...
- -يتحدث اللغة الروسية-.. شخص يتصدى للهجوم المسلح على مركز تجا ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - نصان