أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=762741

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - مدرسة الطغاة














المزيد.....

مدرسة الطغاة


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7315 - 2022 / 7 / 20 - 10:21
المحور: الادب والفن
    


ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

العنوان :مدرسة الطغاة
جنس:كوميديا ​​في تسع مشاهد
اللغة الأصلية:الألمانية
المؤلف: إريك كايستنر
سنة النشر الأولى: ١٩٥٦ط
مكان العرض الأول: مونشنر كامرسبيلي ، ميونيخ
عام ١٩٥٧

أشخاص المسرحية

وزير الحرب
رئيس الوزراء
الطبيب الشخصي
الأستاذ
مفتش
الرئيس
زوجته
ابنه
دير ميجور
قائد المدينة
الرابع
الخامس
السادس
السابع
الثامن
التاسع
بولا
دوريس
ستيلا
صاحبة الأرض
بحار
بائع متجول
محاسب
مراهق
فتاة صغيرة
السفير
العميد
العاشر ، الحادي عشر ، الثاني عشر ، الثالث عشر ، الرابع عشر ، ملازم دبابة ، رقيب ، جنديان

مدرسة الطغاة  دراما من تأليف إريك كاستنر من عام 1956 ، والتي تتناول التلاعب المتكرر بالإنسانية وإساءة استخدام السلطة السياسية.

عُرضت المسرحية لأول مرة في ٢٥ شباط عام ١٩٥٧ في ميونيخ. تُظهر ملكية كاستنر أن نسخة مبكرة من المسرحية كانت متاحة بالفعل في عام 1949. ومع ذلك ، فإن هذا التمثيل مثير للجدل. يبدو أن هذه الرسالة هي "جزء من عمل علاقات عامة غالبًا ما يكون مليئًا بالمغامرة والذي قام به كاستنر مرارًا وتكرارًا خصيصًا لشخصه وعمله." 

الحبكة

أراد كاستنر تجنب الإشارة إلى الحقبة النازية فقط. بدلاً من ذلك ، يجب إظهار "قابلية التلاعب وإضعاف الروح المعنوية للجماهير ، ذلك الشكل المختبَر من التجريد من الإنسانية". الطريقة التي يتم بها تنظيم السلطة السياسية ويتبعها الناس بلا إرادة وبدون قيم أخلاقية لا تنطبق فقط على الرايخ الثالث.

المسرحية ، تمثل مجموعة من العقول المدبرة المجهولة ، تتكون من وزير الحرب ورئيس الوزراء والطبيب الشخصي والأستاذ ،وبهم يستطيع النظام اتخاذ القرار السياسي. يقوم الأستاذ بتدريب الزوجي الرئاسي في مدرسة في قصر بلفيدير ، حيث يتم تدريبهم على السلوك وتعبيرات الوجه والإيماءات ونبرة الصوت والخصائص المماثلة. إذا مات رئيس ، يمكن للحكام الحقيقيين للدولة استخدام رئيس جديد. لقد مات رئيس الدولة الحقيقي منذ فترة طويلة ، ولم يبق على قيد الحياة سوى زوجته وابنه. لديك مهمة تأكيد المصداقية المفترضة للزوجين في المنصب. إن الناس مخدوعون ، ورئيس الدولة الظاهر للعيان مجرد دمية.تُظهر المسرحية "فكرة التدريج للحكم المطلق ، حيث تخضع الأيديولوجيا لمجرد الرغبة في السلطة". عنها ليسوا مهمين كأفراد. يتم تدريبهم مثل حيوانات المزرعة حتى يتمكنوا من أداء مهمتهم قدر الإمكان. علاوة على ذلك ، يتم إخفاء هويتهم لدرجة أنهم يفتقرون إلى أسمائهم. "السابع" هو الشبيه الوحيد الذي لا يتبع التعليمات بالكامل بدون إرادة ، لكنه يسعى وراء نواياه الخاصة والأخلاقية تقريبًا. يريد أن يضع نفسه في السلطة من خلال انقلاب ، لكنه يفشل.

في النهاية ، يتم محاكاة التغيير الحكومي. ومع ذلك ، لا يتم استبدال المتآمرين إلا بآخرين جدد.

العنوان الأصلي

Erich Kästner: The school of dictators: A comedy in nine pictures . Hamburg: Atrium-Verlag. ISBN 3-85535-922-9

ملاحظات

↑ Anz, Thomas:Afterword. Erich Kästner between the media. In: Anz, Thomas in collaboration with Matthias Springer and Stefan Neuhaus (eds.):Erich Kästner. Trojan donkey. Theater, radio play, film.tape5 . Deutscher Taschenbuch Verlag, Munich 2004, p.775–788.

↑ Zinkernagel, Sarah:"There are chronic actualities". Dialectical conceptions in Erich Kästner s play Die Schule der Dikatoren.In: Schmideler, Sebastian Zonneveld, Johan (ed.):Kästner in the mirror. Research contributions on the 40th anniversary of death. Tectum Verlag, Marburg 2014, p.301–329.

↑ Zinkernagel, Sarah:"There are chronic actualities". Dialectical conceptions in Erich Kästner s play Die Schule der Dikatoren.In: Schmideler, Sebastian Zonneveld, Johan (ed.):Kästner in the mirror. Research contributions on the 40th anniversary of death. Erich Kästner study volume 3.Tectum Verlag, Marburg 2014, p.302–329.



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرياضيات والفلسفة الروحية: استكشاف الطبيعة الحقيقية للواقع
- الفاشية من وجهة نظر أمريكية
- الشمولية من وجهة نظر أمريكية
- الإبادة الجماعية في رواندا ، دروس وعبر
- كيف تشتري الصين النفوذ في أوروبا
- أنواع الحكومات من وجة نظر أمريكية
- الديمقراطية من وجهة نظر أمريكية
- نطاق القانون الدولي الإنساني
- الغوص العميق في البحر الأسود: دور تركيا وإمكاناتها في المنطق ...
- الموقع المستقبلي لروسيا
- ما هي أقوى الديمقراطيات في العالم؟
- خريف
- حب أبدي
- أرخبيل المشاعر
- روسكي مير
- الببلومانيا و التوسوندوكو و الببيلوفيليا
- لم نبدأ بعد
- رسالة الرئيس بوتين للغرب
- إسكروا
- مفهوم مدريد الاستراتيجي ومستقبل الناتو


المزيد.....




- لكسر الصمت عن العنف الرقمي منظمة النساء الاتحاديات تميط الست ...
- فرقة تشرين تقدم باكورة أعمالها المسرحية بطرح قضية قمع التظاه ...
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..الفيلم العراقي ( ...
- كاريكاتير العدد 5320
- 7 أفلام في حب كرة القدم.. سحر بالملاعب وعلى شاشات السينما
- ماذا قال الإعلامي الراحل مفيد فوزي عن مقتل سعاد حسني قبل وفا ...
- مؤسسة قطر تطلق فعاليات لدعم الثقافة الفلسطينية
- انتهاء الفرز الأوَّلي لترشيحات جائزة حمد للترجمة
- مجلس المستشارين.. 3 جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع ...
- كيت وينسلت تكشف سبب سدادها فاتورة كهرباء لعائلة بريطانية


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - مدرسة الطغاة