أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - سعيد هادف - -فيتش-: دول في طريقها إلى الإفلاس














المزيد.....

-فيتش-: دول في طريقها إلى الإفلاس


سعيد هادف
(Said Hadef)


الحوار المتمدن-العدد: 7307 - 2022 / 7 / 12 - 13:32
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


نشرت مؤسسة "فيتش" العالمية للتصنيف الائتماني يوم الأحد قائمة تضم 17 دولة، قالت إنها إما دول مفلسة وعاجزة حاليا عن سداد ديونها الخارجية، أو في طريقها إلى الإفلاس استنادا إلى مؤشر تهاوي قيمة سنداتها السيادية المتداولة في الأسواق الأممية، حيث إن هذا المؤشر يعبر عن رؤية وتوقعات المؤسسات المالية والمستثمرين حول العالم لمدى قدرة الدولة على الوفاء بالتزاماتها الخارجية من سداد ديون وتمويل الواردات الأساسية.
رقم الدول المتعثرة، وفق التقرير، قياسي بكل تأكيد ولم يحدث أن اجتمع كل هذا العدد من قبل في توقيت واحد، في السابق كان تسريب خبر عن إفلاس دولة واحدة يهز الأسواق العالمية، ويقض مضاجع حكومات تعاني من عثرات مالية وتخشى من الوقوع في مصيدة التعثر التي تفتح أبواب جهنم على الدولة المفلسة.
القائمة ضمت بلدين عربيين هما لبنان وتونس وذلك لأول مرة في تاريخ المنطقة. وعالميا، ضمت قائمة "فيتش" للدول المفلسة دولا مثلت صدمة للكثيرين مثل روسيا وسريلانكا وفنزويلا وباكستان والأرجنتين وأوكراينا وبيلاروسيا وزامبيا وغانا وإثيوبيا وطاجكستان والسلفادور وسورينام والإكوادور وبليز الواقعة بوسط أميركا.
لقد كشفت جائحة كورونا ومن بعدها الحرب الروسية الأوكراينية عن هشاشة عدد من البلدان، ولعل العاصفة الشعبية التي هزت أركان سيريلانكا ستمتد إلى كل الشعوب التي ترزح دولها تحت الفقر والفساد وسوء التدبير السياسي.
منذ فبراير الماضي، أوقعت الحرب الروسية الأوكراينية أغلب بلدان العالم في مأزق متعدد الأوجه: سياسيا واقتصاديا وأمنيا. تؤكد كل المعطيات أن الحرب ستطول، ومن المحتمل أنها ستتسع وتتسع معها حاجة العالم إلى القمح والغاز وستتعطل حياة الناس في عدد من البلدان الهشة وستكون الشروط متوفرة لهدم بعض الأنساق السياسية في أفق تنضيد الفضاء الجيوسياسي في طبعته الجديدة.
في بلداننا المغاربية، مازال هناك من يتابع الأحداث كمشجع رياضي، والغريب أن عددا من المثقفين المغاربيين شنوا حملة ضد السعودي الدكتور العيسى وأخرجوا كل ما في صدورهم من علوم الشيطنة وراهنوا على إسقاطه من جبل عرفة، ولم ينسوا حشر أنوفهم في الشأن المصري رفضا للصلاة المختلطة بين الرجال والنساء.
ووكالة فيتش هي شركة عالمية رائدة في مجال خدمات المعلومات المالية، وثالث أهم وكالة للتصنيف الائتماني في العالم من حيث رقم مبيعاتها وحصتها في السوق، بعد كل من وكالتي موديز لخدمة المستثمرين وستاندارد أند بورز. وتعمل فيتش في أكثر من خمسين بلدا حول العالم تملك فيها مكاتب تمثيلية.
تقارير هذه الوكالة توفر المعطيات التي تكشف عن جودة نخبة الدولة المستدينة أو عن رداءتها. تقارير هذه الوكالة ومؤسسات أخرى على غرار تلك التي تهتم بقضايا الحقوق والحريات أو بالديمقراطيا والتنمية، أو تبحث في أسباب فشل الدول، تكشف عن الحالة الصحية للدول والمجتمعات وتدق ناقوس الخطر حتى يمكن لنخب تلك البلدان أن تحشد طاقتها لمعالجة الوضع.
لكن في بلداننا المغاربية، للأسف، تقف النخب على الطرف النقيض من تقارير هذه المؤسسات، بل تعمل على تسفيهها أو اتهامها بالتضليل، وفي ذات الوقت تقدم تشخيصا آخر للتخلف تنسبه إلى "غضب الله" أو إلى "الشيطان" أو إلى "الاستعمار" والأيادي الخارجية وما شابه.



#سعيد_هادف (هاشتاغ)       Said_Hadef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جدل سياسي: دولة مدنية؟ أم أمة مدنية؟
- مجتمع الطغيان: المثقف الصرصور والمثقف العبرة
- المستبد المستنير والمثقف الفيلسوف
- في معنى الاستبداد المستنير
- ملف النخبة المغاربية (الجزء التاسع): تونس ومسار التحرر: من ب ...
- ملف خاص:النخبة المغاربية (الجزء الثامن): الحركة القومية التو ...
- بين الذكاء والغباء
- ملفات مغاربية: بعد ستة أشهر من عام 2022
- مايو: أحداث وأسماء جزائرية
- الجزائر: سؤال الهوية بين حقيقة العقل وحقيقة الواقع
- اليوم العالمي -العيش معا في سلام-
- الفرنسيون ذوو الأصل المغاربي والشأن السياسي
- الصحافة المغاربية: بين الحصار وسوء التعبير
- بعد أسبوع على فوزه بالرئاسة: هل سينجح ماكرون في الوفاء بوعود ...
- على هامش رحيل إيدير: كيف نبني خطابا خلاقا خاليا من الجهل وال ...
- تأشيرة شنغن: كيف ينظر الاتحاد الأوروبي إلى البلدان المغاربية ...
- البلدان المغاربية في ضوء المنطق
- العلاقة الجزائرية الليبية في ضوء تحركات الدبيبة
- فرنسا: هل ستلفظ الجمهورية الخامسة أنفاسها؟
- على هامش الرئاسيات الفرنسية: أي مستقبل فرنسي مغاربي؟


المزيد.....




- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- واشنطن بصدد توفير وسائل النقل العام مجانا
- إحباط محاولة انقلاب في بوركينا فاسو
- هروب قطيع من الأبقار من مزرعة يتسبب في فوضى في كيبيك
- شقيق وزير المالية المصري في عهد مبارك يواجه السجن المشدد بته ...
- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- -وول ستريت جورنال-: أكثر من نصف الأمريكيين لا يثقون في جيش ب ...
- واشنطن تبحث مع دول في الشرق الأوسط تسليم كييف أنظمة NASAMS
- سيناتور روسي: -الناتو- يدرك خطورة اللعبة في أوكرانيا
- كاني ويست يعلن إعجابه بهتلر


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - سعيد هادف - -فيتش-: دول في طريقها إلى الإفلاس