أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد تركي هيكل - فنان فطري عجيب














المزيد.....

فنان فطري عجيب


حامد تركي هيكل

الحوار المتمدن-العدد: 7303 - 2022 / 7 / 8 - 01:12
المحور: الادب والفن
    


كان غُلام يأتي أو كما يسمّونه بصيغة التصغير كعادتهم في تلك الأزمان مع الصغار والعاديين غير أولي القوة والسلطة والمال من الرجال (غليِّم)، أو أبو عُبيد من شرق الشطّ كلَّ سنة. رجلٌ في الأربعين من عمره، بدويٌّ غريب الأطوار، عجيب، لا يشبهه أحدٌ من الرجال.
كثيرون هم الذين كانوا يأتون للقرية من جهات العالم الأربع في موسم التمر، يأتون لينالوا نصيبهم من التمر، فمنهم من يبيع سلعته مقابل التمر، ومنهم من يبيع قوته أو خبرته، ومنهم من يأخذ بلا مقابل، فالخير كثير،ولكنهم يغادرون دون أن يتركوا أثراً. الا ان غُلام من بين القليلين الذين لا يمكن نسيانهم.
كان فناناً بحقّ. يصنعُ للأطفال من الطين الأحمر الحرّ النقي تماثيلَ حيوانات بمنتهى الدقّة، خروف، حصان، أسد، ضبع، غزال ، جمل، ثور ، كلب، وكلّ ما يخطر لك على بال. بمجرد أن يعالج كتلة الطين بأصابع يديه العشرة، وبمشاركة لسانه أحياناً! ويندمج وهو يدندن تتحول تلك المادة الى حيوان لا ينقصه الا روح.
كنتُ أراقبه باندهاش، حين كنت صغيرا، كان كمن يقدم ألعاباً سحريّة. يجفّف قطعَهُ تحت شمس آب اللهاب، ثم يوقد ناراً، وينتظر حتى تتحول الى جمر، يدفن في الجمر حيواناته الصغيرة، فتصير بعد ذلك قطعاً فخاريّة ورديّة اللون، لها رنين. يقدمها للأطفال هدايا.
حاولت تقليده ولكنني لم أنجح ، فقد أبت الأجساد الحيوانية أن تتشكل، ولم تفارق هيئتها الهلامية التي لا شكل لها، وحين جرّبتُ تجفيفها تصدعتْ وتشققتْ، وحين وضعتها في جمر الموقد تفجرتْ وتشظتْ.
- علّمني قلت له ذات يوم
- الأمر بيدك وليس بيدي، أجاب
- كيف؟
- عليك أن تستخدم عينيك، ويديك، وعقلك وقلبك
- فقط؟
- فقط
حسبتُ الأمر هيناً ساعتها. ولكنني أدركتُ بعد مدةٍ طويلة أنه كان يعطيني درساً بالغ التعقيد عميقاً.



#حامد_تركي_هيكل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عطلة العيد
- حكايتا بقرة ووزّة
- اجتماع اللجنة العليا
- ضحايا مجرمون
- حكاية موت الدكتور سلمان
- حكاية سعيد الورّاق
- كاميرات ثلاث -الجزء الثالث
- كاميرات ثلاث -الجزء الثاني
- كاميرات ثلاث -الجزء الأول
- خيالات
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء التاسع والأخير
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الثامن
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء السابع
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء السادس
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الخامس
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الرابع
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الثالث
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الثاني
- هو الذي رأى كل شيء _الجزء الأول
- سالم ابن دَهَش -ج4 والأخير


المزيد.....




- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- ثقافة الصمود.. كيف يتحايل أهل غزة على العيش؟
- الأدب الملتزم بالنضال.. غسان كنفاني مفكرا وسياسيا
- جزيرة سينتينل.. هنا يعيش الناس في العصر الحجري ولا يعرفون عن ...
- محكمة أمريكية تبرىء أليك بالدوين من تهمة قتل خلال تصويره فيل ...
- تفقُّد
- شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد تركي هيكل - فنان فطري عجيب