أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - إشتداد أزمة ألإقتصاد ألعالمي وإحتمالية الحسم ألعسكري ِ














المزيد.....

إشتداد أزمة ألإقتصاد ألعالمي وإحتمالية الحسم ألعسكري ِ


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 7292 - 2022 / 6 / 27 - 07:34
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لقد كان وضع ألإقتصاد العالمي أشبه بألمرجل البخاري لا أحد يُدرك بحالة الغليان داخله، لكن حينما رُفِعَ الغطاء بسبب زحف القوات الروسية على ألأراضي ألأوكراينية/ وهي محقة بذلك/ نتيجةً لمخططات حلف الناتو لمحاصرة روسيا ونتيجةً للعقوبات ألإقتصادية ألتي فرضها الغرب مع أمريكا وألتي إنعكست سلباً على دول ألإتحاد ألأوربي ... والموضوع لا يقتصر على إحتلال الجيش الروسي لبعض أراضي أوكرانيا بهدف القضاء على النظام النازي الجديد القائم في كييف، إنّما أرادت روسيا أنْ تخلّص العالم من هيمنة القطب الواحد – الولايات المتحدة ألأمريكية على العالم وفرض نظام إقتصادي عالمي جديد متعدد ألأقطاب يُنصِف شعوب البلدان النامية والفقيرة لغرض تحررها وإستطاعتها لإستثمار ثرواتها الطبيعية لتحقيق التنمية الشاملة... وإنقلب السحر على الساحر، إذ أصبحت أوربا تعاني من تسارع وتائر التضخم بإرتفاع أسعار المحروقات وأزمة خانقة في مجال تأمين المواد الغذائية وفي مقدمتها الحبوب والذرة الصفراء والبيضاء وغيرها بحيث ضربَت تلك ألأزمة مفاصل ألإقتصاد ألأمريكي وأدّت إلى فقدان حليب ألإطفال في ألأسواق ونخرَتْ جيوب الفقراء والمستفيد هم تجار ألأزمات... إنّ الحرب الدائرة في أوكرانيا لم تكن هي المتسببة بأزمة ألإقتصاد العالمي بَل كانت سبباً بتسارعها بحيث صارت أمريكا وأوربا تواجهان خطر التضخم! ألذي سيؤدي إلى ركود إقتصادي لفترة طويلة وألذي يعني إرتفاع أسعار المواد لشحتها في ألأسواق وعدم إمكانية الدول لتسديد ديونها وإنهيار البورصات وإنخفاض القوة الشرائية للعملات وتدهور الوضع المالي للمصارف.
في الظروف الراهنة بلغت نسبة التضخم في اوربا 7,9% وفي أمريكا 8,6% ، ولمجابهة ذلك التضخم توجد طريقتان : ألأولى – رفع سعر الفائدة ألذي سيؤدي إلى عزوف الشركات عن أخذ القروض ، وألثانية – طباعة كميات كبيرة من الدولار الورقي لتسديد ألإلتزامات المالية الواجب تسديدها وهذه الخطوة سترفع التضخم إلى 186% !!! تلك النسبة ستنعكس على القيمة الفعلية للدولار وألذي سيصبح بلا قدرة شرائية تقريباً! وبألتالي تنتهي هيمنة الدولار على ألإقتصاد العالمي. وفي ألآونة ألأخيرة صارت بعض الدول تفكر بشراء سندات خزينة لدى البنك الوطني الصيني بقصد ألإفلات من سطوة البنك الفدرالي ألأمريكي.
لربما بسبب التنسيق العالي بين روسيا والصين في المجال ألإقتصادي ستظطر أمريكا بإستخدام القوة العسكرية مع الصين حول مشكلة تايوان وستجر الدول السائرة في فلكها – اليابان وكوريا الجنوبية للإشتراك بتلك الحرب.
إنّ دول حلف الناتو ( أمريكا وبريطانيا وفرنسا) تمتلك 250 رأساً نووياً في أوربا وهذا المؤشر يُنذر بوقوع حرب عالمية ثالثة لكنها نووية.
جميع المؤشرات الميدانية تؤكد على خروج روسيا من الحرب في اوكرانيا منتصرة وبألتالي ستفرض شروطها ومن المحتمل ستؤسس لعقد محكمة نورنبيرغ ثانية لمحاكمة أقطاب النازية الجديدة في أوكرانيا وستُجبِر الدول الصناعية السبعة بإلغاء إتفاقية – بريتون وودز أو إجراء تعديلات جوهرية عليها لضمان إنعتاق الشعوب من هيمنة ألإستعمار ألإقتصادي العالمي .



#عبد_علي_عوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لزﮔـة جونسون !
- الحرب الروسية الأوكراينية كشَفتْ المستور عن ألنازية الجديدة ...
- إحتلال الجيش الروسي للأراضي ألأوكراينية ... ألدوافع المشروعة
- الذكرى ألثلاثون لتفكك ألإتحاد السوفيتي ... ألأسباب والنتائج
- ألإنهيار ألتدريجي لإمبراطورية الدولار عالمياً
- إنفاق وضياع تريليونات الدولار لا تعني شيء لأمريكا
- ألإقتصاد ألعراقي ... الهدف المرسوم له مسبقاً!
- الوصفات الجاهزة المستوردَة لن تعالج الإنهيار ألإقتصادي والما ...
- ألإنهيار المالي في العراق ... ألمقدمات وألأسباب
- ألإقتصاد ألعولمي ... ألخُطط لمساراته الجيوسياسية ألجديدة
- خَمس عشرة إتفاقية مع مِصر ...هل تصُب في مصلحة ألعراق!؟
- فضائح البنوك العالمية بغسيل ألأموال ... لماذا ألآن !
- ألإصلاح ألإقتصادي في ظل دولة إستشراء الفساد
- أوبك ... بين ديمومة ألبقاء والإنهيار
- ألإقتصاد ألإجرامي ... ألجوهر وألخبايا
- ألمؤتمر ألإفتراضي لمجموعة ألدول ألعشرين
- ألإستغلال ألإيجابي لأزمات أسعار ألنفط
- ألمبدأ ألإقتصادي: ألعلاج بألصدمة وألعراق ... نتائج سياسية وإ ...
- قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب ا ...
- لكي لا تخفت وقدة ثورة ألشباب السلمية، ... لتُنجِز أهدافها


المزيد.....




- فاينانشيال تايمز: السعودية وروسيا تخططان لخفض كبير في كميات ...
- لأول مرة في التاريخ.. الدين العام الأمريكي يتجاوز 31 تريليون ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 0 ...
- محافظ البنك المركزي الأوكراني يقدم استقالته
- -الاقتصادية العليا- التابعة للحوثيين تصدر بيانا بخصوص توجيه ...
- نمو قوي للاقتصاد القطري خلال الربع الثاني.. وهذه هي الأسباب ...
- شاهد.. مهندس صيني بنى -سحابة أليف- لتكريم كلبه المتوفى
- البنك الدولي يعلن تحسن توقعات الناتج المحلي الإجمالي لروسيا ...
- الدولار يرتفع إلى مستوى تاريخي في مصر
- صندوق ترو جلوبال فنتشرز يستثمر بقيمة 38 مليون دولار أمريكي ف ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - إشتداد أزمة ألإقتصاد ألعالمي وإحتمالية الحسم ألعسكري ِ