أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - أنا غبار النجوم ولا كتلة لي














المزيد.....

أنا غبار النجوم ولا كتلة لي


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 7285 - 2022 / 6 / 20 - 12:37
المحور: الادب والفن
    


لا أريد مقاومة العالم
أريد أن أتخلص منه.
لا أثق في أمل
إنه مفهوم ميتافيزقي أحمق
وطاقتي لم تعد تكفي رغبات مخيلتي.
أحيا بأقل عدد من المجازات
ولكن اللغة ليست المورد الوحيد لها،
الصمت أيضا عجبها.
*
أنظر في عيونكم
لأجد طرف نسب لغرابتي
ولا أوشم نفسي بالندوب.
إبداعي كله كان مآلم
والرواي كان غامضا
أحيانا لغة كسيرة
واحيانا لون دمي المدلس بالسموم.
*
إن كنت أدحرج صخرة سيزيف بعقلي
فانا أزحزح الأرض بقلبي.
*
أنا الكائنات
التي تنسلخ لبعضها
ولا هوية لي.
وجهي مكدس بالتشكيلات
وقلبي فيه رقة السماوات وعنف الأرض.
صوتي ليس لغويا
أزحزح الحيز نحو المدى والفراغ.
*
أنا غبار النجوم
ولا كتلة لي
والوسع كله مداراتي.
*
ثمة رابط غريب بين الصليب كوظيفة جمعية والصليب كوجود أصلي في الوعي.
*
أعرف الكلمات خزانات ذوات تائهة ومشوهة ووجوه وجلود
ولكنها ليس أبدا بدلالة المدامع المملحة والجافة.
*
ينقص الإنسان كمالا عندما يخرج من وحدته
إنها حد عن أناه التي توجد في حيز الآخر.
*
مللت من المرايا المعرفية التي تكشف، أريد أن أرى جمالا مصمتا لا أستطيع اكتناهه. أريد أن أدرك غامضا لم يبتذله العالم، ولم يسيسه له.
*
يحنن الخلق، كتابة، رسم،.. الذات إلى رقة تؤذي في اليومي والشخصي، بالمعنى رغم شريته، يظل مدة كامنا كجمالي صافي.
*
مادة الشغف الاولى الذي لا يتممه الرسم ولا الكتابة. لكنه بحار تخرس، لا تصمت، والخرس قد يظل، وقد يدوم، وقد يتدور.
*
أحمل غربتي أينما كنت
إنها ليست متاريس
بل مرايا تضاعف الشوف
وتستنطق ألم الأمكنة والأشخاص.
*
جسدي استهلك من النشوات الكيميائية
حيث الاستيقاظ حدث كبير
والنوم إشكالية.
عقلي استهلك من الشطح بالمعنى
فلم يعد يرضى باليومي الذي لا ميثولوجيا فيه.
قلبي استهلك من الوحدة
خرب كأرض مخسوفة قديمة
بيد الذي خلقها.
*
أعترف أني كنت في كل آن كتبت فيه، وما عداه كان عدة الآن ذاك
*
مضني البحث عن شخص تقول له تعبت من كل شيء، وتشعر في عينيه بالمحبة ومودة معناك.



#السعيد_عبدالغني (هاشتاغ)       Elsaied_Abdelghani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يجعل الحزن الإنسان معافى من الكثير من الأمراض المجتمعية
- عندما تقول الحقيقة يظن فيك التعالي أو المرض أو الجنون ولا يظ ...
- كل شيء كسرنا، حتى اللغة التي تقول لا
- لا يمكن أن أَصير إلا بين الصور
- رغم أن الليلة الفائتة كانت مظلمة إلا أن قلبي قمريا
- غرفة الدجاج وابن تيمية_ قصة قصيرة_ السعيد عبدالغني
- رأسي زمن ميثولوجي هوميرسي أو بابلي
- كنت عدما لا وصف له وصرت وجودا لا أعرفه
- ليس عبث البايبولر، أعرف اختيارات البايبولر جيدا
- صمتي يجزع من المتكلَم ولا نجاة في الموت ولا البقاء
- زهدي يبعدني عن الخطوة وشِعري يقربني من لدنكِ
- نحن غريبان في عُرف العالم ومن نفس الذرة التي انفجرت أو التي ...
- الشعر آخر المناطق المحرّمة على العلم والفلسفة_ السعيد عبدالغ ...
- باتاي عن جنون نيتشه_ السعيد عبدالغني
- مقال عن العدم ، صوفيا جوتفريد، ترجمة السعيد عبدالغني
- نقد الناسوت العربي 1 السعيد عبدالغني
- لم تكن روحينا كُتلية بل ألوان مدعوكة في الندى
- الروح للروح خليلة خارج الأجساد البعيدة
- الذكاء في إدارة التخييل والعبقرية في إدمانه
- الشعر آخر المناطق المحرّمة على العلم والفلسفة


المزيد.....




- الحرب والمسرح
- مصر.. القوات المسلحة تتدخل لإنقاذ فنان مشهور
- إنترنت غير محدود في مصر: حملة متواصلة ودعم من فنانين وعرب
- ديانا حداد تحذف جميع صورها على -إنستغرام- ومدير أعمالها آخر ...
- المسألة الدبلوماسية.. كيسنجر ودروس في فنون الظلام
- عمر بن لادن، نجل زعيم القاعدة السابق يقيم معرضاً فنياً
- صدور الترجمة العربية لرواية -ما بعد الموت- لعبد الرزاق قرنح ...
- مكتبة البوابة: -كيف تكون مؤثرًا على السوشيال ميديا-
- صدر حديثًا للكاتبة بسمة عبد العزيز، رواية -أعوام التوتة-
- صدر حديثا رواية -ليلة واحدة تكفي- لقاسم توفيق


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - أنا غبار النجوم ولا كتلة لي