أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عطا درغام - الحركة النسائية الحديثة: قصة المرأة العربية علي أرض مصرللدكتورة إجلال خليفة














المزيد.....

الحركة النسائية الحديثة: قصة المرأة العربية علي أرض مصرللدكتورة إجلال خليفة


عطا درغام

الحوار المتمدن-العدد: 7278 - 2022 / 6 / 13 - 09:50
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


الحركة النسائية أو النهضة النسائية في مصر، تحتل جانبًا مهمًا من تاريخنا السياسي والاجتماعي والثقافي، وهو جانب حافل بالكفاح والصراع في سبيل قضية من أهم قضايا الوطن والمجتمع والفكر، لا في مصر وحدها ، بل في الوطن العربي كله؛ بان اللائي أسهمن في هذه الحركة كن مزاجًا من نساء مصر وسوريا ولبنان وفلسطين ونساء بعض الدول العربية الاخري.
إن أية قضية من قضايا الوطنية والاجتماعية لم تاخذ من العمل والجهد..ولم يحدث فيها من مصادمات الرأي والفكر، مثل ما حدث في قضية المرأة، ذلك لأن قضية المرأة عندنا لم تكن مجرد مسألة خاصة بالوضع الاجتماعي للمرأة ومشاركتها الفعالة في الحياة العامة، ولكنها قضية المرأة والرجل علي السواء للتطور الحضاري والثقافي الذي ألمّ بنا لاستمرار عجلة الزمن في الدوران.
والذين جاهدوا لهذه القضية وتناولوها بالتأييد أو بالمعارضة،إنما تناولوها علي أساس من الدين والأخلاق والعرف والتقاليد كما يري ويؤمن ويعتقد.
وهذه مسائل كما نعلم تتصل بأعماق النفوس، وليس التحرك في مجالها بالأمر السهل أو المأمون العواقب. ويكفي أن نعرف أن قاسم امين يوم رفع صوته مناديًا برفع الحجاب عن المرأة اتهم بالكفر والإلحاد والمروق من الدين؛لان المعارضين لهذا الرأي كانوا يرون في رفع الحجاب عن المرأة خروجًا علي تعاليم الدين واستهانة بالأخلاق ،وتمردًا علي العرف والتقاليد واستخفافًا بسلطة الرجل وماهو مقرر له من حق القوامة علي المرأة حسب فهمه لهذه القوامة.
في هذا المجال ،طال الصراع الفكري والعقلي وكثرت المجادلات والمصادمات، وانقسمت الأمة إلي فريقين في الرأي،وكافح كل فريق للانتصار لما ينادي.
ومن هنا نري أن المرأة لم تصل إلي ما وصلت إليه اليوم إلا بصراع وكفاح مريرين.وعلي طريق من الشوك والاحجار والنيران،ولكن هذه الحركة النسائية،أو بمعني أصح الثورة الاجتماعية الفكرية وما جري فيها من مصادمات اجتماعية وعقائدية لم تجد إلي الىن مؤرخًا يؤرخ فصولها ويشرح مواقفها ويحصي أعمالها ويتناول آثارها ونتائجها بالتحليل والرأي بدقة وبموضوعية علي أساس من المراجع العلمية والوثائق التاريخية التي لا يعرف عنها أغلبنا شيئًا.
يرصد هذا الكتاب تطور الحركة النسائية، ودور المرأة، ومكانتها في المجتمع المصري منذ العصر الفرعوني إلى العصر الحديث مؤرخًا لدرجات الرقي التي بلغتها المرأة المصرية الفرعونية؛ حيث كانت تحيا حياة عائلية واجتماعية متقدمة للغاية بلغت ذروتها حيث اعتلت المرأة عرش مصر كملكة متوجة مثل حتشبسوت، وسبك نفرو، وغيرهن.
واستمر دور المرأة الطليعي في العصر المسيحي، حيث قامت نساء مصر بتأييد دعوة السيد المسيح عليه السلام، ومساعدة المؤمنين به من قساوسة ورهبان، وأعوان ضد الاضطهاد الروماني الرهيب، ثم استمر الدور الحيوي للمرأة عند ظهور الإسلام والعمل على نصرته سواء في مجال الدعوة أو في الغزوات والحروب، وظهرت أسماء نالت شهرة واسعة مثل خولة بنت الأزور، والخنساء وغيرهن.
ثم يستعرض الكتاب التراجع الذي حدث لدور المرأة أبان الحكم العثماني ومعاناة المجتمع المصري كله من التراجع على كافة المجالات، كما يوضح الكتاب العوامل التي أدت إلى نهوض الحركة النسائية من جديد مثل قدوم الحملة الفرنسية حيث ظهرت ملامح التغيير في مجتمع المرأة، وشاركت المراة الرجل في الثورة ضد الفرنسيين مما شجعها على المشاركة التدريجية في الحياة العامة بعد ذلك، كما كان لذهاب البعثات العلمية إلى الخارج وعودتها بأفكار ومفاهيم جديدة تجاة المرأة والإيمان بضرورة تغيير وضعها، ووجوب تعليمها، كذلك كان لهجرة السوريين والشوام وزوجاتهم إلى مصر أثر في هذا التغيير، حيث ظهرت سوريات رائدات للحركة النسائية حملن لواء الصحافة النسائية فظهرت صحف ومجلات مثل أنيس الجليس، ومجلة الفتاة، ومجلة السيدات وغيرها. كما قامت جمعيات نسائية كثيرة ساهمت في خروج المرأة للتعليم والعمل والمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية.
وتري الباحثة أن تناولها لهذا الموضوع هو في الواقع تعبير حي وإنه صادق لواقعها التاريخي كإنسان عاشت بوعي علي هذه الارض وشاهدت انتقال المرأة المصرية السريع من حياة الحريم بأفقها الضيق القائم علي أساس الاهتمام بإرضاء الرجل أيًا كانت سبل هذا الإرضاء إلي الحياة العامة التي تهتم بالمساهمة الفعالة لتقدم الوطن علي أساس علمي وإدراك واعً وقدرات عقلية متفتحة؛لتساعدها علي التخلص من قيود سجن الحريم وخرافاته وتقاليده التي مازالت تعشش في أعماق بعضنا وعقولنا الباطنة
كما تري أن الحركة النسائية رسالة عظيمة والعمل فيها لابد وأن يكون عقيدة عند العاملين في مجالاتها لقدرتها علي رفع شأن الوطن والعمل علي انتصاره في معاركه العديدة في مجالات السياسة والتعليمالبناء والاقتصاد والتصنيع وما إليها. ومن هنا يجب ان تقوم علي أكتاف من ؤمن بها وينظر إليها علي أنها عمل وطني ، بل عمل سماوي يحتمه الخالق لإصلاح هذه المنطقة ونجاحها والعاملين فيها.
والماضي يؤكد هذا القول، فالبنت كانت تخرج إلي الحياة وهي تؤمن أن من الواجب خدمة الوطن وحبه كحب الله –سبحانه-، أنها بشخصيتها وسلوكها تصور هذا الحب وما يدعو له، ومن ثم كانت تسعي إلي أي عمل تشعر أن المجتمع في حاجة إليه دون نظر إلي جزاء.
والحركة النسائية الجادة والهادفة إنما هي في الأساس الأول في نجاح مشروعات البلاد في القطاعات المختلفة، ومن ثم فهي أملنا علي طريق التقدم الحضاري والبشري والثقافي في الوطن العربي ،وهي المنارة الثابتة للأجيال القادمة علي درب القومية العربية .
ولا ينقصها إلا ركائز ثلاث: توعية علمية جادة وتدريب فني سليم وتنظيم هادف دقيق؛لتزيح عن وجه هذه الحركة الستر المهلهلة التي تحجب حقيقتها عن واقع عالمنا المعاصر الذي يسرع مهرولًا نحو أحدث العلوم وتطبيقاتها ،محاولًا تلمس طريق جديد إلي حياة الرخاء والاستقرار التي تنشدها المراة العربية ، وعملت من أجلها منذ القدم.



#عطا_درغام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موسيقي مصر والسودان شواهد حضارية وثقافية
- تذوق الموسيقي العربية
- المرأة في الفكر العربي الحديث
- البطل في مسرح الستينيات للدكتورأحمد العشري
- الموال القصصي سينمائيًا
- الجماعات الهامشية المنحرفة في تاريخ مصر الاجتماعي الحديث
- مصر كما تريدها أمريكا من صعود ناصر إلي سقوط مبارك
- السامر الشعبي في مصر
- التصميم الافتراضي للمنظر السينمائي
- طوائف الحرف في مدينة القاهرة في النصف الثاني من القرن التاسع ...
- موسيقي أفلام يوسف شاهين
- ازدهار وسقوط المسرح المصري
- اتجاهات الإنتاج السينمائي من ثورة يوليو حتي ثورة يناير
- فن الفرجة علي الأفلام
- أزياء الاستعراض في السينما المصرية للدكتورة مها فاروق عبد ال ...
- التاريخ الثقافي لمصر الحديثة الدكتور وائل إبراهيم الدسوقي
- ظاهرة الدعاة الجدد
- اختلاق الحرب الباردة- دور الولايات المتحدة في تقسيم العالم
- فن الموسيقي السينمائية
- أنغام فلكلورية مصرية


المزيد.....




- تحاكي ضربات هجومية ضد إيران.. مناورات إسرائيلية أميركية تنطل ...
- بريطانيا : وصول 50 مهاجرا مؤخرا توفي أحدهم بالدفتيريا
- مقتل مواطن فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية ببلدة بيت أمر
- وسائل إعلام: أنقرة تطالب -قسد- بمغادرة ثلاث مدن في محافظة حل ...
- موسكو: الشعب الفلسطيني يتعرض لأكثر الأعوام دموية بسبب العنف ...
- ابنة روائي مصري شهير تعلق على قرار هدم مقبرة والدها
- واردات الدول الأوروبية من الغاز الروسي تزداد بنسبة 42% في 10 ...
- تركيا تشترط للتراجع عن عملية برية شمالي سوريا وموسكو تسعى لا ...
- ثار 33 مرة منذ عام 1843.. أكبر بركان نشط في العالم يثور في ه ...
- السلطات المغربية تفتح تحقيقا بحق سائح فرنسي للاشتباه بقتله و ...


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عطا درغام - الحركة النسائية الحديثة: قصة المرأة العربية علي أرض مصرللدكتورة إجلال خليفة