أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - الأصل المندائي لتسمية المَسجد!














المزيد.....

الأصل المندائي لتسمية المَسجد!


سنان سامي الجادر
(Sinan Al Jader)


الحوار المتمدن-العدد: 7269 - 2022 / 6 / 4 - 19:46
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


هنالك الكثير من المتشابهات والمتطابقات بين الدين المندائي والإسلامي، والتي لا تعدو أن تكون قد أتت بصدفة, وإنما هي مثل الأغصان التي خَرَجت من نفس الشَجرة.

وحتى أنّ المندائيين كانوا يُطلقون على أنفسهم تسمية المُسلّمون/المسلمون قبل الإسلام (مصدر1) وحيث ترد في كثير من نصوصهم الدينيّة.

سوف نأتي في هذا البحث المُختصر لنُبين أصل كلمة مَسجد التي يَستعملها أخواننا المسلمون للدلالة على بيت العبادة لله، وحيث أن المندائيين في وقتنا الحالي يُطلقون تسمية مندي أو بيت مندا أو بيمندا للدلالة على بيت العبادة مجازاً, ولأن هذه الكلمة تعني بيت المعرفة, ومنها يكون المكان شاملاً للعبادة وللعِلم ولوعظ الناس ولا يَخص التعبّد والطقوس لوحدها. وأمّا المشكنا فتعني المَسكن وهي للدلالة على مكان خاص بالعبادة والطقوس فقط وتُشيّد بداخل المَندي, والمشكنا هي الكوخ الصغير الذي يُصنع من القصب والطين وكانوا يبنونه على ضفاف الأنهار حصراً في الزمن الماضي.

ولكن النصوص المندائيّة تُشير أيضاً إلى كلمة مَسجد (مَسغد) وتعني سجود وخشوع للخالق بالمندائيّة, وكلمة مَسغدا تعني مكان العبادة, ولأن السجود في المندائيّة هو رمز الاعتراف بالتبعيّة والتَذلل للخالق وحده. وحيث أن اللُّغة المندائيّة هي العَربيّة القديمة والجَذر لهذه اللّغة الحيّة والمُهمّة (مصدر2), ولكن التشابُه في هذه الكلمة ليس لغويّاً فقط وإنما هو بالاستخدام الديني لها وبمعنى تطابق في الطقوس أيضاً, ولأن السجود هو لله وحده في كلتا الديانتين. وفيما يلي أحد النصوص التي تَذكُر السجود :-

“نحنُ الترميدي نُشهِدهُم (الحيّ العظيم والملائكة) على المندائيين والمندائيات ولأبنائهم المُدركين لأنفسهم والعارفين لها:
بأنهم إن لم يذهبوا إلى المشكنا (بيت العبادة) في يوم الأحد وفي اليوم الأخير من السنة (عيد الدهفا ربا).
وإن لم يقوموا بالالتزام والنظام. ومَن لا يستمعون لكلام الترميدي ولا يقفون معهم.
وإن لم يقوموا بالصلاة.
وإن لم يسجدوا سجوداً (ومَسغد لا ساغدي).
وإن لم يتناولوا البهثا (الخبز المُقدّس).
وإن لم يبسطوا يدهم بالكشطا (يعطون العهد ويعملون الخير).
وإن لم يقيموا الرابطة (اللوفا) مع بعضهم البعض.
وإن لم يَصبغوا أبنائهم (لا صابي).
وإن لم يَسِموا بناتهم بوسم الحيّ العظيم.
ولمن لا يوجد بقلبهم الإيمان بالحيّ العظيم.
والذين لا يعطفون على المُضطهدين والمُحتاجين ..” الكنزا ربا اليمين

المصادر

1. فيلم يوتيوب, الباحثة ناجيّة المراني

https://mandaean.home.blog/2020/06/10/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%ad%d8%ab%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8f%d8%b9%d9%84%d9%91%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%af%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%8a%d8%b1/

2. مقالة: اللُّغة المندائيّـــة ..العربيّـــة القديمة, سنان سامي الجادر

https://mandaean.home.blog/2021/01/03/%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%91%d9%8f%d8%ba%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%af%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%91%d9%80%d9%80%d9%80%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d9%91%d9%80%d9%80%d9%80%d8%a9-%d8%a7/



#سنان_سامي_الجادر (هاشتاغ)       Sinan_Al_Jader#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكُنية المندائيّة السومريّة “إكوما – أسوَد”
- الشُهداء المندائيون للنورِ صاعِدون
- بلاد الرافدين -أصل المندائيين (الجزء الثاني)
- بلاد الرافدين -أصل المندائيين (الجزء الأول)
- برديصان: حامل الشُعلة المندائية
- العوالم رَمتني بالأحجار وإخوتي أغضبوني بالأقوال
- آدم الرجُل الأوّل.. الناصورائي
- المَعرِفَة الناصورائية والتعابير المَجازيّة
- المَوروث الديني المَندائي
- الكائن اللّطيف مُحرّك الثورات!
- عوائل الموت تحكم العالم
- قُرب بابل …كانت أورشلام
- المَسيح الترميدا الناصورائي
- قَتل العُلماء وحُكم السُفهاء.
- دعوة للبحث في أكديّة اللّغة الآراميّة.
- فيثاغورس ومُعلمه الناصورائي الساحر
- الفَقير الذي يَبيع جواهِره!
- دَمروا بابل وآشور.. ورقصوا
- قِبلة الشَمال والصلاة اللَّيليّة لدى المندائيين
- الآشوريون الأوائل كانوا صابئة


المزيد.....




- ما سر هذه الصورة لرجل يحمل زجاجة -كوكا كولا- عام 1981 في الص ...
- وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز: إسرائيل استهدفت منشاة عسكري ...
- الخارجية الروسية تدعو الغرب لوقف التلاعب بخطة العمل الشاملة ...
- رئيس وزراء بولندا يحدد شرط توريد مقاتلات F-16 إلى أوكرانيا
- تركيا تعجّل الكسب من الغاز الروسي
- موقف طهران: لا القرم ولا دونباس
- إيران تعرض حطام طائرات مسيرة هاجمت منشأة أصفهان
- كاميرات المراقبة تسجل لحظة وقوع زلزال في شمال غرب الصين
- -ماكرون شخص غير صادق- .. كيف علق الكرملين على تصريح أردوغان؟ ...
- الرئيس الأمريكي المحظوظ.. عاش 40 عاما برصاصة عالقة بصدره!


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - الأصل المندائي لتسمية المَسجد!