أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - نايف عبوش - القاص محمد هلال مبارك ..موهبة إبداعية متميزة














المزيد.....

القاص محمد هلال مبارك ..موهبة إبداعية متميزة


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 7260 - 2022 / 5 / 26 - 15:54
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


القاص محمد هلال مبارك.. موهبة إبداعية متميزة


صدر للقاص محمد هلال مبارك ، مجموعته القصصية الجديدة،  شيزوفرينيا.. الطبعة الاولى، عن دار السرد للطباعة والنشر والتوزيع بغداد لعام ٢٠٢٢،والتي جاءت بتقديم الناقدة والروائية المبدعة، حبيبة المحرزي.

تميز الكاتب القاص ،والأديب اللامع محمد هلال مبارك، بكتابة القصة باقتدار واضح، فالكتابة هي موهبة ابتداءً ،كما هو معروف. وبالتالي فإنها تظل في جانب أساسي منها، حالة فطرية، وليست بالضرورة حالة اختصاصية محضة،يمكن ان تختزل بالمعرفة الأكاديمية، او التقنية وحسب ، مع إن صقلها ، ودعمها بالممارسة المهنية، يرتقي بأداء الكاتب،وبوهجها، إلى آفاق  أوسع من الرصانة المتكاملة،فنيا وادبيا ، وهو ما دأب عليه القاص محمد هلال مبارك ،وجسده في تركيزه على توجهه، في كتابته القصة،والاكتفاء بأدبها فقط ،حيث نجح في توظيف موهبته القصصية، في حبك حكايات قصصه ببلاغة، وتكثيف صوره بأسلوب سردي مرهف، يأسر المتلقي، ويشده للتفاعل مع مروياته بشغف، حتى نهاية القصة.

ولا ريب أن كاتبا بهذه المواصفات اللامعة، يشكل ظاهرة إبداعية جديرة بالتلميح، والإعجاب،بما تعكسه كتاباته من قدرة عالية، وموهبة ذاتية في كتابته القصة ، قد يفتقر لها الكثيرون من الكتاب، في الساحة الثقافية، والأدبية،حيث يستلبون امكاناتهم،ويبددون طاقاتهم، ويشتتون جهودهم ،بولوجهم الكتابة في مجالات ، قد لا تتناغم مع موهبتهم، ويخسرون بالمحصلة، فرصة الحضور الإبداعي الرصين .
 
ولعل الحاضنة الثقافية للقاص محمد هلال مبارك، بما هي بيئة حركية،على محدوديتها ، تتسم بثراء زاخر، في الثقافة والأدب والقصيد، والاختصاصات المهنية والعلمية وغيرها، إضافة إلى معايشته معطيات الحداثة ، وانفتاحه على منجزات التمدن فيها، واحتكاكه باعلام الفكر والثقافة، ووسائل الإعلام فيها، ناهيك سعيه المتواصل في تحصيله الشخصي للمعرفة، رغم كل ما يواجهه من تحديات، كلها كانت بتفاعلاتها، عوامل تغذية، وتفجير لطاقته الكامنة، وموهبته المتوقدة..

لذلك امتلك الكاتب محمد هلال مبارك ، قدرة إبداعية في كتابة أدب القصة، التى ركز اهتمامه في ممارسته الكتابة فيه،  مع انه كان بامكانه مجاراة أقرانه في الساحة الأدبية، في ديرة جنوب الموصل ،والقيارة بالذات ، إذ كان بمقدوره، على سبيل المثال، طرق الشعر، ونظمه، في اللحظة التي يتطلب الموقف منه، التفاعل الفوري مع الحدث ، كما أنه كان بإمكانه الكتابة في المواضيع التراثية، والاجتماعية، في وقت واحد، وبجدارة،متى شاء ذلك، في حين كان باستطاعته التعاطي مع حركة الأحداث اليومية،والتفاعل معها، وتناولها بالتحليل ، والتصدي للمواضيع السياسية، والكتابة فيها، بأسلوبه الشيق،الذي يجذب القراء،ولكنه أختار إن يجد ذاته الأدبية، في الكتابة بأدب القص، على كل ما يتطلبه هذا المنحى، من معيارية فنية، وأدبية، وابداعية.

وهكذا يظل الكاتب محمد هلال مبارك، موهبة إبداعية متميزة حقا ، وطاقة كامنة واعدة، ومتوقدة، تجلب الإنتباه، وتستحق الإشادة والثناء، والاعتزاز .



#نايف_عبوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تداعيات العصرنة.. وتشويش أصالة الهوية
- صخب تداعيات العصرنة.. وحس الحنين إلى الماضي
- مع رائعة الشاعر المبدع احمد علي السالم ابو كوثر.. منعوا الوص ...
- نقل المعارف والعلوم باللغة العربية
- أدب الومضة.. من التعبيرية اللغوية إلى التعبيرية الأيقونية
- في مواجهة تداعيات التفكيك بضجيج العصرنة
- الدكتور سامي محمود ابراهيم.. طاقة علمية متوهجة وكفاءة أكاديم ...
- الشاعر الدكتور حسين اليوسف الزويد.. والترنم وجدا في محراب ال ...
- الثقافة الرقمية.. تحديات التفاعل مع العصرنة ومتطلبات الحفاظ ...
- تداعيات العصرنة.. ومتطلبات الحفاظ على الهوية
- خبز تنور الطين
- البرية ودرب الضعون والبايسكل.. في ذاكرة أيام زمان
- فصاحة اللغة العربية في الحس العربي الفطري
- ورحلت لميعة عباس عمارة.. أيقونة الشعر الحداثي العراقي
- الشعر الشعبي.. بين النظم باللهجة العامية والانسلال المتناغم ...
- الرموز التعبيرية أيقونات تواصل رقمي.. وليست لغة حقيقية حية
- لا يزال الانتصار على الغطرسة الصهيونية ممكنا
- اليوم الدولي للأرض.. بين تحديات التلوث والتطلع لمستقبل أخضر
- هوية التراث المعماري الموصلي.. ضرورة تاريخية وتراثية
- تراث الأنساب الشفاهي.. والحاجة إلى التوثيق


المزيد.....




- مصدر يكشف لـCNN هوية الهدف الثاني بقائمة الاستهداف الإيرانية ...
- محاولة اغتيال عادل الجبير تطفو مجددا بعد اتهام إيران بمحاولة ...
- شاهد: مهرجون يدخلون الفرح على الأطفال الفلسطينيين بعد أيام م ...
- لوغانسك: جنود أوكرانيا يحرقون جثث المرتزقة في ساحات القتال
- 3 قتلى بانفجار منزل في إنديانا الأمريكية
- جنرال روسي يقيم قدرة إيران على صنع طائرات مسيرة في دول أخرى ...
- شقلبة تركية
- Xiaomi تحدث ثورة في عالم الهواتف القابلة للطي!
- ما مدى ضرر الأطعمة المفضلة لديك على البيئة؟
- أودي تعرض سيارتها الجديدة لمحبي القوة والفخامة


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - نايف عبوش - القاص محمد هلال مبارك ..موهبة إبداعية متميزة