أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - إستبن الدول المانحة !؟














المزيد.....

إستبن الدول المانحة !؟


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 7254 - 2022 / 5 / 20 - 16:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا الكلام موجه تحديدا إلى الأساتذة الذين أربكهم وأزعجهم وادهشهم ظهور ( إستبن ) الدول المانحة وسارعوا بشرشحته وسفك سيرة من خلفوه؟
يا أفندم طيب حضرتك مين البديل إللى عندك !؟
(حمدين صباحى ولا خالد على ولا سامى عنان ولا أحمد شفيق ولا معصوم مرزوق ولا يحي القزاز ولا عبدالله الاشعل ولا ابو العلا ماضى ولا بثينة كامل ولا عمرو موسى ولا نجيب ساويرس أو أحمد طنطاوى بتاع لمؤاخذة الكرامة !؟؟) وهل يمكن أن يكون أحد هؤلاء افضل حالا من مبارك الإبن ؟
على العموم( وبعيدا عن أى تفاصيل) نحن نرى أن كل هؤلاء الرجال والسيدات لا غبار عليهم، وهم أناس محترمون ولا يمكن التشكيك فى نواياهم ، لكن هل تتوافر فى أي شخص منهم مقومات البديل التوافقى الجامع للرؤى والذى سيتقبله سائر المصريون وسيكون بديلا منقذا !؟
وهل هناك تأكد من ان القوى الإقليمية والدولية ستوافق على أحدهم دون فرض شروط مهينة ينبغى الإلتزام بها ؟
وهل هم جميعا يمتلكون صفة رجل الدولة الكفوء النزيه القوى الأمين صاحب الإرادة المستقلة الذى يستطيع إدارة دولة بحجم مصر بسلاسة بالرغم من كارثية مشاكلها، و سيتمكن من التصدى لكافة الضغوط والتحديات والإملاءات بحنكة وذكاء وقوة ورؤية ثاقبة ؟
أم أن خيارات 2013 وما تلاها ستعاد فصولها المأساوية ؟

ثم وهذا هو التساؤل الأهم ، لماذا صمتت أصوات هؤلاء الناس تماما عقب تعرضهم لبعض الأذى وقليل من الضغوط ، فلم يصمدوا من أجل تحقيق الحرية لهذا الشعب حتى لو كان الثمن ضخما والجرح أشد إيلاما ؟ بل لماذا تراجع بعضهم بشكل دراماتيكي وقدم مثالا مشينا على التذلل و الخنوع والخضوع والإستسلام والرضا بما قسم ، وهل من كان حال بعضهم هكذا يصلحون ! ؟

الحقيقة فإننا لو دققنا وركزنا وبحثنا بعدالة وعمق بعيدا عن الخيار المتمثل فى السيد جمال مبارك ،وإذا نحينا الوجوه المستسلمة المنتهية الصلاحية وألقيناها جانبا ، وإذا أخذنا بعوامل الكفاءة والعلم وتوافر وإمتلاك قيم التحمل والصبر والثبات ، سيكون علينا المفاضلة فقط بين عدة شخوص منهم الدكتور باسم عودة ، أو المهندس يحي حسين، او السفير رفاعة الطهطاوي، او المستشار هشام جنينة، أو الأستاذ عصام سلطان ، أما إذا كنا سنعيد التراجيديا بتماثيلها وكراكيبها ومهازلها وقواها المتناحرة ، فالأفضل للجميع أن نستمر كما نحن ، وأن يبقى الوضع كما هو عليه،أو فلنتجرع السم كما قال الخمينى عندما قرر قبول وقف إطلاق النار مع صدام ؟



#حسن_مدبولى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحصاد الطبيعى لهلس الرياضة وإنبطاح الأرامل !
- الجرائم المنسية ؟
- العيش والملح يابيت العز يابيتنا !!
- على تيارات الإسلام السياسى أن تنزوى؟
- ماذا عن تونس !!؟
- مالذى حدث !؟
- الكومبارس جاهزون ؟
- تزييف التاريخ القريب !؟
- البرديسى !!؟
- فانيسا رديجريف !!؟
- لا وقت لمواجهات دموية جديدة؟
- جماعة كوكلكس كلان ؟
- فن التطبيل فى عصور التهبيل !!؟
- من روائع الدراما المصرية ؟
- سنقر الكلبى والقاضى حلاوة !!
- المدلسون !؟
- صكوك الغفران !!؟
- التحالف ضد إيران !!؟؟
- هيستيريا الرعب والهلع من أجل أوكرانيا ؟
- الحق المنكسر دوما !!؟


المزيد.....




- شاهد: مدنيون يهرعون إلى ملاجئ آمنة خوفا من القصف الروسي على ...
- بايدن يقول إن تهديدات بوتين النووية تعرض البشرية لخطر -نهاي ...
- تحليل: تونس .. قاعة انتظار كبيرة لمشاريع سعيّد الغامضة
- تغيرات متسارعة.. هذا ما يحدث لجسمك بعد تدخين آخر سيجارة
- تطورات الاعتداءات الجنسية ضد مغربيات من قبل مليونير فرنسي.. ...
- قتلى وجرحى في ضربة بصاروخ HIMARS أوكراني لحافلة مدنية في خير ...
- -أوبك+- تدفع بايدن للتراجع مثل -سيمبسون- مع ابتسامة طويلة وغ ...
- تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها ...
- أمير سعودي يرد على مهاجمة محمد بن سلمان ويستشهد بمقولة سابقة ...
- واشنطن: ندرس عدة خيارات للرد بشأن العلاقة مع السعودية بعد قر ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - إستبن الدول المانحة !؟