أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - من أجل العبور بالعراق وطن وشعب إلى شاطئ الإصلاح والتغيير














المزيد.....

من أجل العبور بالعراق وطن وشعب إلى شاطئ الإصلاح والتغيير


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7235 - 2022 / 5 / 1 - 12:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المكون الشيعي إحدى الطوائف الكبيرة والعريقة والمهمة التي يتكون منها الشعب العراقي والطائفة الشيعية كباقي الطوائف العراقية تعرضت في فترة الحكم السابقة إلى القهر والجوع والبطالة وغيرها وربما الطائفة الشيعية أكثر من الطوائف أصابها من الحكم السابق مما دفع ذلك إلى ثورة الجوع والغضب التشرينية التي نهضت بها محافظات الوسط والجنوب التي تسكنها أكثرية من الطائفة الشيعية وسببت في إقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والانتخابات المبكرة ونتيجة الوعي الفكري الذي سببته تلك الانتفاضة انعكس سلباً على الأحزاب والكتل السياسية الشيعية بعدم تصويت تلك المحافظات التي تعتبر الثقل الكبير لتلك الأحزاب والكتل السياسية التي كانت تحكم العراق امتناعها من التصويت إلى تلك القوى الشيعية وكانت النتائج للانتخابات خسارة تلك القوى السياسية وحقق الأغلبية في عدد النواب التيار الصدري وأصبح له الحق في تأليف الحكومة العراقية وتنفيذ برنامجه الإصلاحي بموجب الفقرة (76) من الدستور العراقي إلا أن الأحزاب والكتل الشيعية اعترضت بشكاوى إلى المحكمة الاتحادية بتزوير الانتخابات وجاء نتيجة قرار المحكمة الاتحادية بصالح صحة الانتخابات وفوز التيار الصدري إلا أن الأحزاب والكتل الشيعية بقيت متمسكة بإصرارها وموقفها السابق على الكتلة الأكبر المتمثلة بالمكون الشيعي ولا زالت إلى الآن بعد مرور ستة أشهر على إجراء الانتخابات وأدت إلى عدم النصاب في مجلس النواب مرتين في فشل انتخابات رئيس الجمهورية الذي بدوره يطلب من الكتلة الصدرية اختيار رئيس الوزراء وتكليف وزارة جديدة إلا أن ذلك لم يحدث وبقيت ميزانية عام/ 2022 لم يصادق عليها البرلمان وتستلمها الحكومة وتصرفها من أجل إنجاز المشاريع المعطلة وغيرها مما أدى إلى دخول العراق بفترة فراغ دستوري وانفلاق سياسي والنتيجة تسبب أضرار وفوضى وضرر للشعب العراقي وقد ظهرت بوادر شروط من الإطار التنسيقي منها أن يكون رئيس الوزراء من الطائفة الشيعية وبموافقة الإطار التنسيقي وقد ظهرت تصريحات من الإطار التنسيقي بعدم معارضتهم على تكليف السيد جعفر الصدر لمنصب رئيس الوزراء وبقيت بعض النقاط السياسية مثل التوافقية والفساد الإداري وانفلات السلاح وتسليمه إلى الدولة ومكاتب الأحزاب السياسية والمحاصصة الطائفية والمحسوبية والمنسوبية.
إن الحقيقة نصل إليها من خلال المعلومات المستخلصة من التجربة والواقع الموضوعي وعلاقتهما بالسبب والنتيجة فالواقع العراقي والتجربة لنظام الحكم من الفترة 2003/ 2021 قد أفرزت سلبيات كثيرة وأدت إلى انفجار ثورة الجوع والغضب التشرينية التي استمرت سنة ونصف وقدمت سبعمائة شهيد وخمسة وعشرون ألف جريح ومعوق باستثناء المخطوفين وحققت الانتخابات المبكرة التي حققت فوز التيار الصدري الذي رفع راية الإصلاح والتغيير وقد ذكرنا ذلك في أعلاه وإلى الآن أبواب السياسة مغلقة مما يردي إلى عودة حمام الدم والفوضى والأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
إن هذه الأسباب سياسية وليس لها علاقة بالمكون الشيعي وسببت للشعب كثير من السلبيات والمصلحة الوطنية تفرض التجاوز على كل ما يسبب للشعب الضرر والألم والجوع والحرمان وطي الصفحة القديمة نحو مستقبل أفضل.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المفكر الكبير كارل ماركس والمعرفة عند الإنسان
- أهمية الثقافة والوعي الفكري في تطور المجتمع وتقدمه
- التيار الصدري والطائفة الشيعية والشعب
- تعديل الدستور يضمن الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي والاج ...
- متى تتحرك أوتار قلوب السياسيين ؟
- أزمة الغذاء العالمية تزداد حدة والعراق في مقدمة المتضررين
- المجتمع يتكون من طبقات اجتماعية وليس طوائف ومذاهب وأجندة مخت ...
- أبناء تشرين خطواتهم تسم الطريق يوم جمعة الشعب من جديد
- مشروع تحالف انقاذ الوطن فرضته حتمية التاريخ من أجل مصلحة الع ...
- متى ينقسم المجتمع وما هي أسبابه ؟
- الشعب يطالب الحكومة بدعم من أجل مواجهة موجة الغلاء
- الخروج من الخطأ لا يعني الدخول إليه مرة ثانية وإنما يجب التو ...
- إفرازات جديدة في العراق (تفشي ظاهرة المخدرات والعنف الأسري ا ...
- الانفلاق السياسي سوف يؤدي إلى انتفاضة جديدة ومصير مجهول
- السياسيون مشغولون بمصالحهم الخاصة والعراق وطن وشعب يعاني من ...
- الخطأ لا يحل بالخطأ وعلى جميع القوى السياسية الاستفادة من ال ...
- هل تحسم المحكمة الاتحادية موضوع الانفلاق السياسي بإجراء انتخ ...
- السياسة تعتبر عمل تطوعي من أجل الإنسان والمجتمع
- أبعدوا السياسة عن الطائفية يخرج العراق وطن وشعب مشافى ومعافى ...
- التغيير صفة موضوعية من أجل التقدم والتطور في المجتمع العراقي


المزيد.....




- من يقف وراء تخريب خطي أنابيب نورد ستريم؟
- الإمارات تدعو إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية
- واشنطن: نؤيد التحقيق الأوروبي في تخريب -السيل الشمالي- ونجهل ...
- البيت الأبيض: بايدن لم يعد بتدمير -السيل الشمالي-
- رئيسي: تعاوننا مستمر مع روسيا في مختلف المجالات
- الجيش الإسرائيلي يقتل 4 فلسطينيين في جنين
- البرلمان العراقي يرفض استقالة الحلبوسي
- روسيا.. وصول غواصتين نوويتين -الأمير أوليغ- و-نوفوسيبيرسك- إ ...
- أنقرة: مستعدون لاستخدام جميع الوسائل المشروعة لحماية شعبنا م ...
- الصحة السورية تسجل 33 وفاة و426 إصابة بالكوليرا


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - من أجل العبور بالعراق وطن وشعب إلى شاطئ الإصلاح والتغيير