أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - ثلاثة لوحات عن الفأر














المزيد.....

ثلاثة لوحات عن الفأر


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 7228 - 2022 / 4 / 24 - 10:15
المحور: الادب والفن
    


3 لوحات عن الفأر وأنا*

1-


إستيقظت صباحا لأكتب قصة قصيرة حلمت بها،لم أجد أحرفي في مكانها.ذلك الفأر اللعين الساكن معي تسلل جائعا في الليل وإلتهم ما استطاع من الأحرف،سقط منه على الورقة البيضاء ثلاثة أحرف فقط : ت ..ب... ا....
الآن أقف على مدخل جحر الفأر منتظرا خروجه للتبرز ،علي أجمع أحرفي من جديد.






2-

خوت جعبتي من الأحرف بعد سرقتها من قبل جاري،الفأراللعين،الأمر الذي دفعني للإتفاق معه على أن نتبادل الأدوار.يجلس هو وراءالكمبيوتر ليكتب القصص القصيرة جدا،وأجلس أنا في جحره لأقضم ما يكتبه وأعيد نشره من جديد.
كتب الفأر حتى سقط مغشيا عليه .والتهمت أنا كل ما كتبه.ماأن إنتهيت لم يخرج مني إلا صريرا.
الفأر اللعين يلوح لي من بعيد بمجموعته القصصية الأولى الصادرة حديثا .



3-


كنت أحس بحركته ليلا لكن ما أن أشعل الضوء حتى تعود السكينة إلى الغرفة،في الصباح تكون أغراضي متناثرة وبقايا فتات الطعام تملأ المكان.قررت الخلاص من ذلك الضيف اللعين، الذي لمحته مرة واحدة يمر من بين أقدامي كلمح البصر.رسمت هرا شريرا قاسي الملامح،حاد المخالب و بأنياب مرعبة.وضعت الصورة أمام جحر الفأر ،وسلطت ضوء المصباح عليها فبات ظله أكثر إرعابا ، أسبوع كامل لم أر للفأر من أثر . لكني في اليوم الثامن وجدت صورة القطة ممزقة ورسم بجانبها مصيدة فئران تتوسطها قطعة جبنة شهية.


*نصوص من مجموعة جديدة قيد الإعداد



#عماد_ابو_حطب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شهرزاد الوهم
- بلاد العرب أوطاني
- وصية جثة
- عدسات زرقاء
- صرخات قارئ سادي
- نحن الأبقار المسلوخة
- Puzzle قبل الافطار
- الزهايمر رمضاني/2
- ألز هايمر رمضاني
- كذبة نيسان
- ضوء وعتمة
- الربع الأخير من الرحلة
- الشيخ والقرين
- كلكم راع ورعيتكم منملة
- احلام نانسي عجرم
- واقي ذكري
- بالدم بايعناك
- الداخل مفقود والخارج مولود
- مفاتيح
- نصوص خارج السياق


المزيد.....




- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا
- جائزة نوبل للآداب -الساعية للتنوع- قد تحمل مفاجأة هذا العام ...
- شمس البارودي.. فنانة مصرية من أصول سورية
- إيلون موسك مهتمّ بقراءة أخبار وسائل الإعلام الروسية!
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث في فيلمه الجديد
- ليلى بورصالي: تجربتي في التمثيل ساعدتني في مسيرتي الموسيقية ...
- العراق يزيد رقعة زراعة القمح لنحو مليون فدان في 2022-2023
- شاهد: أوكراني يستخدم صندوق الموسيقى اليدوي لنشر -السعادة- في ...
- شاهد: اندماج لوحات فنية عملاقة تفاعلية من مبدعي العالم في مع ...
- منح جائزة نوبل في الطب هذا العام للسويدي سفانتي بابو


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - ثلاثة لوحات عن الفأر