أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - وجهات نظر مغايرة حول الحرب في أوكرانيا 3















المزيد.....

وجهات نظر مغايرة حول الحرب في أوكرانيا 3


خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)


الحوار المتمدن-العدد: 7226 - 2022 / 4 / 22 - 02:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الذين يتذكرون أحداث ازمة الصواريخ الكوبية المعروفة بأزمة " خليج الخنازير" في اكتوبر عام 1962 التي شكلت البؤرة الأكثر سخونة بين حلف وارسو الذي كان المركز الفعلي لقراراته موسكو، والشمال الاطلسى المعروف ب(NATO) الذي كان وما زال المركز الفعل لقراراته في واشنطن خلال الحرب الباردة عندما كان العالم منقسما على اساسٍ ايديولوجيتين: الشيوعية و الرأسمالية بينهما دول محايدة كانت لها ولمزاج الشارع من خلال المظاهرات المليونية والصحافة المستقلة دور بيضة القبان عند الأزمات المصيرية الكبرى، بدا العالم، وقتئذ، كأنها على شفا حرب نووية لمدة 13 يومًا طويلة. عندما يُقارن ذلك بالأخطار التي نتجت عن الحرب في أوكرانيا يُكتشف بأن احتمالات مواجهة نووية بين روسيا الاتحادية وحلف شمال الأطلسي بزعامة الولايات المتحدة الامريكية وصلت حد الذروة. قد يتسائل المرء عن السر الذي لم تُشكل تفكك الاتحاد السوفياتي وإختفاء حلف وارسو عن الوجود فرصة نادرة في تأريخ البشرية لإحلال عالم خالٍ من الحروب والأحلاف والتوترات وتكديس السلاح والقلق على مستقبل ومصير الحياة بشكلها الحالي على الأرض، ليصحو على عالم انزلق بسرعة هائلة نحو الانحدار باتجاه مصير مجهول إن لم تحل الدبلوماسية، الغائبة، محل المواجهة المسلحة والتآمر والديماغوجية ….قد يكون الجواب في ثنايا:
1- محاضرة Bertrand Russell الموسوم: “ما هي الرغبات ذات الأهمية السياسية؟ What Desires Are Politically Important?” التي ألقاها في ستوكهولم بتاريخ 11 كانون الأول 1950 بمناسبة حصوله على جائزة نوبل -الأدب. يمكن الاطلاع على الترجمة الكاملة للخطاب خلال الرابط:
https://1drv.ms/w/s!AgvOgkkQHYX0gUN_CA86YV-VUO2l
2-محاضرة الصحفي Vladimir Pozner في جامعة Yale الأمريكية يوم 27 سبتمبر 2018 تحت عنوان " كيف خلقت الولايات المتحدة فلاديمير بوتين "؛
" How the united States created Vladimir Putin ". من هو هذا الصحفي الذي نرتأي من محاضرته الحصول على مفاتيح تسلسل الأحداث التي أدت الى انحدار العلاقات العدائية بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية، وهما نظامان رأسماليان بصيغة أو بأخرى، إلى ما نراه اليوم من المواجهة غير المباشرة في أوكرانيا حد كسر العظم في حالة نجاة البشرية من الفناء هذه المرة بقدرة قادر لأن أبواب وقنوات الدبلوماسية بين الطرفين صُدت وشوارع الرأي العام المحايد هادئة وخالية من المحتجين. الصحافة والإعلام لم تغدو مستقلة، بصورة عامة، وتشحن باتجاه التصعيد أكثر وأكثر. ربما كان كلمة الترحيب والتعريف التي ألقاها Constantine Muravink باسم الجامعة قد أزاح عن كاهلي مهمة التنقيب الشاقة لهذا الصحفي المخضرم الذي دق ناقوس الخطر ولم يسمعه لامن بيدهم مفاتيح الترسانات النووية:.
Constantine Muravink: إنه لشرف كبير لي أن أرحب بفلاديمير بوزنر في جامعة ييل (Yale). يحتاج السيد بوزنر إلى التعريف لمن هم أصغر من أن يتذكروا الثمانينيات والتسعينيات في هذا البلد، حيث كان يظهر بانتظام في برامج Ted Koppel s Nightline و The Phil Donahue Show ثم شارك في استضافة برنامج Pozner / Donahue على قناة CNBC. زار في ذلك الوقت جامعة ييل ذات مرة، لذا مرحبًا بعودته. قد يحتاج بوزنر أيضًا إلى التعريف لأولئك المنفصلين عن روسيا المعاصرة، حيث يتواجد في كل مكان في وسائل الإعلام. على مدى السنوات العشر الماضية، استضاف عرضًا أسبوعيًا، Pozner، حيث أجرى مقابلات مع العديد من القادة الوطنيين والعالميين من جميع مناحي الحياة ؛ حصل كل من غورباتشوف، سيكولو، جيدار ،شويغو، تيد تيرنر، فكسيلبرج، هيلاري كلينتون، ستينج، مايكل ماكفول، كستينا سوبتشاك وكثيرين غيرهم على فرص لمقابلة و تمحيص بوزنر المدروس وليحكم عليه الملايين من المشاهدين الروس. سرعان ما تُنتشر آراء بوزنر حول مجموعة واسعة من الأسئلة من السياسة إلى كرة القدم ومن التاريخ إلى علم الفلك والفنون. لقد أصبح حقيقة من حقائق الحياة الروسية إلى هذا الحد، لدرجة أنه تم تسميته، بجدية، الزعيم الروحي للأمة و بوصلتها الأخلاقية.
هذا على الرغم من حقيقة كون السيد بوزنر روسي بقدر ما هو أمريكي أو فرنسي. ولد في فرنسا وتعمّد في نوتردام، ونشأ في الولايات المتحدة. وذهب إلى روسيا وهو في سن التاسعة عشر. لعل هذه العالمية من سيرته الذاتية ما تجعله محببًا للأوساط الروسية العامة، كأي جمهور آخر له أجندات أيديولوجية. ربما تكون هذه القُدرة على أن تكون في نفس الوقت من المناصب الروسية والأمريكية والأوروبية سمح للسيد Pozner الوصول إلى التفاصيل الدقيقة لوجهات نظر مختلفة، وتُقربه خطوة واحدة نحو الموضوعية والحقيقة المرغوبة التي تستحق التقدير. خاصة الآن، حيث تتسع الفجوات التي تفصل بين الحكومات والدول، يرفض أحد الجانبين بشكل متزايد النظر في وجهات نظر الطرف الآخر. قام بوزنر خلال أكثر من خمسة عقود من العمل في مجال الصحافة بنصيبه من الحزبية والدعاية. ومع ذلك، تغير هذا الدور في الثمانينيات عندما كان رائدًا في مشروع ُسمىَ ب"الجسور الفضائية"، أو الجسور عن بعد التي تتصل بالجماهير الروسية والأمريكية. إختار مشاهدو موسكو اسم الصحفي كيم تي في رقم واحد في عام 1989. لم تنخفض درجة التقدير العالية هذه منذ ذلك الحين. في عام 1989، وفي الفترة من 1995 إلى 2008 ، ترأس بوزنر أكاديمية التلفزيون الروسي. في عام 1997، أسس مدرسة التميز التلفزيوني، وهي عبارة عن منصة للتعليم وتشجيع الصحفيين الشباب. كتب عدة كتب وأنتج عددًا من المسلسلات الوثائقية القصيرة عن مختلف البلدان وثقافاتهم وشعوبهم. لقد جعلت هذه الأفلام الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وإنجلترا وإسرائيل وإسبانيا أقرب إلى ملايين الروس. سوف يحقق بوزنر في Yale ما سيؤدي إلى تقريب وجهات النظر والآراء الروسية قليلاً الى طلابنا وزملائنا، ويحافظ على ما نحتاجه جميعًا الآن أكثر من غيره ، الحوار القائم على التفاهم والاحترام المتبادلين. لذا ارجو ان تنضموا إليّ في الترحيب ب فلاديمير بوزنر.(تصفيق)

يمكن مشاهدة كامل المحاضرة التي ا ستغرقت (1:53) في اليوتيوب على الرابط:
https://youtu.be/8X7Ng75e5gQ
نظرا لطول مجمل المحاضرة اكتفينا بترجمة متن المحاضرة (باستثناء الحوار التفاعلي المطول الذي جرى بين المحاضر والمستمعين بعد إلقاء المحاضرة )يمكن الاطلاع عليها على الرابط:
https://1drv.ms/w/s!AgvOgkkQHYX0gUoKZO6KOCEk4jzx




#خسرو_حميد_عثمان (هاشتاغ)       Khasrow_Hamid_Othman#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجهات نظر مغايرة حول الحرب في أوكرانيا 2
- عقدة المنشار في البرلمان العراقي عقدة اختيار رئيس الجمهورية ...
- وجهات نظر مغايرة حول الحرب في أوكرانيا 1
- قراءات في كتابي -الثروة، الفقر والسياسة- و- التخلف الاجتماعي ...
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة-لعوامل الثقافية 2-1( ...
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- العوامل الثقافية1(8 ...
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- العزلة، الامراض، ال ...
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- المناخ ، الحيوانات ...
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- الاراضي (5)
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- الممرات المائية (4)
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- حتمية الجغرافيا (3)
- قراءات في كتاب - الثروة، الفقر والسياسة- قضايا (2)
- قراءات في كتاب -الثروة، الفقر والسياسة - 1
- تظاهرت نساء محلة باداوة مجدداً! شجون وذكريات 2
- تظاهرت نساء محلة باداوة مجدداَ! شجونٌ وذكرياتْ 1
- إختبار المِرأتْ 1( THE MIRROR TEST) .
- الخطوط الموازية والمتقاطعة (4)
- الخطوط المتوازية والمتقاطعة (3)
- الخطوط المتوازية والمتقاطعة (2)
- الخطوط الموازية والمتقاطعة (1)


المزيد.....




- لابيد: نراجع عرض ترسيم الحدود.. ولا مانع من حقل غاز لبناني م ...
- لابيد: نراجع عرض ترسيم الحدود.. ولا مانع من حقل غاز لبناني م ...
- الناخبون في بلغاريا يصوتون في رابع انتخابات عامة خلال أقل من ...
- هيلتون: النمو والمسؤولية من أكبر التحديات الحالية لعمالقة ال ...
- من أجل مشاركة أكثر إنصافا.. إفريقيا تسعى لدور أكبر على الساح ...
- بعد توقف تسرب الغاز.. ألمانيا قد تفتح تحقيقاً حول حادث نورد ...
- كوريا الجنوبية..نشطاء يشتبكون مع الشرطة لإطلاق بالونات مناهض ...
- قراء صحيفة -Le Figaro- يخشون على المستقبل بعد طلب زيلينسكي ا ...
- رئيسة الوزراء البريطانية : كان يجب أن أعد خطة التخفيض الضري ...
- مقتل 26 شخصا في حادث مقطورة كانت تقل حجاجا هندوس في الهند


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - وجهات نظر مغايرة حول الحرب في أوكرانيا 3