أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - الخطوط الموازية والمتقاطعة (1)














المزيد.....

الخطوط الموازية والمتقاطعة (1)


خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)


الحوار المتمدن-العدد: 6904 - 2021 / 5 / 20 - 22:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سؤالان من كتاب* كانا يستحوذان على فكري وهما:- 1- كيف نشأت الولاءات البدائية، ولماذا بقيَتْ كما هىَ هىَ، وما الذي تجعل العشائرية قوية جدًا؟ 2 - تحت أية ظروف تنهار هذه الولاءات وتفسح المجال للآخرين (تلك المتعلقة بالأمة أو الطبقة بصورة خاصة؟) ؛ (وردا في الفصل السادس ص 407 من كتاب: (آغا، شيخ والدولة - حول التنظيم الاجتماعي والسياسي لكوردستان؛
AGHA, SHAIKH AND STATE on the social and political organization of Kurdista) )* للدكتورM.M.van Bruinessen، قبل أن يبدأ الاعلام العالمي بالتركيز على ما يجري في القدس، شيئاً فشيئاً، بشكل تصاعدي موازي مع اقتراب شهر رمضان نحو نهايته، العيد الأضحى، الى أن بدأت صواريخ حماس تنطلق من غزة لتتساقط كزخات مطر خجول على مناطق متفرقة من إسرائيل، سكانها من العرب واليهود، التي ردت بدورها بصب الحمم المدمرة على "بنك من الأهداف " داخل غزة المحاصرة والمكتظة بالسكان 4000 نسمة/كم مربع.
عند استعادة المرء لمسار الاحداث بدءً من تهديد الشرطة الإسرائيلية للفلسطينيين في حي شيخ جراح في القدس بإخلاء منازلهم مرورا برشقات حماس الصاروخية الى الموقف الذي لا يُحسد عليه لرئيس الولايات المتحدة الامريكية، الظهير القوي لإسرائيل، نتيجة إصرار نتنياهو على الاستمرار بقصف قطاع غزة بالطائرات ومدافع الدبابات والبوارج الحربية، يجد المرء نفسه أمام ثلاثة اسئلة بديهية: 1- لماذا اختارت أصحاب القرار في إسرائيل الزمان والمكان لخلق توترٍ قابل لإشعال المنطقة؟ 2- ما الذى دفع منظمة حماس لتكون السباقة فى تصعيد المواجهة برشقها إسرائيل بصواريخها ذات المديات المتنوعة، مخبئة داخل قطاع غزة؟ 3- هل كانت هذا العدد الكبير من الصواريخ واماكن خزنها غائبة كلياً عن أعين إسرائيل ومخابرات الدول المساندة لها؟
(يتبع)



#خسرو_حميد_عثمان (هاشتاغ)       Khasrow_Hamid_Othman#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة إلى - خاتمة د. جليلي- و ملاحظات - د. كاوس قفطان- 1
- ملاحضات د. كاوس قفطان على بعض إستنتاجات مؤلف كتاب- اكراد الا ...
- اكراد الامبراطورية العثمانية (6)
- اكراد الامبراطورية العثمانية (5)
- تحية صميمية ل(هذه) و(تلك)
- اكراد الامبراطورية العثمانية (4)
- اكراد الامبراطورية العثمانية (3)
- حوار هادئ مع صبح كنجي، الأهم أن يكون بناءً
- حوار هادئ مع صباح گنجي، الاهم ان يكون بناء
- اكراد الامبراطورية العثمانية (2)
- سالفة أبو إبراهيم الچايچي
- اكراد الامبراطورية العثمانية (1)
- جواب لإستفسار(( Ibo Arbil)) يوم 7 /9/ 2012
- دراسة حيثيات بيان - اتفاقية 11 آذار 1970 ومألاتها بعد نصف قر ...
- دراسة حيثيات بيان- اتفاقية11 آذار1970 ومألاتها بعد نصف قرن ( ...
- دراسة حيثيات -بيان- إتفاقية 11آذار 1970- ومألاته بعد نصف قرن ...
- الرواية الثالثة حول مسألة إعدام وزير الصحة العراقي الدكتور ر ...
- رواية ثالثة حول مسألة إعدام وزير الصحة العراقي الدكتور رياض ...
- فنانين عظيمين في زمنين وعالمين مختلفين 2/1
- التأريخ يعيد نفسه في أربيل....(1-2 )تكملة


المزيد.....




- الدوري الإنكليزي: إرلينغ هالاند يسجل ثلاثية وتمريرتين حاسمتي ...
- اليمن: نهاية الهدنة دون اتفاق على التمديد والحوثيون يقولون إ ...
- المملكة المتحدة تشتري سفينتين لحماية خطوط الأنابيب تحت الماء ...
- المبعوث الأممي -يأسف- لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في ...
- لحظة هبوط اضطراري لطائرة في سيفاستوبول بجمهورية القرم
- بايدن يعتزم التوجه إلى فلوريدا لتفقد آثار -إيان-
- أطفال دونباس سيخضعون لإعادة التأهيل في بيلاروس
- انتهاء الهدنة الأممية باليمن والحوثيون يرفضون تمديدها ويتهمو ...
- بالأسماء.. لجنة العفو تنشر قائمة بأسماء 45 من المحبوسين احتي ...
- 1100 يوم خلف القضبان.. محمد الباقر وسبع سنوات زواج 3 منها ب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خسرو حميد عثمان - الخطوط الموازية والمتقاطعة (1)