أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - خسرو حميد عثمان - تحية صميمية ل(هذه) و(تلك)














المزيد.....

تحية صميمية ل(هذه) و(تلك)


خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)


الحوار المتمدن-العدد: 6863 - 2021 / 4 / 8 - 01:55
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


أولاً- سبق وأن نشرتُ مقالاً بعنوان" عندما دافعت إمرأة عراقية عن كرامتها قبل 30 عاما" على الحوار المتمدن بتأريخ - 2011 / 2 / 21. لا أريد أن أكرر ما كتبت في تلك المقالة، يمكن قرأتها من خلال الرابط:
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=247200
كانت المقالة عن (تلك): عن "السيدة نرمين شعبان" التي كانت موظفة في مديرية بلديات أربيل وقت الحدث. وكان ضابط أمن الدائرة الوارد الحروف الأولى من إسمه في المقال (أمين ججو)، مدير أمن الشمالية الذي لم يرد آسمه الصريح في المقال: كان (عبدالمحسن خليل ) المعروف ب( أبو علاء)
ثانياً - المقصودة من" هذه": الفنانة الكوردية ( ده شني موراد *Dashne Murad) التي تكلمت بجرأة ووعي وثقة بالنفس منقطعة النظير خلال مقابلة تلفزيونية في فضائية NRT2 برنامج (تال و شيرين)، وضعت ده شنى يدها، في هذه المقابلة، على الية تسخير المرأة كوسيلة دنيئة في الصراعات الشخصية داخل الحزب الواحد وبين الأحزاب في كوردستان كمجتمع أبوي بإمتياز، كانت تطرقها لكثير من المسائل مقتضبة، لكنها أجلت، كما جاء في سياق كلامها أثناء المقابلة، الدخول في التفاصيل ووضع النقاط على الحروف الى حين نشرها شريط وثائقي حول الموضوع. رابط المقابلة: https://youtu.be/4DOq6IgZd70

خلال مشاهدتي للمقابلة تذكرت أحاديث "حمزة عبدالله" المؤسس الحقيقي لحزب الديمقراطي الكوردستاني حول ألية إستغلال النساء** لغايات ظالمة وغير شريفة في المجتمعات المتخلفة عندما كنا في "دولة رقة" صيف عام 1963 حيث كنا، كشباب، نلتف حوله في مضيف "عباس مامه ند أغا" الذي ينطبق عليه ما جاء في البيتين ل( الحطيئة)، نقلته من صفحة سامي مهدي في الفيس بوك" :
(أولئك قومٌ إنْ بَنَوا أحسنوا البُنى // وإن عاهدوا أوفَوا وإن عَقَدوا شَدُّوا
وإنْ كانتِ النعماءُ فيهمْ جَزَوا بها // و إنْ أنعمُوا لا كَدَّروها ولا كَدّوا)
أتذكر عدة أبيات من قصيدة قرأها لنا كاك همزه حينئذ؛ لشاعر جزائري إذا لم تخني الذاكرة، حول الموضوع عن ظهر قلب :
«كنت انثى خدعوها بالسفور
وإذا العفة هاجت أغمروها بالخمور
لا ليتها لما أفاقت شيعوها للقبور»

*https://www.google.com/search?q=dashni%20morad%202020&tbm=isch






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اكراد الامبراطورية العثمانية (4)
- اكراد الامبراطورية العثمانية (3)
- حوار هادئ مع صبح كنجي، الأهم أن يكون بناءً
- حوار هادئ مع صباح گنجي، الاهم ان يكون بناء
- اكراد الامبراطورية العثمانية (2)
- سالفة أبو إبراهيم الچايچي
- اكراد الامبراطورية العثمانية (1)
- جواب لإستفسار(( Ibo Arbil)) يوم 7 /9/ 2012
- دراسة حيثيات بيان - اتفاقية 11 آذار 1970 ومألاتها بعد نصف قر ...
- دراسة حيثيات بيان- اتفاقية11 آذار1970 ومألاتها بعد نصف قرن ( ...
- دراسة حيثيات -بيان- إتفاقية 11آذار 1970- ومألاته بعد نصف قرن ...
- الرواية الثالثة حول مسألة إعدام وزير الصحة العراقي الدكتور ر ...
- رواية ثالثة حول مسألة إعدام وزير الصحة العراقي الدكتور رياض ...
- فنانين عظيمين في زمنين وعالمين مختلفين 2/1
- التأريخ يعيد نفسه في أربيل....(1-2 )تكملة
- التأريخ يُعيد نفسه في أربيل بسياق يختلف عن جوهر السياق الذي ...
- التأريخ يُعيد نفسه في أربيل بسياق يختلف عن جوهر السياق الذي ...
- التأريخ يُعيد نفسه في أربيل بسياق يختلف عن جوهر السياق الذي ...
- غذاء الدماغ 5- 2 (بعد التعديل)
- غذاء الدماغ 5- ملحق 2 فيتامينات


المزيد.....




- كاهنة بهلول: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجباريا ...
- إعتقال ممرضة وجهت تهديدا -خطيرا- لنائبة الرئيس الأمريكي كامل ...
- -صائدة البمبان- السودانية تخرج للشارع مرة أخرى
- -أجسادنا ليست ملكنا-.. قيود -العيب والحرام- تحاصر المرأة الع ...
- ?الأمن يعثر على 3 قاصرات مختفيات من القنيطرة?
- حقوق المرأة: كيف نصمم مدنا أكثر أمنا وراحة للنساء؟
- الوليد بن طلال يمازح ملقحته ضد كورونا:-هاتي كمان-..والممرضة ...
- -أيامك معدودة-....الشرطة الأمريكية تعتقل ممرضة خططت لقتل كام ...
- سعوديات يقتحمن سوق الحلويات
- صيام رمضان كاملا هوس النساء.. كيف يمكن تأخير الطمث ببدائل آم ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - خسرو حميد عثمان - تحية صميمية ل(هذه) و(تلك)