أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - أنياب الروسي من البلاستيك














المزيد.....

أنياب الروسي من البلاستيك


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 7204 - 2022 / 3 / 28 - 00:14
المحور: الصحافة والاعلام
    


هل فعلا هناك ما يشير أنّ لأحداث الجارية ،تبشر بأنّ هناك مشروع سوف يولد، يقسِّم العالم إلى أقطاب ،أم أنّ هناك تطلعات فقط لخلق قوة منافسة للقوة التقليدية أمريكا والحلفاء .في الحقيقة منذ وقت ليس بالقصير نسمع بهذا الهمس من بعض الجهات تتطلع لتكون قوة موازية وتبريرها أنها ملت من الظلم لأمريكي وتفرده بحكم العالم ،من الناحية المبدئية طموح مشروع وشعوب العالم تنزع بفطرتها لتعدد وعهد لاستبداد بدأ بذوبان وسقط على لأقل من ذهنيا تنا وبطل ذلك الكابوس الذي تبعنا لعقود وفي اعتقادنا أنه أبدي ، فقط القلّة المرتشية وحدها لازالت تزين ذلك المنهج ، بالعموم لاستبداد لم يعد يملك ذلك البهرج .لكن السؤال :هل الساعون إلى خلق قطب ينافس أمريكا وحلفائها تتوفر لديهم شروط ذلك ،أم أنهم يسعون لذهاب لمكان أكبر منهم؟ ،ولذلك بدل أن يفرملوا الظلم ولإجحاف للقوة الوحيدة في العالم يزيدون فوق الظلم ظلما وفوق لإجحاف إجحافا ،ولذلك نعود فنقول ظُلم عاقل ..خير لشعوب العالم من ظلم لا نعرف إلى أين يذهب بهذا العالم لكن بتأكيد إلى الزوال. روسيا مع حلفائها. أكيد. لا تمتلك مقومات قيادة العالم ،فالقيادة. لا تنحصر في العتاد وحده ،فروسيا دولة كلاسيكية من بقايا الحرب العالمية الثانية لم تغلق على نفسها كما فعلت اليابان بعد ما منيت بخسارة الحرب في الحرب .ذهبت لترسم استراتيجية لتطوير وتنمية البلاد .أما روسيا استغرقت في السبات وفجأت تذكرت عنفوانها القديم وبكل وسائلها الصدئة تطمح لذهاب إلى المستقبل كقوة عالمية ..هذا محال سوف تأخذ الضربة التي لا تنهض معها ثانية و لتغرق في لعنة دماء لأوكرانية وتصلها إلى حيث هي دماء سوريا .كل أمم الدنيا تطمح لتكون في الصدارة الاّ انّ ذلك ينموا ويترعرع في شروط ولادة الحضارات وهي ولادة عسيرة تسبقها إرهاصات وعمل منظم واستراتيجية بناء ثقافي واقتصادي يقوم به قادة وعلماء يبنون نظرتهم على فكرة قابلة للحياة تتناسب مع فطرة لأمة والشعوب ،وللحضارة دورات تنتهي حضارة حينما تفقد شروط بقائها من القوة والعطاء لتستأنف لأخرى دورتها .أما العتاد وحده مفتقد لشرعية المنافسة الحضرية ولذلك على روسيا وحلفائها أن يعملا على شروط الإستخلاف إن أرادوا على لأقل ليتقبلهم العالم وإلاّ ماهي مبررات قوتهم وشرعيتهم .فكل حضارة ناشئة تأتي بثقافتها فالأوربيون ومعهم لأمريكان شرعنوا لوجودهم بثقافة جديدة أغرت الناس بال ديمقراطية التي ولدت من خلفية ثقافية قام بها كبار لأدباء والمفكرين والسياسيين مع صناعة كبيرة أغرت الناس على أن ينقادوا للحضارة الجديدة بكل إيجابيها وسلبياتها . أما صاروخ الروسي الجديد "كينجال " لأسرع من الصوت لا يبرر قوة روسيا ،فهو بمثابة أنياب بلاستيك سريعة الزوال



#رابح_عبد_القادر_فطيمي (هاشتاغ)       Rabah_Fatimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اختلال موازين القوى يؤدي للحرب
- بوتين نمر من كرتون
- صديقي مالك بن نبي
- ضرورة التغيير
- تصحيح المسار ضروري
- هل يعود الروسي خائبا؟ ربما
- حرية لإبداع مقدسة وتحترم
- صناع التمائم
- رب عذر أقبح من ذنب
- كلما هممنا رجعنا بخفي حنين
- عقوق الوطن من الكبائر
- التاريخ هو المستقبل
- الممثل السوري عباس النوري
- ((الفشخرة )) مرض الصر
- ((الفشخرة)) مرض العصر
- يجب علينا أن نقفز
- التطبيع مرحلة تاريخية نمر بها
- الشطحات تبقى شطحات
- يداك أوكتا وفوك نفخ
- تونس


المزيد.....




- قائد الجيش الأمريكي في أوروبا: مناورات -الناتو- موجهة عمليا ...
- أوكرانيا منطقة منزوعة السلاح.. مستشار سابق في البنتاغون يتوق ...
- الولايات المتحدة تنفي إصابة أي سفن جراء هجوم الحوثيين في خلي ...
- موقع عبري: سجن عسكري إسرائيلي أرسل صورا للقبة الحديدية ومواق ...
- الرئاسة الفلسطينية تحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية أي اقتحام ...
- السفير الروسي لدى واشنطن: وعود كييف بعدم استخدام صواريخ ATAC ...
- بعد جولة على الكورنيش.. ملك مصر السابق فؤاد الثاني يزور مقهى ...
- كوريا الشمالية: العقوبات الأمريكية تحولت إلى حبل المشنقة حول ...
- واشنطن تطالب إسرائيل بـ-إجابات- بشأن -المقابر الجماعية- في غ ...
- البيت الأبيض: يجب على الصين السماح ببيع تطبيق تيك توك


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - أنياب الروسي من البلاستيك