أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - الممثل السوري عباس النوري














المزيد.....

الممثل السوري عباس النوري


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 7152 - 2022 / 2 / 4 - 18:51
المحور: الصحافة والاعلام
    


من الظلم أن تحمل شخص مالا طاقة له به ..فكيف اذا لم يكن من إختصاصه ولم يعد له العدة ‘فحينما نعد شخصنا لمهمة في الحياة علينا أن نعد لها العدة وأدواتها ونتجهز لارتداداتها الكبيرة و صغيرة ..المفرحة تارة والمحزنة تارة أخرى، كم هم الصحفين الذين لقو حتفهم وهم يؤدون واجبهم المهني واذا قلت الصحفي والكاتب قل السياسي والشاعر والداعية وكل صاحب فكر وقلم وخيال وموهبة ..فالممثل أو المشخصاتي كما كانو يسمونه في بداية إنفجار هذه المهنة في ستينيات القرن الماضي في دمشق ..لم يعد عدته ليواجه السلطة ويأخذ مكان السياسي أو الكاتب ..بل في قرار نفسه مهمته هي اسعاد الناس والترفيه. وملتزم تمام لالتزام بما يقوله الكاتب والمخرج والكلمة العليا لأصحاب المال وهم المنتجين والكلمة لأكبر والفاصلة لرقابة ..لذلك كل ما مر في تاريخ سوريا من أعمال هو من إخراج الرقابة أي السلطة أي المسموح به والبقية هي لأداة التي تقدم المسموح به من عنتريات غوار ومن بعده ياسر العظمة ..وكل ماقيل طيل السنوات الثلاثين الماضية هو كلام في كلام لم ينبس ياسر العظمة أو دريد لحام الذي عرف بشخصية غوارلم ينبس ببنت شفا طيلة سنوات الدم والتهجير والجوع والموت عكس ذلك وجدنا أنهم يقفون مع السلطة ويبررون أفعالها .لذلك لا ننتظر من الممثل في دمشق أن يأخذ موقف سياسي ثقيل..كما انتظرت الناس وصدقت أن الممثل عباس النور سوف يقول مالم يقله طيلة مسيرته المهنية التي بدأت تقريبا من أربعين سنة وهو فيها خادم لسلطة الواقع بكل تأكيد كانت المنافع متبادلة .كانت كتالي :أنت النجم الكبير وزوجتك كاتبة سيناريوا كبيرة ..ونحن الحاكم العادل .هكذا سارت المعادلة طيلة العقود الماضية لذلك فالعترة ليس على مهنة خلقت لأداء دور منوط لها ..وانما العترة عل المثقف الفاهم الذي اختار الصمت ..الزوبعة التي ثارت في لأيام الماضية ماهي إلأّ زوبعة من وراءها من الذي أخرجها من ألفها هذه اللعبة لا نستطع تفسيرها لآن لكن بكل تأكيد هي لتشويش على الرأي العام السوري الباحث على لقمة العيش ..كان يفترض على النوري وغير النوري أن يتكلم على الحياة المستحيلة في دمشق ..برد وجوع وظلام ..ويتخندق مع ابناء وطنه حتى هذا مستبعد على أهل الفن لأنهم ليس مهمتهم وانما مهمته الترفيه وشوفنة الحال ..الله غالب



#رابح_عبد_القادر_فطيمي (هاشتاغ)       Rabah_Fatimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ((الفشخرة )) مرض الصر
- ((الفشخرة)) مرض العصر
- يجب علينا أن نقفز
- التطبيع مرحلة تاريخية نمر بها
- الشطحات تبقى شطحات
- يداك أوكتا وفوك نفخ
- تونس
- خروج النهضة من الحياة السياسية..لماذا؟
- ((رزق الهبل على المجانين ))إيران ..وتركيا..
- الإقامة الذهبية
- حلم النهضة لا يزال بعيدا
- عدم وضوح الرؤية سبب
- أين الحل؟
- لنقف جميعا أمام الحقيقة
- وتوته توته إمتى تخلص الحتوته؟
- الحقيقة لا تخضع الإبتزاز
- دون ذلك خَرْطٌ القتاد
- سقوط ترامب حتمي
- كيف نتخطى فشلنا ؟
- شيئ عن إيران ولبنان وفلسطين


المزيد.....




- نتنياهو يعقد اجتماعا لمجلس وزراء الحرب لبحث -استعداد إسرائيل ...
- الحليف الجديد.. وصول 100 عسكري روسي مع نظام دفاع جوي إلى الن ...
- الحرب في السودان.. من يدعم حميدتي ومن يساند البرهان؟
- -لا عيد في غزة من دون سماقية-
- ما أسباب ارتفاع معدل الانتحار بين الشباب الأميركيين؟
- مقاتلو عرقية -كارين- يعلنون السيطرة على مياوادي في ميانمار و ...
- الطغاة هم الذين يجلبون الغزاة
- شبح حافلة التجنيد يرعب شباب أوكرانيا.. استدعاء ومنع سفر وحظر ...
- -لا تحتاج إلى مصر.. اذهب لبيتح نيتسانا!-.. إعلان يدعو الإسرا ...
- ارتفاع عدد المصابين بعد تناول مكمل غذائي في اليابان إلى 226 ...


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - الممثل السوري عباس النوري