أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر ابو رغيف - منصب ألرئيس الأميركي والجعد بن درهم














المزيد.....

منصب ألرئيس الأميركي والجعد بن درهم


ثائر ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 7176 - 2022 / 2 / 28 - 08:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعد ألجعد بن درهم أول من قال بخلق القرآن وبتجريد الله من الصفات البشرية كالكلام او اتخاذ الاخلة سابقا المعتزلة بالتفكير خارج حدود النص الضيقة. الا ان ألجعد لقي حتفه على يد الطاغية خالد بن عبد الله القسري بشكل داعشي يوم عيد الأضحى بالكوفة، وذلك أن خالدا خطب الناس فقال في خطبته تلك: "أيها الناس ! ضحوا تقبل الله ضحاياكم، فإني مضح بالجعد بن درهم، فإنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا، ولم يكلم موسى تكليما، تعالى الله عما يقول الجعد علوا كبيرا." وليس بالغريب من ان امثال بن تيمية واتباعهم (وهم كثرة) إستحسنوا عمل القسري هذا.
علاقة القربان (الجعد بن درهم) والادارات الاميركية المتلاحقة منذ جورج بوش ألإبن ولحد دونالد ترمب هي انهم (او من يحكم من خلف الجبل) قرروا ان يتوجوا كل فترة رئاسية بإضحية بشرية ذات قيمة وجودية لتثبيتها تاريخيا كإنجاز كبير لتلك الادارات.
اول من إبتدأ هذه السُنة جورج بوش حين أعلن حاكم العراق المفوض انذاك بول بريمر يوم القبض على صدام حسين "سيداتي سادتي لقد امسكناه". وشابه مصير صدام حسين مصير الجعد نوعا ما (رغم البعد التام بين إسباب الاعدام فالجعد قتل بسبب فكره) إذ تم اعدامه اول ايام الاضحى.
باراك أوباما الحائز على جائزة نوبل للسلام قام باتباع سياسة سلفه وتم في عهده تصفية اسامة بن لادن ومجموعة من اسرته ووجه اوباما في شريط تلفزيوني خطابا الى الشعب الاميركي ليتم الاعتراف بفضله رسميا في عملية التصفية تلك.
اما دونالد ترمب وجد جعده في الجنرال الايراني قاسم سليماني و القيادي في الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس اللذان تمت تصفيتهما بطريقة خارجة عن القانون والعرف الدولي في مطار بغداد الدولي وكانت الحجة الاميركية ان سليماني كان يخطط ضد المصالح الاميركية وفي هذه الحجة صحة ما فسليماني يعتبر اهم العناصر التي ادت لانهزام داعش وفي بقاء داعش في العراق مصالح واجندات اميركية.
أغلب ألظن ان جو بايدن يريد إكمال مسيرة إسلافه ويقدم قربانا لعهده وبما انه أقر شخصياً في أبريل 2007 قائلا: " أنا صهيوني, إذ لا يتوجب على المرء ان يكون يهوديا ليصبح صهيونيا" فمن المرجح ان يكون الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في مقدمة القائمة بالاضافة الى عبد الملك الحوثي وقيادات الحشد الشعبي في العراق.



#ثائر_ابو_رغيف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طالبان العراق والحل
- رفحاء.. الموت وقوفاَ (1)
- سبب قلة أدوية مكافحة الفيروسات
- رخامة
- قصائد قصيرة
- صدام حسين وعبثية البحث عن وجود
- التأريخ لم ينته فنحن نشهد عودته الدامية/ ستان گرانت
- إستخدام الفلكلور والتورية في الاغنية الانگليزية
- الحنين الى الجاهلية المُترَفة
- فوضويةٌ او رفضٌ للحكم المؤسساتي
- التوالد ذلك الخوف الوجودي من الفناء
- إسطورة أصحاب الكهف وغرابة ذكرها في القرآن
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية (3)
- جامعة الدول الاعرابية
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية (2)
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية
- تعريب لوحة امفاتيح مع سبق الأصرار
- الأرض انثى
- داعش ,فشل القوانين وديمومة النظرية
- وتريات سومرية 1


المزيد.....




- وزير الخارجية العراقي يتحدث عن الوساطة بين السعودية وإيران
- إيلون ماسك يوفر خدمة إنترنت غير مُراقبة للإيرانيين – فاينانش ...
- مصدر أمني: احتجاز مخربين أوكرانيين اثنين في منطقة خيرسون
- إيران: من الخطأ مد أي من طرفي النزاع في أوكرانيا بالسلاح
- صحيفة: الجيش الأوكراني يعترف بعدم جدوى أنظمة -HIMARS- في معا ...
- سلطات زابوروجيه: قوات كييف قد تهاجم منطقة إنيرغودار ومحيطها ...
- وسيم يوسف يستشهد بحديث نبوي للتعليق على وفاة يوسف القرضاوي
- أول تغريدة من سنودن بعد منحه الجنسية الروسية بقرار بوتين
- -النكتة- و-لعب الأوراق بذكاء-.. تفاعل واسع على منح بوتين الج ...
- وسيم يوسف يستشهد بحديث نبوي للتعليق على وفاة يوسف القرضاوي


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر ابو رغيف - منصب ألرئيس الأميركي والجعد بن درهم