أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - مرآة














المزيد.....

مرآة


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 7175 - 2022 / 2 / 27 - 00:41
المحور: الادب والفن
    


مرآة *

منذ أن قرأت ما كتب عنه وكلما وقفت أمام المرآة أرى تماهي صورته بما ينعكس أمامي من ظلال باهتة.لكأنه يسطر حياتي دون أن يدري.
" هو الساخر الذي عاش حيوات عدة تفيض عما تتيحه سنوات عمره" أشبهه فهو" المحامي الذي لم يمتهن المحاماة إلاّ لفترة قصيرة"، وأنا الطبيب الذي لم امتهن الطب الا لفترة أقصر."وهوالصحافيّ النقابيّ الذي ما لبث أن انقلب كاتباً سياسيّا"ً وأنا الصحافي السياسي الذي ما لبث أن انقلب كاتبا للقصة القصيرة ،" وهو الشيوعيّ الذي لم يعد شيوعيّاً".وأنا الملتصق بالمقاومة الفلسطينية ومن موقع يساري ولم أعد يساريا أو ملتصقا حتى بمسامات جلدي.
"وكما حاول توريط نفسه في مشاريع تجاريّة لا صلة له بها عادت عليه بالخسارة".تورطت بمشاريع تجارية متلاحقة أوصلتني إلى تراكم هائل من الديون .
"وكما كانت الحيوات السخيّة بوعودها كانت بخيلة في تنفيذ تلك الوعود له "، تكرر الأمر معي. ففي حين" شارك هو في تأسيس «اليسار الديموقراطيّ» وعاد منه خائبا"ً، شاركت في تأسيس الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني وعدت منه محبطا .
الفارق الأكبر أنه كتب قبل رحيله الطبيعي: «يكفي أنّني لن أرى زهر اللوز». بينما أنا أمسك بزناد أصوبه نحو صدغي ولا أعلم متى أضغط عليه.
*في ذكرى رحيل المناضل بشير هلال



#عماد_ابو_حطب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كليلة ودمنة/نص ضائع
- انا والشيوخ طال عمرهم
- عزا كنك مكورن
- عمت صباحا
- حياة موصولة بالاسلاك
- هلوسات
- نابش القمامة 1/
- شبح الكتروني
- على الأرض يا حكم
- وحدة قاتلة
- وحدنا...يا الله وحدنا
- خربشات كورونية
- كلنا صرصار كافكاوي
- النهاية يا فاخرة
- هذيان على أبواب الخامسة والستين
- ورطة/2
- ورطة/1
- حالة فرار
- حين نسى sam زوجته مجددا
- لاجئة كورونية/٢


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...
- المخرج الإيراني أصغر فرهادي يدعو للتضامن مع مواطنيه المتظاهر ...
- عاجل| الخارجية الإيرانية: استدعاء سفير بريطانيا في طهران على ...
- فنان يمني ينحت مجسما لكأس العالم من جذع شجرة
- وفاة الفنان السوري ذياب مشهور
- رحيل الفنان السوري ذياب مشهور
- عبداللهيان ينعى الفنان الايراني أمين تاريخ
- عادل إمام : كويس إنه الواحد بيقرأ نعيه وهو عايش
- أجندة فعاليات موسم شتاء أبو ظبي الثقافية 2022/2023


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - مرآة