أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - امير الناطور














المزيد.....

امير الناطور


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 23:24
المحور: الادب والفن
    


أمير الناطور
من لا يعرف أمير الناطور لن يفهم بسهولة هذه الحكاية.امير كان رفيقا لي في حصار بيروت وبعد الحصار حينما رحلت المقاومة وبقي البعض في بيروت حتى دخلتها القوات الإسرائيلية لكننا لم نغادر ، كنا مجموعة منوعة انيطت بنا مهاما مختلفة وتحت قيادة بقيت ولم تغادراذكر منها الصديق العزيز سهيل الناطور وابن عمه أمير الناطور .
حينما احتلت إسرائيل بيروت وأقامت الحواجز مع القوات اللبنانية في شوارعها كنا نتنقل عبر الشوارع الفرعية التي تخلو من مثل هذه الحواجز.احدى المرات خرجت انا وامير في مهمة، أمير إبن بيروت يتحدث اللهجة اللبنانية كبيروتي عتيق ويحمل نخوة ابو عبدو البيروتي لكنه يحمل وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين وهي كانت كافية في حينها لإعتقاله لكنه وعبر لهجته كان ينفذ في كل مرة، وأنا بلهجتي اليافاوية القحة والتي كانت كافية لإعتقالي الف مرة لكن صمتي على الحواجز والهوية اللبنانية وهوبرة امير الدائمة وصراخه باللهجة البيروتية على العريض كانتا كافيتين لأنفذ في كل مرة...فجأة ظهر حاجز طيار مختلط إسرائيلي/قواتي لبناني ، مر أمير بسبب لهجته اللبنانية دون أن يبرز هويته بينما لم يعجب منظري عنصر القوات رغم هويتي اللبنانية وأصر على توقيفي...هنا رجع أمير أدراجه وصرخ على عنصر القوات محتجا فاقترب الجندي الإسرائيلي للإستفسار وانا صامت فأي حرف يعني ذهابي إلى ماوراء الشمس...تناول الجندي هويتي...دقق بها جيدا ثم أشار لي أن أسير مبتعدا مع أمير وبدأ في الصراخ على عنصر القوات انهم ليسوا بحاجة إلا لاعتقال من يملك أوراقا مزورة أو اسمه ضمن الكشوف الموزعة عليهم...هنا نفذت مجدداولكن بفضل لهجة أمير وصمت أبو الهول .لروح امير الناطور وكل الاحبة الرحمة والسلام



#عماد_ابو_حطب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هروب
- ١١/١١
- Epilepsy /2
- Epilepsy
- مارك الاسود
- الناس بالناس والفصائل بالانفاس
- من الداعوق: طالع لك يا عدوي طالع من كل حارة وشارع ! *
- خيمة بلا سقف
- ؟
- بالرصاصة ولا بالكورونا
- حصاد2021
- اغتصاب ذاكرة
- لا شيء إلا السواد
- تباعد اجتماع٨
- الفيروس ارحم
- تفاؤل 2022
- عود على بدء
- سجين الفيروس
- متتالية الظلال
- Zoom in..zoom out


المزيد.....




- الصحراء المغربية.. هيومن رايتس ووتش منخرطة في حملة سياسية مم ...
- غضب المغاربة على دراجي: هل هو مشروع؟
- فيلم -أصحاب ولا أعز-.. محاولة لتعميم القُبح فنيّاً
- مصر.. أول تحرك من نقابة المهن التمثيلية بسبب “أصحاب ولا أعز” ...
- التجمع الوطني للأحرار يواصل التحضير لمؤتمره الوطني بانتخاب ا ...
- البرلمان العربي يحذر من خطورة التصعيد الحوثي ضد السعودية وال ...
- الصحراء المغربية.. تقرير -هيومن رايتس ووتش- أكبر حجة على انخ ...
- الجماهري :-يجب نزع الطابع الدرامي? ?عن مناقشات الولاية الثال ...
- مصر.. أول تحرك قضائي ضد فيلم منى زكي المثير للجدل
- الجنايات تنظر تجديد حبس المترجمة خلود سعيد.. وماهينور المصري ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - امير الناطور