أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - جواب يوسف إلى زليخة ، أنا ماري شيميل














المزيد.....

جواب يوسف إلى زليخة ، أنا ماري شيميل


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7136 - 2022 / 1 / 14 - 12:11
المحور: الادب والفن
    


جواب يوسف إلى زليخة
أنا ماري شيميل
نقل معانيها إلى العربية محمد عبد الكريم يوسف

أتوسل إليك ألا تكتبي لي بعد الأن
كل يوم
ترسلين لي كلماتك العذبة
غيثا من السماء
بخورا
تعبقين داري بعبير الحبر الأسود
مسكا
تفردين ضفائرك المجنونة عند قدمي
أعلم يا سيدتي
أنني أكثر إشراقا من الشمس
وأكثر فتنة من القمر
أعشقك
وأخافك

عيناك تحرقان قلبي حتى الرماد
بضحكتها
ودموعك تسمم حياتي
صدقيني سيدتي
لست بعفيف
ولا طاهر تقي نقي
لكنني أخشى
أن أستولي على حقوق غيري-سيدي
خوف إثر خوف
كما أحصي الزرع
بذرة إثر بذرة
وفي الليل
أعد النجوم
نجمة نجمة
إنها سبحتي السماوية
في سكون الليل
والناس نيام
يحطم سيل العشق
وحساباتي
والدمع يبعد اللؤلؤ المضيء
ويلوث ردائي
الأبيض الأنيق
بقلق شديد
أتوسل إليك
يا سيدتي
لا تكتبي لي أبدا
بعد الأن.

النص الأصلي
Reply of Zulekha to Yousef
Nightingales Under the Snow,by Annemarie Schimmel, 1994



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أغنية حب، وليم كارلوس وليمز
- أغنية للحبيب، جون جوردان
- غزل، ريتا دوف
- رسالة زليخة الثالثة إلى يوسف، أنا ماري شميل
- من القلب إلى القلب، ريتا دوف
- حتى أحظى بقبلة، فيدريكو غارسيا لوركا
- أعلم ، آنا ماري شيميل
- ترنيمة لعيد الميلاد، سارة تيسديل
- ربة منزل خائنة ، فيدريكو غارسيا لوركا
- أتذكر؟ المستشرقة الألمانية : #أنا_ماري_شيميل
- رسالة زليخة الأولى إلى يوسف، المستشرقة الألمانية أن ماري شيم ...
- رسالة زليخة الثانية إلى يوسف ،أنا ماري شيميل
- سيرتي الذاتية، لورانس فيرلينجيتي
- الغجرية والريح ، فيديريكو غارسيا لوركا
- مخاطر الفساد في حالة الحرب وعدم الاستقرار، دراسة حالة
- الروبوت صديقا
- موعد لم تف به ، توماس هاردي
- حكاية الحمائم المظلمة، فيديريكو غارسيا لوركا
- الوداع، فيديريكو غارسيا لوركا
- أنسنة الروبوتات  من جديد


المزيد.....




- الصحراء المغربية.. هيومن رايتس ووتش منخرطة في حملة سياسية مم ...
- غضب المغاربة على دراجي: هل هو مشروع؟
- فيلم -أصحاب ولا أعز-.. محاولة لتعميم القُبح فنيّاً
- مصر.. أول تحرك من نقابة المهن التمثيلية بسبب “أصحاب ولا أعز” ...
- التجمع الوطني للأحرار يواصل التحضير لمؤتمره الوطني بانتخاب ا ...
- البرلمان العربي يحذر من خطورة التصعيد الحوثي ضد السعودية وال ...
- الصحراء المغربية.. تقرير -هيومن رايتس ووتش- أكبر حجة على انخ ...
- الجماهري :-يجب نزع الطابع الدرامي? ?عن مناقشات الولاية الثال ...
- مصر.. أول تحرك قضائي ضد فيلم منى زكي المثير للجدل
- الجنايات تنظر تجديد حبس المترجمة خلود سعيد.. وماهينور المصري ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - جواب يوسف إلى زليخة ، أنا ماري شيميل