أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - مهزلة العراق وتكريم توني بلير














المزيد.....

مهزلة العراق وتكريم توني بلير


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7133 - 2022 / 1 / 11 - 22:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل عدة أيام تم تكريم ثاني مجرمي الحرب على أفغانستان والعراق، رئيس وزراء بريطانيا الاسبق توني بلير 1997-2007، من قبل الملكة العجوز اليزابيث الثانية، والتي منحته "وسام فارس"، ويعد التكريم الأعلى والارفع في بريطانيا.

البعض يرى ان الملكة العجوز قد "تورطت" بمنحها هذا التكريم، وان هناك من قام "بتوريطها"، فبعد وصول عريضة موقعة من أكثر من مليون شخص يطالبون بسحب هذا التكريم، وتقديم بلير الى المحاكم، بسبب مشاركته في غزو أفغانستان والعراق، وتدمير تلك البلدان، نقول بعد وصول تلك العريضة والحملة العالمية تفكر الدوائر البريطانية بالكيفية التي تخرج منها وتحفظ ماء وجه الملكة العجوز؛ بالحقيقة هو لا تورط ولا هم يحزنون، هذه سياسة دأبت عليها بريطانيا بصفتها احد اقطاب الرأسمالية العالمية، فهي دائما تكرم قادتها المحتلين والمجرمين؛ الى وقت ليس بالبعيد كان هناك تمثال لأحد مستوردي العبيد، ازيل بعد حادثة "جورج فلويد".

من يطالع سيرة حياة بلير السياسية يجد انه شخص سيء جدا، عندما كان مبعوثا "للسلام" للرباعية الدولية، فشل في تحقيق أي انجاز، وقد اشتكى منه سفراء بلاده في عدة دول، ثم عمل مستشارا سيئا لمجموعة من الحكومات "بورما، جنوب السودان، الكويت، كازاخستان" وعمل مستشارا للرئيس المصري السيسي ابان توليه الحكم.

بلير وبوش احتلا أفغانستان، وكانت الذريعة ان إرهاب القاعدة يخرج منها، دمرت أفغانستان وهجر أهلها، ثم بعد عشرين عاما يخرج احفاد بلير وبوش من أفغانستان، ليسلموا مفاتيحها لطالبان، الابن البار للقاعدة.

بلير وبوش احتلا العراق، بذريعة وجود أسلحة دمار شامل، تم تدمير البلد وحل فيه الخراب وهجر ونفي قسم كبير من ساكنيه، لتجعله مهزلة ما بعدها مهزلة؛ احفاد بلير وبوش اليوم يفكرون جديا بالخروج من هذا البلد، فقد وضعوا فيه أسلحة دمار شامل حقيقية، سلموا مفاتيحه لعصابات الإسلام السياسي والقوميين الشوفينيين، لتستمر احزان ومأسي هذه البلدان، ولتستمر الملكة العجوز بتكريم قادتها.
#طارق_فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الديموقراطية الخامسة
- الجيش سور السلطة
- ودعنا عاما بإشلاء أطفال ونساء
- محنة المحاضرين المجانيين
- مفهوم الفساد عند رجال الدين
- الهجمة على الحريات المدنية ماذا تخفي؟
- الإسلاميون وهيستيريا الفوضى عن مظاهرة سندباد لاند
- النظرة العنصرية
- الانتخابات والموت السريري لقوى الإسلام السياسي
- العملية السياسية بأقبح اطلالة
- نفس المقتل
- (لا جديد تحت الشمس)
- العملية السياسية ما بين (خلطة العطار واللعب بالنار)
- الجيش والميليشيات يد واحدة (في ذكرى مجزرة الزيتون)
- طلبة السليمانية ينتفضون
- الوجه الاخر لأزمة قوى الاسلام السياسي (عاصفة منتصف الليل)
- الخطف والتغييب عند سلطة الإسلام السياسي باسم الزعاك أنموذجا
- صراعات المنطقة الخضراء
- الكاظمي في مدينة الثورة
- عادل عبد المهدي بين الحرس القومي والحرس الثوري


المزيد.....




- إزالة تمثال الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت لإثارته جدلًا كبير ...
- معاق جزئيًا ونجا من تسونامي تونغا بعدما سبح 27 ساعة إلى اليا ...
- عاصفة ثلجية تضرب مخيمات نازحين في شمال سوريا: -لقد انقطع هؤل ...
- روساتوم- تعرض مجموعة كاملة من منتجاتها ضمن -إكسبو دبي-
- غرق 4 مهاجرين والبحث جاري عن 7 مفقودين إثر غرق مركب قبالة ال ...
- اليمن ـ سقوط نحو 200 بين قتيل وجريح في قصف سجن في معقل الحوث ...
- وفاة نجم الروك الأمريكي ميت لوف عن 74 عاماً
- دراسة: الصدمة النفسية يمكن أن تكون موروثة!
- روسيا.. سائق يتعرض لنوبة ويفقد السيطرة على حافلته لتحطم 5 سي ...
- تقارير تكشف عن ارتفاع حالات الطلاق في السعودية.. 7 حالات كل ...


المزيد.....

- صبوات في سنوات الخمسينات - وطن في المرآة / عيسى بن ضيف الله حداد
- المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - مهزلة العراق وتكريم توني بلير