أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=743258

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - تذكار














المزيد.....

تذكار


سامي الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 7130 - 2022 / 1 / 8 - 17:06
المحور: الادب والفن
    


كلمات تعلوها ورقة نبات النفل،
نبات قريب من البرسيم،
الرمز الإيرلندي
محفورة على درع زجاجي من الخلف لتقرأ عبر الزجاج،
أتأمل الكلمات
"عيد زواج سبعيني سعيد إلى
جون وإيلين
من ألما وبات
31 تموز 1937
حب إلى الأبد"
أنا لا أعرف جون ولا أعرف إيلين
ولا أعرف ألما ولا أعرف بات،
كان من الممكن أن أعرف إيلين
ربما رأيتها يوماً تجلس على كرسي أمام البيت
في يوم مشمس
في الشارع الضيق
الذي يتسع لمرور الناس،
أو للدخول إلى موقف سيارات الحي،
لست متأكداً أنني رأيتها،
ليتني رأيتها ورأيت هذا التذكار قبل فوات الأوان
لأسألها عن سبعين عاماً من زواج سعيد.
عبرت الشارع الضيق،
طريقاً مختصراً من شارع ملتون إلى شارع برنس آرثر،
باب مفتوح وأمامه طاولة صغيرة عليها بعض الأغراض
كؤوس فارغة وتحف صغيرة،
وهذا التذكار،
ظننت الأمر "كراج سيل Garage sale"،
سيدة واقفة تشرح للمارة:
الأغراض توزع بالمجان
وتضيف: إيلين رحلت وحيدة،
ويمكنكم أن تختاروا ما يعجبكم،
تفضلوا.
تفحصت التذكار،
حملته،
تيمنت الخير،
سأبقيه محترماً
سأحميه من الإهمال
أو من أن يلقى في حاوية للتدوير
ذكرى سيدة من إيرلندا عاشت في مونترريال
لم أعرفها،
لكن أوقن، أجزم
إيلين عاشت حباً، فرحاً،
كانت ينبوع حنان.
هنا عاشت مع جون
في عشٍّ مضاء بنور الحب
تستضيف بفرحٍ وحنان بنتيها: ألما وبات،
هنا جلست تضيء شموعاً،
تخلّد عيد زواج سبعيني،
وترفع معهم كأساً،
نخباً لحب يانع
قد بلغ السبعين
حبٍ لم يهرم
حبٍّ لم تهزمه الأيام
حبٍّ هزم الأيام.
***
السيدة الواقفة تضحك، تسألني:
ألن تأخذ أشياء أخرى؟
كأس كريستال مثلاً؟
أبتسم لها،
شكراً سيدتي،
يكفيني هذا التذكار،
في وطني نؤمن بالفأل الجيد
نتيمّن بالأشياء على طريقتنا
نصنع منها رمزاً،
نحملها حرزاً يحمينا ضد الشيطان
وضد العثرات،
وضد شرور الناس،
يا سيدتي يكفيني هذا التذكار.



#سامي_الكيلاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حلم ينام دون حلمه
- فزاعة
- اطلع يا قمرنا وهِلّ
- ظلال-قصيدة
- من مزّق الشراع؟قصيدة
- سيد الحزن-قصة قصيرة
- انتظار-قصيدة
- أمره عجيب-قصة قصيرة
- زعيم وقصص أخرى
- ترجمة الحاجة رشيدة-قصة قصيرة
- التوجيهي: مبالغة مجتمعية وتآكل في الوظيفة التقويمية
- قصص قصيرة جدا
- مبروك-قصة قصيرة
- ثلاث قصص قصيرة جدا
- أستاذ أنيس إلى إشعار آخر-قصة قصيرة
- واحة-قصة قصيرة
- إعادة الإعادة في نشر دون إفادة
- حزن الصّور-قصة قصيرة
- خواجا-قصة قصيرة
- تمنيات القنطرة على حجر الغالق-نص


المزيد.....




- فرنسا رفضت إرجاع وثائق المقاوم الخطابي.. المغرب يواصل مساعي ...
- جماليات الفيلم القصير في مهرجان -رحمة للعالمين- السينمائي ال ...
- منسقو أسطوانات سعوديون يطمحون لجعل الموسيقى -الذهب الاسود- ا ...
- لبنان.. المستشارية الثقافية الإيرانية تطلق مؤتمرًا حول -ملام ...
- تقديم وتوقيع المجموعة القصصية -كماءٍ قليل- للقاص محمد الشايب
- أيقونة العنف بلا هوادة.. هل كان فيلم -لا وطن لكبار السن- نذي ...
- الغاوون .قصيدة (ولاكنت يوم بهلوان) بقلم الشاعر.جلال أبو خليف ...
- الغاوون .قصيدة (بين السرسروالحيطة)بقلم الشاعر رضا أنور.مصر.
- الغاوون ,قصيدة(مفيش سلامات!!) بقلم الشاعرة ماهى احمد :,مصر.
- الغاوون قصيدة(وشوشات)بقلم الشاعرة سارة زيادة,مصر.


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - تذكار