أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - من مزّق الشراع؟قصيدة














المزيد.....

من مزّق الشراع؟قصيدة


سامي الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 7096 - 2021 / 12 / 4 - 00:15
المحور: الادب والفن
    


من مزّق الشراع؟
كانت الريح تجري على هواها،
ونحسب لأهوائها، إن عربدت، كل حساب،
وإن جرت كما تشتهي القلوب والسفينة
نحصد خيرها
ننشر الشراع واسعاً
لا نخلد للنوم المريح،
لا يأسر القلبَ سرابُ الكسل
نطير فوق الماء رفقة النوارس
نغني كما حادي العيس في البيداء
نقول للربان:
منك تفاصيل البحر يا ربان
ومنا السواعد،
فامض يا صاحب البحر والريح
لا تخشَ منّا الوهَن،
امضِ بنا،
اشتاقت لنا الموانئ
وفي قلوبنا لها ألف اشتياق واشتياق.
وحين تجنّ الريح، تدير للأماني ظهر المجن
لا نجنّ، لا نفقد الصواب
نسكن البحر انتظاراً،
نقول هذي استراحة للمحارب
نطعم الروح زوادة الصبر المعتق،
نصون وعداً أميناً
ونقتات زاداً معدّاً من حصاد الحقل، من نَزْفِ الجبين
نخيط جرحا طارئاً في الشراع كيلا يتسع
ونغني انتظاراً لودّ الرياح،
لنهضة الشراع،
لهزّ السواعد،
لانتصار الهمم
لا جرح الشراع يقتلنا
لا سطوة الجوع نالت من عزمنا
لم يصبنا الانتظار الصعب في مقتل
ما هانت في الفؤاد روح الأمل.
ولكن،
يبكي سادة البحر دماً
حين يفيقون، يصرخون، يسألون:
شراعنا الذي عاصر الأنواء وانتصر،
ما خطبه؟
شراعنا الذي لم نصبر على اتساع جرحه يوماً،
ما به يغفو ساكناً كالقتيل؟
شراعنا الذي جابه الأنواء شامخاً،
ما به ملقى كخرقة بالية؟
من ثقّب الشراع؟
من مزّق الشراع؟
من خرّب البوصلة؟



#سامي_الكيلاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيد الحزن-قصة قصيرة
- انتظار-قصيدة
- أمره عجيب-قصة قصيرة
- زعيم وقصص أخرى
- ترجمة الحاجة رشيدة-قصة قصيرة
- التوجيهي: مبالغة مجتمعية وتآكل في الوظيفة التقويمية
- قصص قصيرة جدا
- مبروك-قصة قصيرة
- ثلاث قصص قصيرة جدا
- أستاذ أنيس إلى إشعار آخر-قصة قصيرة
- واحة-قصة قصيرة
- إعادة الإعادة في نشر دون إفادة
- حزن الصّور-قصة قصيرة
- خواجا-قصة قصيرة
- تمنيات القنطرة على حجر الغالق-نص
- أخلاق حميدة-قصة قصيرة
- أيّ شاطئ هذا؟قصة قصيرة
- طائر النعاس-قصة قصيرة
- ضباب هنا....ضباب هناك
- محادثة-قصة قصيرة


المزيد.....




- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...
- بسبب -ألفاظ نابية-.. منع شمس الكويتية من العمل في العراق (في ...
- أعلان حصري.. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 157 مترجمة على قصة عشق ...
- رجل يكسب نصف مليون دولار بفضل -إشارة- من نجم سينمائي يشبهه
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 عبر قناة ستار تي في التركية و م ...
- فاتح القدس… مسلسل صلاح الدين الأيوبي الحلقة 21 على trt الترك ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - من مزّق الشراع؟قصيدة