أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - فزاعة














المزيد.....

فزاعة


سامي الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 7116 - 2021 / 12 / 24 - 20:54
المحور: الادب والفن
    


صوت أول:
هل عرفت السر يا ولد؟
هل نزلت البئر بحثاً عن متاهات الحقيقة؟
هل تفحصت السر في تجاويف المعاني؟
هل شربت من بئر غائض
لا يبتل من مائه ريقُ الفقير؟
هل زرت حقل السراب هذا
وافر الحصاد من كل أصناف الهباء؟
هل احترت في متاهات السؤال؟
كيف تخاف الطيور من فزاعة رثة الثياب
مصلوبة تلفح الشمس وجهها،
تعيش ليلها أسيرة الزمهرير،
لا تشتكي حرفاً؟
لصفع الرياح تستكين؟
هل سمعت عن فزاعة تخاف البوح،
تخشى الصراخ،
لا تشتهي كسر القيود،
لا تشتهي الهروب،
لا تشتهي النزول عن صليب الدجل؟

صوت ثانٍ:
يا فزاعة الطير
يا ناطور المقاثي،
يا رثة الوجه والثياب
يا خيال المآتة
يا شرشوح
يا جبان
يا خادماً صاغراً
كيف تستكين؟

صوت الفزاعة:
يا لائمي،
لا تلم صمت القماش،
لا تلم جهل الخشب،
لا تلم غباء الطيور التي تهاب وقفتي،
لا تسل عن سرّ وقتي،
لا تسل مستغرباً كيف أرتضي دوام التعب.
سدّد سهام اللوم،
أطلق سهمك المسنون هذا
نحو فزاعات البشر،
اصفع بلومك هذا صانع الفزاعات من كل لون،
من يحمل فزاعة السوط،
من تقتل الفزاعات روحه ويطوي لسانه طي البساط،
من يخوّن الأمين،
من يخشى فزاعة التخوين،
من يكفّر الخارجين عن السرب،
من يخشى فزاعة التكفير،
من يحمل السوط لمن يرفع الرأس،
من يموت خوفاً من فرقعة السياط،
من يكسر موازين العدل جهاراً نهاراً،
من يقبل الغبن حكماً، من يستكين،
من يسحب اللقمة من فم الجياع،
من لا يخرج ثائراً شاهراً سيفه إن جاع.

لا تلم فزاعة من قماش وقش وخشب،
لُمِ الفزاعين والمفزوعين وفزاعات الدمى،
سدّد السهم نحو الذي
صاغ خلطة الموت في عز الحياة،
من استطاب عيش القطيع،
من سكت.



#سامي_الكيلاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اطلع يا قمرنا وهِلّ
- ظلال-قصيدة
- من مزّق الشراع؟قصيدة
- سيد الحزن-قصة قصيرة
- انتظار-قصيدة
- أمره عجيب-قصة قصيرة
- زعيم وقصص أخرى
- ترجمة الحاجة رشيدة-قصة قصيرة
- التوجيهي: مبالغة مجتمعية وتآكل في الوظيفة التقويمية
- قصص قصيرة جدا
- مبروك-قصة قصيرة
- ثلاث قصص قصيرة جدا
- أستاذ أنيس إلى إشعار آخر-قصة قصيرة
- واحة-قصة قصيرة
- إعادة الإعادة في نشر دون إفادة
- حزن الصّور-قصة قصيرة
- خواجا-قصة قصيرة
- تمنيات القنطرة على حجر الغالق-نص
- أخلاق حميدة-قصة قصيرة
- أيّ شاطئ هذا؟قصة قصيرة


المزيد.....




- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب
- -تشيبوراشكا- يحطم الرقم القياسي في أرباح أفلام السينما
- -الربابة- تكتسح ساحة الغناء السوداني.. ما السبب؟
- جعفر بناهي: إطلاق سراح المخرج الإيراني البارز من سجن إيفين ب ...
- أكثر من ألف فنان وناقد يتنافسون على جائزة (فاروق حسني)
- حي -حراء- الثقافي.. مشروع سعودي عن جبل القرآن ومكان نزول الو ...
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاما (فيديو ...
- عندما تحل بحيرة اصطناعية محل مناطق مأهولة بالسكان
- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي الكيلاني - فزاعة