أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - أحمد كعودي - المغرب :الساحل الأطلسي ألأكثر تلوثا ،نموذج القنيطرة.














المزيد.....

المغرب :الساحل الأطلسي ألأكثر تلوثا ،نموذج القنيطرة.


أحمد كعودي

الحوار المتمدن-العدد: 7129 - 2022 / 1 / 7 - 23:07
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


فضاء القنيطرة يخترقه غبار أسود !
للتعبير عن حاجيات ساكنة القنيطرة، والمرافعة عن مطالبها ، وعملا على إنزال البرنامج الانتخابي المحلي وخاصة البند الخاص بالبيئة ، وجه مستشاروا؛ فيدرالية اليسار الديمقراطي الثلاث ؛ رسالة مستعجلة ؛ لرئيس جماعات القنيطرة ، يحيطون فيها الرئاسة إلى معالجة ظاهرة تلويث الغبار الأسود لمدينتهم، هذه الأخيرة ،شهدت تصاعدا كميا ، لوتيرته مما يشكل خطرا على صحة المواطنين(ات) و على ما تبقى من سلامة البيئية
في المحتوى والإحاطة ، تسائلت رسالة المستشارين الثلاث ؛ عن الإجراءات العملية التي ينوي الرئيس اتخاذها ، للحد من هذا الغبار المستوطن لمدينة القنيطرة وقد يحول مدينة القنيطرة ،إذا لم يعالج من "المدينة الخضرأء " إلى " مدينة سوداء " وهذا ما لا يتمناه كل غيور على المدينة ،انتهى تساؤل المستشارين الثلاث .
لا نتوقع تغيرا على المستوى المحلي ، في هذا المجال ،لغياب استراتيجية للدولة المغربية ذاتها فساكنة القنيطرة ، تعايشوا مع التلوث وبالأخص الغبار /السم منذ سنوات كل ما هناك ازدانت وتيرته ؛ بشكل ملفت منذ سنتين ، فالإصباح في القنيطرة ،يواجه المواطن (ة) برائحة كريهة، ينثرها معمل الورق المقوى وغيره من المعامل المتناسلة الشرفات والسطوح ، لا يبرحها هذا الغبار الأسود ، المرجح أنه صادر عن معمل الكهرباء والممزوج بما تنفثه محركات الشاحنات والسيارات ، كل يوم مطلوب من القاطنين كنسها ، ،وللتذكير القنيطرة من المدن الصناعية الملوثة جويا وبريا ومائيا فأكثر إصابات الربو لدى الأطفال موجودة على مدن الساحل الأطلسي ، والكلفة الكبيرة موجودة بالقنيطرة وسلا والرباط والبيضاء ،فنهر سبو-شريان الغرب المغربي - ملوث بنفايات معامل الجلد ومصانع الأنسجة بفاس، وبنفايات المصانع العديدة الموضوعة على ضفاف نهر سبو - شريان الغرب- وقد بات النهر ميتا ، منذ ثلاثة عقود حسب دراسة إيكولوجية سويدية ، صنفته ضمن الأنهار الميتة في العالم ،وما يزيد الطين بلة ، معمل الكهرباء الذي يوزع نفايات غباره ،بشكل" ديمقراطي" ،على الأحياء بالتساوي وبالأخص أحياء الشمال الغربي والشمال الشرقي،وأمام هذه السموم المميتة ، هل تحظى و تجد احاطة ممثلي الفدرالية الديمقراطية ،استجابة أعضاء مجلس جماعة القنيطرة ؛ لأن الظاهرة تتعدى الحساسيات السياسية ،وتمس كل قاطني المدينة ، ولأنها تعبير -أي الاحاطة عن المواطنة الحقة ، في أحد الحقوق الأساسية للانسان ، ألا وهو حق الانسان في بيئة سليمة ،نتمي أن تحظي الرسالة الخطية، بالقبول شكلا ومضمونا ، وذلك درئا، لمزيد من الفساد البيئ المهدد للإنسان والبيئة و من جهة أخرى إيجاد بدائل وحلولا جديدة تنسجم مع "المغرب الأخضر" ، كالطاقة النظيفة --الشمسية والهوائية ، والتحفيز على اقتناء السيارات النصف كهربائية .. - ، تخدم الساكنة ،بغاية إرجاع الثقة المفقودة، ولو جزئيا في " الديمقراطية التمثيلية "، بما فيه الجماعات المحلية ، كما ذكرت الرسالة ؛ - إحاطة مستشاري فيدرالية اليسار الديمقراطي ، في رسالة رئيس جماعات القنيطرة ،بما تشهده المدينة من تصاعد وثيرة غبار أسود على المدينة ومضاعفاته على صحة وسلامة المواطنين رسالة لها أهمية لأنها ، تستجيب لمطالب ساكنة القنيطرة ،تسائلت رسالة المستشارين الثلاث ، عن الإجراءات التي ينوي الرئيس اتخاذها للحد، من هذه الظاهرة حسب تعبير ؛موقعي الرسالة ،انتهى تساؤل المستشارين الثلاث .
لا نتوقع تغيرا على المستوى المحلي في هذا المجال ،لغياب استراتيجية للدولة المغربية ذاتها فساكنة القنيطرة تعايشوا مع التلوث وبالأخص الغبار /السم منذ سنوات ازدانت وثيرته بشكل ملفت منذ سنتين ، فالإصباح في القنيطرة يواجه المواطن (ة) رائحة كريهة ينثرها معمل الورق المقوى ومعمل الحليب ، وغيره من المعامل المتناسلة على جوانب النهر النافثة لمادة الغبار على الشرفات وسطوح المنازل والعمارات...، لا يبرحها هذا الغبار الأسود ، المرجح أنه صادر عن معمل الكهرباء والممزوج بما تنفثه محركات الشاحنات والسيارات ، كل يوم مطلوب من القاطنين كنسها ، ،وللتذكير القنيطرة من المدن الصناعية الملوثة؛ جويا وبريا ومانيا ، فأكثر إصابات الربو لدى الأطفال موجودة على مدن الساحل المحيط الأطلسي ، والكلفة الكبيرة موجودة بالقنيطرة وسلا والرباط والبيضاء ،فنهر سبو ملوث بنفايات معامل الجلد بفاس وبنفايات المصانع العديدة الموضوعة على ضفاف نهر سبو - شريان الغرب- ؛وقد بات النهر ميتا منذ ثلاثة عقود حسب دراسة إيكلوجية سويدية ، صنفته ضمن الأنهار الميتة في العالم ،وما يزيد الطين بلة ، معمل الكهرباء الذي يوزع عباره بشكل" ديمقراطي" على الأحياء بالتساوي وبالأخص أحياء الشمال الغربي والشمال الشرقي فهل تجد احاطة ممثلي الفدرالية الديمقراطية استجابة أعضاء مجلس جماعة القنيطرة ؛ لأنها تعبير -أي الاحاطة عن المواطنة الحقة في أحد الحقوق الأساسية للانسان ، ألا وهو حق الانسان في بيئة سليمة ،نتمي أن تحظي الرسالة الخطية بالقبول شكلا ومضمونا ، وذلك درئا ، لمزيد من الفساد البيئي من جهة ، وبإيجاد بدائل وحلولا جديدة من جهة أخرى ، تخدم الساكنة ، قصد إرجاع الثقة المفقودة في هذه المجالس ، كما ذكرت الرسالة .



#أحمد_كعودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيخوخة الديمقراطية الثمثيلة في فرنسا ،هل هذا النموذج قابلا ؛ ...
- شهيدة النضال المسلح؛ دلال المغربي تخصيب لذاكرة المقاومة.
- فرنسا وثقافة الاحتجاج.
- فرنسا ونوستالجيا العودة إلى إحدى مستعمراتها السابقة؟
- إلى أين تأخذ السلطة بلاد المغرب ؛ بتضخيما لمقاربته الأمنية ؟
- المغرب والحريات العامة في مهب الريح !.
- المشهد السياسي في فرنسا يتغير لصالح قوى الخضر الأيكولوجين.
- ما يحدث في فرنسا هل هو انقسام هوياتي أم صراع طبقي ،وهل يقوم ...
- فرنسا و-الميكرونا-لتمرير قانون التقاعد .
- ماذا تخفي زيارة -رابطة علماء المسلمين -للهولوكست-وما علاقة ذ ...
- هل تكفي غضبة الرئيس الفرنسي على إثر استفزاز الشرطة الإسرائيل ...
- هل سيلقى خطاب الرئيس اللبناني تفاعلا مع الشارع اللبناني المن ...
- عن الجبهة التقدمية للأحزاب العربية؛الرهانات ،التحديات ومتطلب ...
- الطفلة السويدية التي صدح صوتها في منبر الجمعية العامة للأمم ...
- اليسار الأردني، يبدع في صيغ الاحتجاج ضد صفقة القرن:-اطفي سيا ...
- -يوروفيجن - بتوابل إسرائيلية ؛ خلفية الهدف وجدل المقاطعة.
- من يقف وراء الهجوم على ناقلات النفط بميناء الفجبرة؟.
- ساعدوا الصدريات الصفراء نموذج للصراع الطبقي في بدايته أم طيف ...
- محاولة فهم قراءة الفضائيات المغربية للحراك الاجتماعي في الجز ...
- الجزائر عصية على الاختراق اﻷجنبي.


المزيد.....




- هنية يتحدث عن اجتياح رفح وصفقة التبادل واليوم التالي للحرب ب ...
- -انحطاط وسخافة -.. هجوم إسرائيلي عنيف على واشنطن بسبب نيتها ...
- مجلس النواب الأمريكي يقر مساعدات لكييف بـ 61 مليار دولار
- الدفاع الروسية تعلن إسقاط مسيرتين أوكرانيتين في مقاطعة بريان ...
- بينهم قادة بارزون.. مقتل 50 من مسلحي -حركة الشباب- بعملية ع ...
- -واشنطن بوست- تكشف أسباب رفض السلطات الأوروبية مصادرة الأصول ...
- قادة إسرائيل يهاجمون توجه واشنطن لمعاقبة كتيبة تنشط بالضفة
- سيناتورة أمريكية: تخصيص 61 مليار دولار لكييف خيانة لمصالحنا ...
- الأعلام الأوكرانية تتسبب بفوضى ومشادات كلامية بين الجمهوريين ...
- على متنهما 8 أفراد.. تحطم مروحيتين للبحرية اليابانية في المح ...


المزيد.....

- ‫-;-وقود الهيدروجين: لا تساعدك مجموعة تعزيز وقود الهيدر ... / هيثم الفقى
- la cigogne blanche de la ville des marguerites / جدو جبريل
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - أحمد كعودي - المغرب :الساحل الأطلسي ألأكثر تلوثا ،نموذج القنيطرة.