أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - التقييم القاصر للأدب العربي














المزيد.....

التقييم القاصر للأدب العربي


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7124 - 2022 / 1 / 2 - 17:43
المحور: الادب والفن
    


عرض (أحمد بن راشد بن سعيّد) على صفحته في تويتر (@LoveLiberty) بعض المقاطع من قصيدة الثور والحظيرة للشاعر (احمد مطر)، فعلّق احدهم قائلاً: (دكتور: احمد مطر من القوم الذين تمقتهم، والاستشهاد به تمجيد لهم)، وكتب مغرد آخر: (أرجو الانتباه أن المدعو مطر طائفي؛ فأميتوه بالترك). .
وسمعنا قبل بضعة اسابيع بفتوى خليجية تطالب بحرق مؤلفات المسعودي، وابن عيد ربه الاندلسي، والاصمعي، وعباس محمود العقاد، وخالد محمد خالد، وطه حسين، وجرجي زيدان، لاسباب مشبعة بالتطرف. وما الى ذلك من التوجهات المتعاظمة لتشويه صورة الادباء، وإقامة أسوار طائفية، تحول دون قبول الآخر، واعتبارها مصدات معيارية يتوجب تعزيز قوتها، على أساس أنها تمثل الوقاية التي تمنع تسلل اي نسق فكري يأتي من خارج تلك المصدات المنيعة. وتعمل بكل قوتها لنبذ الآخرين والتقليل من شأنهم، والسعي حثيثًا لاستنقاصهم أو استنقاص أعمالهم. .
فهل غدا النقد الأدبي فرعاً فقهيا مقتصرا على العقائد الاسلامية المتشددة ؟. آخذين بعين الاعتبار أن هذا الانغلاق هو العامل الأخطر، الذي دقّ الأسافين القاتلة في قلب مفهوم التقييم الأدبي. .
ختاماً نقول: كيف يمكنُ للأدب العربي أنْ ينمو ويزدهر ويتقدَّمَ ويتطوَّرَ في ظل هذه النظرة القاصرة، وفي ظل هذا التطرف المتشدد ؟؟.



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنّ البَقَرَ تشَابَهَ عَليْنا
- متى تثبتون أسعار الأدوية ؟
- القشّة التي قصمت ظهر مؤسساتنا التنفيذية
- الغُمّان وثقافة الغُمامية
- شيخ المرشدين والملاحين
- إلى أين نحن ذاهبون ؟
- أصحاب الوجوه الزئبقية
- مفردات استفزازية دخيلة علينا
- الداء والدواء والنهب المشاع
- لماذا يختارون الأسوأ ؟
- هل انتصروا في حروبهم ضدنا بلا قتال ؟
- خروقات حدودية مسكوت عنها
- التافهون يتكاثرون بالإنشطار
- مافيات الدواء والمتاجرة بآلام الناس
- هنا المعقل . . هنا البصرة
- هذا برنامجكم فاعملوا به
- أذن من طين وأذن من عجين
- الحكم بإعدام الاصمعي والعقاد وطه حسين
- الهيئة أولى بمنح القروض للمتقاعدين
- لا يجيدون القراءة ولا الكتابة


المزيد.....




- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - التقييم القاصر للأدب العربي