أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - الغُمّان وثقافة الغُمامية














المزيد.....

الغُمّان وثقافة الغُمامية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7122 - 2021 / 12 / 30 - 17:40
المحور: كتابات ساخرة
    


الغُمّان: مفردة عربية فصحى يوصف بها الذين أخذ منبت شعرهم جزءًا من جبهتهم. وهي أيضاً مفردة عراقية شائعة تُطلق على الأغبياء الذين لا يفرقون بين الناقة والجمل، لكنها تطلق أحياناً على العقلاء إذا كان يقودهم أحد الغُمّان، وهكذا جنحت استعمالاتها عندنا نحو أصحاب العاهات العقلية الذين لم يحسنون استثمار الفرص المتاحة لهم، أو الذين تسببوا في ضياعها. وجنحت أيضاً نحو المتبلدين والمتقاعسين الذين شكا خمولهم الذباب، فلم يعرفوا لون السماء لفرط ما انحنت الرقاب، وربما توسعت استعمالاتها فشملت الفاشلين الذين وقفوا بقوة في طريق مشاريعنا الاستراتيجية الواعدة، وشملت في طريقها أعداء النجاح الذين استعانوا بالسفهاء والسرسرية لنشر ثقافة الإساءة، وتكثيف حملاتهم التلفيقية والتسقيطية ضد كل من يسعى لخدمة الناس، وصارت لديهم تجمعات كبيرة للذباب الالكتروني المُجند للتضليل والتجهيل ونشر ثقافة الغمامية. .
الغريب بالأمر أن الغُمّان خارج العراق صارت لهم مدن وقصبات، فعندما تسأل عن الغُمّان في المغرب العربي يدلوك على قرية من قرى ضواحي الرباط. وعندما تسأل عنهم في أفغانستان يدلوك على ولاية من الولايات الواقعة شرق مدينة جلال آباد. .
اما غُمّان العراق فلهم بؤر ينطلقون منها باسماء مستعارة للإساءة الى كل وطني غيور. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيخ المرشدين والملاحين
- إلى أين نحن ذاهبون ؟
- أصحاب الوجوه الزئبقية
- مفردات استفزازية دخيلة علينا
- الداء والدواء والنهب المشاع
- لماذا يختارون الأسوأ ؟
- هل انتصروا في حروبهم ضدنا بلا قتال ؟
- خروقات حدودية مسكوت عنها
- التافهون يتكاثرون بالإنشطار
- مافيات الدواء والمتاجرة بآلام الناس
- هنا المعقل . . هنا البصرة
- هذا برنامجكم فاعملوا به
- أذن من طين وأذن من عجين
- الحكم بإعدام الاصمعي والعقاد وطه حسين
- الهيئة أولى بمنح القروض للمتقاعدين
- لا يجيدون القراءة ولا الكتابة
- نعتب على الذين كبلوا صندوق الإسكان بالقيود
- فازت السعودية بجدارة وخسرنا نحن بجدارة
- حلم بناء مدينة (القرنة) لصناعة الأدوية
- هل نضبت حقولنا من الغاز ؟؟


المزيد.....




- محطات في حياة سمير صبري.. حديثه مع جيهان السادات بحضور أم كل ...
- حقق حلمه بدون أي دعم حكومي.. الجزيرة نت تحاور الشاب العراقي ...
- حسين فهمي: السينما العربية تستحق مشاركة أكبر بمهرجان كان ولد ...
- روسيا تشارك في معرض أبو ظبي الدولي للكتب
- مسابقة موسيقية في إيطاليا تستبعد ثلاث عازفات كمان من روسيا
- للدراسة في ألمانيا.. نصائح ذهبية لتعلم اللغة للطلبة الجدد
- شاهد..مظفر النواب الشاعر الثائر المهاجر في سطور..
- المغرب.. وفاة أيقونة -جيل جيلالة- (صور + فيديو)
- مخرج مصري يكشف عن الوصية الأخيرة للفنان الراحل سمير صبري
- رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - الغُمّان وثقافة الغُمامية