أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=741942

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو قمر - عمي جورج














المزيد.....

عمي جورج


محمد أبو قمر

الحوار المتمدن-العدد: 7118 - 2021 / 12 / 26 - 04:19
المحور: الادب والفن
    


قجأة صفعني أبويا وهو بيقولي : جورج مش عيل بيلعب معاك يا ابن الكلب ، قول عمي جورج ياحيوان. أنا مكنتش عارف أبويا ضربني ليه ، كل الحكاية إن أنا شوفت جورج جاي من بعيد فزعقت وقلت لأبويا جورج جه ، وقعدت أنادي عليه وأقوله : إنت اتأخرت النهارده ليه ياجورج
أنا كنت شايف إن ابويا ضربني ظُلم ، إشمعني أمي بتقول عليه جورج بس ومش بتقول عمي؟
جورج ده هو تاجر الحبوب إللي جنب بيتنا ، وأمي دايما تقولي : روح هات من جورج نص كيلو عدس.
روح هات من جورج كيلو رز.
روح هات من جورج ربع كيلو حلبه.
أبويا بأه يضربني ليه لما قلت لجورج ياجورج بس؟ ، ضربني وهو بيقولي : جورج ده يبقي عمك يا ابن الكلب ، عيب لما تقوله ياجورج كده حاف ياحمار ، بعد كده لازم تقوله ياعمي.
جورج ده نفسه بيندهلي بإسمي كده حاف ، حتي لما يبعتني أبويا له علشان أستلف منه الجرنال كل يوم علشان يقراه لأن هو الراجل الوحيد في الحي إللي بيشتري الجرنال كل يوم يقولي خد يامحمد ، إشمعني هو يقولي يامحمد كده حاف وأنا لازم أقوله ياعمي؟.
تاني يوم أبويا بعتني علشان أستلف منه الجرنال ، نويت إني أقوله : لو سمحت هات الجرنال ياعمي علشان أبويا ما يضربنيش تاني ، بس للأسف لقيت الدكان مقفول ، ولما رجعت قولت لأبويا إن عمي جورج مش موجود والدكان مقفول أبويا وشه إصفر وعينه طلعت لبره وسمعته بيكلم نفسه وبيقول : ياتري فيك إيه ياجورج ، أبويا ركبه القلق ، ومرضاش يتغدي ، وقعد يشرب في سجاير ، ولقيت أمي بتطبطب عليه وبتقوله : إن شاء الله مفيش حاجه متألأش الغايب حجته معاه يا أبو محمد ، دلوقتي جورج يجي ونطمن عليه كلنا.
لما سمعت أمي بتقول لأبويا كده إتأكدت إن جورج يبقي عمي أخو أبويا لأن أبويا وأمي فضلوا من غير أكل لغاية ما جه جورج وفتح الدكان.
إللي أكد لي أكتر إنه عمي هو إنه لما عرف إن أبويا ضربني زعق له وقاله : لو ضربت محمد تاني لا هاتبقي حبيبي ولا صاحبي ولا أخويا.
قلت للعيال اصحابي إن جورج يبقي عمي ، وبقيت فرحان إن الراجل النضيف ده أبو بالطو جميل إللي بيشتري الجرنال كل يوم ويسلفه لأبويا ولكل رجال الحي علشان يقروه يبقي عمي ، جدتي هي كمان كانت تحضني وتقولي : جورج يقربلك إيه يا محمد ، لما أقول لها يبقي عمي كانت تبوسني وتقولي ربنا يطرح فيك البركة.
عمي جورج نفسه كنت لما أروح أشتري منه عدس ولا فول كان يطلع كبشة حلويات من جيب البالطو بتاعه ويحطها في جيوبي ويقولي إوعي تنزل من ع الرصيف وإنت ماشي علشان العربيات ما تخبطكش ، وكان يراجع معايا الواجب بتاع المدرسة كل يوم.
لما أبويا مات عمي اتقهر عليه وفضل يعيط بصوت عالي ساعة ماكان أهل الحي بيدفنوا أبويا ، فضل يعيط بحرقة لغاية ما عم جابر الحلاق طبطب عليه وقاله ما تزعلش ياجورج كلنا اخواتك.
بعد موت أبويا بسنة عمي جورج مات ، أمي وجدتي لبسوا اسود وقعدوا يعيطوا زي يوم ما مات أبويا ، أهل الحي جميعهم كانوا زعلانين علي عمي ، بس أنا كنت مستغرب أوي إن جنازة عمي جورج كانت مختلفة عن جنازة أبويا ، أبويا كان محطوط في صندوق والناس كانوا شايلين الصندوق علي اكتافهم ، إنما الصندوق بتاع عمي كان محطوط في عربية مزركشة بيجرها حصانين ، أنا قلت في نفسي يمكن ده علشان عمي جورج كان هو الوحيد إللي بيشتري الجرنال في الحي كل يوم ، إنما لما لقيتهم هايدفنوه في مقبرة تانية غير مقبرة أبويا قعدت أصرخ.. أصرخ وهجمت علي الصندوق وأنا بقول : عمي جورج لازم تدفنوه مع أبويا... الأخ لازم يدفن مع أخوه ، فضلت أصرخ وأنا متعلق في الصندوق وأنا بقول : تعالي ياعمي مع أخوك علشان تونسوا بعض ، أبويا عايزك معاه أرجوك تخليهم يدفنوك معاه علشان تونسوا بعض ، فضلت أصرخ كده لغاية ما عم جابر الحلاق جه طبطب عليا وهو بيقولي : عمك جورج لازم يدفن هنا لأن أبوك مسلم لكن عمك جورج مسيحي.
من اليوم ده عرفت إن عادي جدا إن يكون أبويا مسلم وعمي مسيحي ، زي كده ما أنا لوني أسمر وشعري إسود لكن أخويا الأصغر مني أبيض وشعره أصفر.



#محمد_أبو_قمر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كورونا
- هكذا يُولد الحُب
- قميصي الأزرق
- البهجة
- لكمة واحدة نكفي
- الدوران حول السلطة
- في التنوير
- الامتحان الصعب
- أكذوبة التخصص
- من يبكي معي؟
- أول مرة أحب
- متخلفون أم مختلفون؟!
- شقة في مدينة نور
- أصل الحكاية
- امتحان
- ليس ممكنا
- شيه دولة
- شكل تاني
- الخط الساخن
- القانون والفتوي


المزيد.....




- انقطع فستانها على المسرح.. شاهد ماريا كاري تتعرض لموقف محرج ...
- بالتزامن مع -مؤتمر الخيال العلمي-.. انطلاق معرض جدة للكتاب ب ...
- حداء الإبل والبن الخولاني.. تراث سعودي يزهو في قائمة اليونسك ...
- سيلين ديون تكشف إصابتها بحالة مرضية غير قابلة للعلاج
- فيلم -حماس-.. هوليود تصبغ التراث الإنجليزي بالرأسمالية الأمي ...
- فيديو حصد 6 ملايين مشاهدة.. سيلين ديون تمتنع عن الغناء وتبكي ...
- فريق دولي سيرمم قوس النصر المدمر في تدمر السورية
- وفاة الفنانة التونسية فايزة المحرصي
- حظر تأجير الأفلام التي تروّج للمثلية .. روسيا تنوي إقرار تشر ...
- مكتب ميقاتي يعلن أن المعلومات بشأن تدخله في ملف يخص الممثلة ...


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أبو قمر - عمي جورج