أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - 17 ديسمبر لا يحتاج دفاع الخردة السياسية والنقابية ومن استبدل الثورة بالدولة














المزيد.....

17 ديسمبر لا يحتاج دفاع الخردة السياسية والنقابية ومن استبدل الثورة بالدولة


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 7109 - 2021 / 12 / 17 - 15:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الخردة السياسية والنقابية لها أسماء كثيرة يمينا ويسارا
وبياننا لها وفي كلمة هو:
إن واجهنا عزلا في 17 ديسمبر 2010 فإن الأمر سيكون مختلفا في المرات القادمة عندما تنهض الأغلبية لافتكاك حقوقها كل حقوقها... لن يتأخر ذلك كثيرا يا حفنة الخونة المجرمين مهما أبطأ فما من انقلاب عمّر ولا أقصر من عمر الخيانة والخونة.
17 ديسمبر متواصل والأغلبية لم تخسر سوى معركة بينما الصراع مستمر وعملية الفرز متواصلة...
...
ولكل المشككين وللذين فترت عزائمهم ولمن بدلو مواقعهم نقول أيضا: الثورة يمكن أن تحدث ولكنها ليست ذلك الحدث المحدد قبليا في اذهان قلة من المتسلقين الذين استبدلوا الثورة بالدولة.
الثورة لا تستبدل بالدولة العادلة فليس هناك دولة عادلة ولا ديكتاتور عادل وهذه خرافة صدقها الأولون وللأسف مازال اسلافهم مكبلين تكبيلا بأوهامها. الثورة فعل وممارسة في الحاضر وبناء وتخطيط للمستقبل بشكل متشابك متلازم دوما. وعي وممارسة لا أسبقية لأحدهما عن الآخر.
الثورة يمكن أن تحدث ولكنها يمكن أن تتوقف ويمكن أن تُغدر ويمكن أن تُوجه ويُمكن أن يُرتد عنها القائمون بها أو من التحقوا بها ويُمكن أن تُجهض ويُمكن ان تُهزم لذلك هي سلسلة من الصيرورات المتعاقبة والأطوار والمنعرجات.
الثورة في الأخير سلسلة من الثورات.
الثورة لم تكن في أي تاريخ ولن تكون وما كانت عندنا حدث مخطط له بدقة يبدأ وينتهي كما يراد له دائما.
الثورة حدث لا يمكن أن يخضع لأي حتمية هذه الحتمية المعششة والمسيطرة على عقول وأذهان الكثيرين.
الثورة فعل صراع دائم والصراع في الأخير تحكمه شروط ويفعل فيه فاعلون مصالحهم متناقضة. المسألة كلها في التأثير في تلك الشروط وفي تملك الأغلبية لهذه الشروط شروط تحررها.
الثورة تحدث ولكن غالبا في ظل شروط لا تختارها الجماهير. الاستمرار بالثورة والنجاح فيها هو في أن تعمل الجماهير في ظل تلك الشروط وتكسب الانتصارات، بأن تحوّل دائما تلك الشروط إلى شروط في صالحها في صالح فعل المقاومة.
الثورة فعل ملموس واقعي ولكنه مشروط باستقلال المقاومة والمقاومين عن كل أجهزة الضبط والتطويع والقمع.
الثورة دين المقهورين على مرّ التاريخ من سبارتاكس لجيفارا لمحمد البوعزيزي. نجاح المقهورين في قلب الأوضاع جميعا لصالحهم مشروط بمدى وعيهم بأن لا يعيدوا حين تتويج مقاوماتهم انتاج نفس النظام ونفس الحكم .
المشروع الثوري مشروع في قطيعة مع نظام راس المال وكل الفاعلين على توطيده من داخله وعن أولئك الذين تأتي بهم أزماته لإنقاذه من الانهيار ومتى وعت الجماهير ذلك ستحقق مهمات خلاصها وتؤسس لمستقبل لن يكون إلا انتصارا لذلك الحلم الذي يجسد أكثر آمال الناس اشراقا وضحّت من أجله أجيال وأجيال والذي نسميه ثورة ظافرة....
ليس المهم أن ننسب نفسنا للثورة المهم أن نعي فعل الثورة وننخرط فيه ولا نتوقف. المهمة أصبحت اليوم أكبر مما قال "دانتون" [الجرأة، الجرأة أيضا، الجرأة أبدا.]

17 ديسمبر 2021



#بشير_الحامدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أقوال - ناظم الحصري- عن الحكاية وأصل الحكاية
- يسار يمين حركات اجتماعية!!!
- حركة النهضة تناور من جديد وتصعّد ضد قيس سعيد
- معركة -شغل حرية كرامة- مازالت مهمة للتنفيذ
- 17 ديسمبر كان أمضى على موت -التجمع- فهل يكون عهد قيس سعيد اي ...
- تونس: هل لقيس سعيد حلول يمكن أن ينقذ بها البلاد؟
- انحطاط النقابات وحاجة منتسبيها للمقاومة عبر مساحات أوسع من م ...
- تونس: غول العنف في مؤسسات تعليم المقهورين
- تونس:أي موقف لمنتسبي الاتحاد من خلاف البيروقراطية النقابية م ...
- عن الحوار الذي سيجريه قيس سعيد مع الشباب والشعب التونسي
- صراع الشقين
- - حزب العمال -* الواضح حزب العمال- الذي لا يقدر على تغيير أ ...
- زعيم الطبقات الفقيرة وقائد تصحيح مسار 17 ديسمبر أم منقذ السي ...
- أربع ورقات من مرثية ناظم الحصري أو كما عنونها هو: مرثيتي لأه ...
- لماذا نعارض مشروع حكم قيس سعيد الفردي مشروع الدائرة البرجواز ...
- ديكتاتور صغير آخر ولكنه سيكبر مع الأيام ويصير ديكتاتورا كبير ...
- ملامح الوضع الراهن في تونس: السير حثيثا نحو نظام رئاسي بمعار ...
- متابعة ونقاش لمقال الصديق رزكار عقراوي: -أبرز الأسس الفكرية ...
- تونس: هل يستعد قيس سعيد لإعلان -ديمقراطية الاستفتاءات- التي ...
- تونس: ملف الفساد المالي في اتحاد الشغل


المزيد.....




- الأردن.. الأميرة رجوة وتصريح -ما عرفت عليه- برفقة ولي عهد ال ...
- تحذير لمرضى السكري.. كيف تضر مدة النوم بصحتك؟
- الكنيست الإسرائيلي يقر رفض إقامة دولة فلسطينية
- فانس يعلن قبوله ترشيح ترامب.. أبرز لحظات اليوم الثالث من مؤت ...
- وفد تركي في النيجر.. تعاون عسكري ووعود بتسهيلات استثمارية
- -رمسيس- في مهمة لدراسة ظاهرة لا تحدث إلا مرة في آلاف السنين ...
- جي دي فانس: نسعى لجعل أميركا أقوى.. وترامب الرئيس المقبل
- بالصور.. أنصار ترامب يضعون ضمادات على آذانهم في مؤتمر الحزب ...
- الوكالة الأميركية للتنمية:نحتاج وقف إطلاق النار بغزة لزيادة ...
- قوات سرية إسرائيلية برزت في معارك غزة.. من هم -المستعربون-؟ ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - 17 ديسمبر لا يحتاج دفاع الخردة السياسية والنقابية ومن استبدل الثورة بالدولة