أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي2023: دور وأهمية التضامن والتحالف الأممي للطبقة العاملة - بشير الحامدي - انحطاط النقابات وحاجة منتسبيها للمقاومة عبر مساحات أوسع من مساحة الحق النقابي














المزيد.....

انحطاط النقابات وحاجة منتسبيها للمقاومة عبر مساحات أوسع من مساحة الحق النقابي


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 7074 - 2021 / 11 / 11 - 16:40
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي2023: دور وأهمية التضامن والتحالف الأممي للطبقة العاملة
    


التفكير في حالة الانحطاط المكتملة التي أصبح عليها العمل النقابي داخل الاتحاد العام التونسي للشغل لا يعود فقط إن أردنا التعمق في فهم أسبابها لطبيعة نظامه الداخلي أو لأساليب وطرائق في التسيير متعلقة بقيادات هذه المنظمة فحسب وبالتالي فبتغيير هذا النظام الداخلي وبتغيير طرائق التسيير نحول دون هذا الانحطاط. لا أبدا فالأسباب أعمق كثيرا كثيرا من ذلك. فرأس المال تمكن على مدار القرن المنقضي من " ترويض" أغلب الانتظامات أحزابا وجمعيات ونقابات هذه التي تقول عن نفسها أنها تمثل الجمهور الذي يقاومه وحتى يعمل على الإطاحة به وجعلها تتبنى استراتيجياته وتدور في فلكه وتساعده على إدارة أزمته.
والمثال الأبرز على ذلك هو مثال الانحطاط الذي انتهت إليه نقابات التعليم في بلادنا التي لم يع منتسبوها إلى اليوم أنه آن الأوان لتحريرها أولا من هيمنة المركزية البيروقراطية للمكتب التنفيذي المركزي للاتحاد ومن المركزية البيروقراطية لمكاتبها القطاعية عبر:
الانخراط في تأسيس انتظامات قطاعية تنشط في مساحات أوسع من مساحة الحق النقابي تتصدّى في نفس الوقت للسياسات الفاسدة سواء سياسات الوزارة أو سياسات النقابة عبر توسيع مجال نشاطها ليشمل المؤسسة التعليمية والمتعلمين والمعلمين وتحرير فعل تدخلها من حقل الاقتصادية إلى مساحات أوسع صارت اليوم مجال نزاع بين السلطة وأصحاب الحق وجعل المتعلمين وعائلاتهم وكل العاملين في مؤسسات التعليم شركاء فعليين في هذه الانتظامات وفي رسم سياسات التصدي هذه وتنفيذها.
فهذه الانتظامات هي وحدها اليوم تقدر على الانخراط في المقاومة من أجل تعليم لتحرير الانسان ولصالح الانسان وليس تعليما لإنتاج أفواج المنقطعين والمعطلين وهي وحدها تقدر على المقاومة من أجل بيئة نظيفة أولويتها حاجة السكان لمحيط صحي وليس حاجة الدولة لحل أزماتها على حساب السكان كما يحدث الآن في عقارب وهي وحدها التي بمقدورها وضع حد لحالة العنف التي غزت المؤسسات التعليمية وتقديم معالجات ملموسة يرسمها كل المعنيين أساتذة ومتعلمين وأولياهم معالجات تنفذ للأسباب الحقيقية للظاهرة وتعمل على معالجتها وليس كما تفعل نقابات اليوم التي تدير الظهر لكل ذلك وتعلن الإضراب وتتبني الرؤية القانونية القاصرة القائلة بتجريم الاعتداء على المعلم والأستاذ وكأن القوانين التي نعرف في المجلات القانونية والمحاكم التي تشتغل من أول التاريخ قد وضعت حدا للجريمة أو خفضت حتى من نسبها.
ستبقى الفعل النقابي يدور في حلقة مفرغة وستتحول النقابات إلى هيئات فاقدة لأي قدرة على معارضة سياسات رأس المال ما لم يسع منتسبوها إلى التأسيس لشبكة انتظامات مستقلة مقاومة فالقطاعات ذات العدد الكبير من المنتسبين صارت في حاجة لهيئات مساحة تدخلها أوسع من مساحة الحق النقابي ولقد أثبتت المواجهات التي خاضها الأجراء سواء في بلادنا في السنوات الأخيرة أو في المحيط القريب منا حاجتهم لمثل هذه الهيئات في الدفاع عن حقوقهم وحقوق الأغلبية بصفة عامة في ظل وضع تمكن فيه النظام الرأسمالي من تطويع أغلب التنظيمات النقابية العمالية وألحقها به.
مقاومة سياسات دولة رأس المال واستراتيجيات "التروست" الرأسمالي العالمي صارت تتطلب مثل هذه الهيئات المستقلة الديمقراطية هيئات للانتظام في القطاع وفي الحي وفي المعمل وفي المدرسة وفي الكلية هيئات انتظام متشابكة ومتضامنة أفقيا ينصهر فيها فعل مقاومة الخدام للنظام وسياساته ومؤسساته بفعل مقاومة البطال وبفعل مقاومة ربة البيت وبفعل مقامة الطالب والتلميذ الخ... فالأغلبية لم يعد بمقدورها المقاومة وفرض سيادتها كأغلبية دون هذه الانتظامات فهي إمكانيتها الوحيدة المتبقية للمقاومة وللمشاركة الواسعة في أخذ القرار وفي تنفيذه.
وفقط عبر هذه الانتظامات يصير السياسات الراديكالية ويصير التغيير الاجتماعي الجذري والتأسيس له إمكانية ملموسة وتصير السياسة والممارسة السياسية مشغل الأغلبية وليست حكرا على الأقلية الرأسمالية وبيروقراطياتها الحزبية والجمعياتية والنقابية.

11 نوفمبر 2021



#بشير_الحامدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تونس: غول العنف في مؤسسات تعليم المقهورين
- تونس:أي موقف لمنتسبي الاتحاد من خلاف البيروقراطية النقابية م ...
- عن الحوار الذي سيجريه قيس سعيد مع الشباب والشعب التونسي
- صراع الشقين
- - حزب العمال -* الواضح حزب العمال- الذي لا يقدر على تغيير أ ...
- زعيم الطبقات الفقيرة وقائد تصحيح مسار 17 ديسمبر أم منقذ السي ...
- أربع ورقات من مرثية ناظم الحصري أو كما عنونها هو: مرثيتي لأه ...
- لماذا نعارض مشروع حكم قيس سعيد الفردي مشروع الدائرة البرجواز ...
- ديكتاتور صغير آخر ولكنه سيكبر مع الأيام ويصير ديكتاتورا كبير ...
- ملامح الوضع الراهن في تونس: السير حثيثا نحو نظام رئاسي بمعار ...
- متابعة ونقاش لمقال الصديق رزكار عقراوي: -أبرز الأسس الفكرية ...
- تونس: هل يستعد قيس سعيد لإعلان -ديمقراطية الاستفتاءات- التي ...
- تونس: ملف الفساد المالي في اتحاد الشغل
- لماذا ننقد قيس سعيد ونعارض مشروع من سيحكم باسمهم
- تونس: ما المطلوب اليوم المقاومة المستقلة من أجل مشروع للتغيي ...
- معارك الأغلبية الطبقية التي جيّرها قيس سعيد عبر حشود الطبقة ...
- في تونس انقلاب شق من منظومة الانتقال الديمقراطي أم تصحيح للم ...
- متى يستفيق أنصار قيس سعيد أنهم خزان بيد شق من المنظومة الفاس ...
- تونس: بعض أسئلة للمعنيين ماذا بعدُ ؟ وعمّا تدافعون اليوم وأ ...
- تونس: قيس سعيد يقود انقلاب أحد شقوق منظومة الانتقال الديمقرا ...


المزيد.....




- الحوثيون: هاجمنا سفينة إسرائيلية وأهداف عسكرية في إيلات.. وب ...
- تحرير وتسليم صيادي بنغازي الليبية بعد احتجازهم في تشاد (صور+ ...
- ليبيا.. صبي يطعن شقيقته ويدخلها العناية المركزة في بنغازي
- محاولة اغتيال ترامب.. تداعيات دولية كبيرة
- أستاذ مناخ يفجر مفاجأة عن تأثير ارتفاع درجات الحرارة في مصر ...
- الصومال.. قتلى وجرحى بانفجار سيارة قرب مقهى مكتظ خلال مباراة ...
- -سي إن إن- تكشف عن مأزق يفزع الديمقراطيين بعد محاولة اغتيال ...
- الأمريكيون يستنكرون محاولة اغتيال ترمب
- إعادة افتتاح جامع القصبة في تونس
- الحوثيون: نفذنا عمليتين عسكريتين في خليج عدن وإيلات الإسرائي ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي2023: دور وأهمية التضامن والتحالف الأممي للطبقة العاملة - بشير الحامدي - انحطاط النقابات وحاجة منتسبيها للمقاومة عبر مساحات أوسع من مساحة الحق النقابي