أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أحلم بإمرأة هندوسية الفخذين















المزيد.....


أحلم بإمرأة هندوسية الفخذين


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7086 - 2021 / 11 / 24 - 15:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ بعض الأشخاص مثل الكتب قد يكون العنوان جذاب و لكن المحتوى لا يستحق القراءة.
2/ أي حضارة تبقى مستمرة بإستمرار اليقين في الأسطورة التي يعتنقها أهلها، إذا إهتزت الأسطورة في قلوبهم, إنهارت حضارتهم لتبدأ قصة جديدة بأسطورة جديدة تسطر حضارة جديدة، أما الذين كسروا القالب القصصي بسبب شدة الفهم فيخلدون.
3/ الكون بطبيعته نمطي يعتمد التكرار، لكنه لا يقبل المقلدين و الأشباه، فهم يذكرونه بأبنائه الكسالي، هو يطلب الأول و الأخير، من ليس لديه مثيل! الكون يكرر و يفرز المتكررين لكنه يطلب الطفرة و الأصل. لتصل إلى الأصل عليك أن تجعل من نفسك طفرة إبداع خاص، الأصل بالقلب و الطفرة من إبداع اليد. و العين تعي، فيلتفت الكون. الأشباه تحترق و يخلد فقط الأصليون.
4/ أنت لما تستيقظ، هناك أناس كثيرين سوف يموتون، كل اللذين كانوا يعيشون في فضاء وعيك المظلم سيموتون.لهذا إستيقاظك يشكل خطرا بالنسبة لهم، لهذا يحاربون صحوتك بمنتهى القوة، ليس الجميع أبناء النور، معظمهم مرآة ظلمات وعيك، إستيقاظك خطر شديد على خفافيش الظلام.
5/ هناك نوع خاص من الأشخاص في هذا العالم غالبًا ما يُساء فهمهم. هؤلاء الناس عادة ما يكونون وحيدون ومعلقون في نفس الوقت، أرواح حرة، عشاق أبرياء. إنهم يرون العالم كما يمكن وينبغي أن يكون.
6/ إنهم أرواح قديمة، وحالمون، وأشخاص يعيشون في وئام مع الحياة، وحساسون جدًا للعواطف لدرجة أنهم يرعبوننا. إنهم يخيفوننا ليس بسبب من هم، ولكن بسبب ما نحن عليه، بسبب ما ينقصنا.
7/ تصل النفوس القديمة إلى أعماق لا نفهمها. لديهم صلة بالكون والطبيعة، وبالتالي فهم أناس سيغيرون العالم؟
8/ لمساتهم غير عادية، وجنسهم غير عادي، واللمعان الذي يرون به الأشياء غير عادي. غالبًا ما نشعر بالدونية، كما لو كان علينا أن نحاول أن نكون قريبين من مستواهم قدر الإمكان لنكون جديرين بحبهم.
9/ يتطلب الأمر شخصًا واثقًا ليحب روحًا قديمة. لكن الأمر يستحق الكثير. سوف يغير حياتك كثيرا.
10/ هم رومانسيون، مخلصون، يساعدوننا على النمو، ليسوا ماديين، فهم روابط الحياة العميقة، ممتنون، وهم أمثلة على الإيمان والشجاعة.
11/ إنهم يسيرون في أكثر المسارات إيلامًا في هذه الحياة، ومع ذلك لديهم الشجاعة للإبتسام و النكران للذات ودعم الآخرين.
12/ الحب والمحبة من روح قديمة هو هدية من الكون
13/ الأرواح القديمة منتشرة في جميع أنحاء العالم، وإذا وجدتها فزت في يانصيب!
14/ المواقف وحدها تظهر الأشخاص على وجوههم الحقيقية.
15/ يتضمن فن التحول السحري أنواعًا مختلفة من المهارات السحرية الباطنية، مثل أن تصبح غير مرئي، وجعل الأشياء تبدو غير مرئية، وتغيير الشكل، وتغيير الصور النشطة والجسدية للأشياء. منذ عدة سنوات عندما بدأت الدراسة لأول مرة الشاولين ولاحقًا "Wudang" فنون الدفاع عن النفس كان أساتذتي الصينيون يخبرونني بقصص مذهلة مختلفة عن عوالم القتال النشطة. إستُخدمت هذه القصص لإلهامي وتحذيري، هل يجب أن ألتقي في أي وقت مع فنان عسكري آخر كان مقاتلًا وساحرًا إستخدم السحر الأسود في القتال. كان أساتذتي يعلقون دائمًا على أن العديد من هذه القصص كانت تجاربهم الشخصية، وأنه كان من المهم بالنسبة لي أن يكون لديّ تجربتي الخاصة من أجل تأكيد صحة هذه القصص والتحقق منها. على مر السنين، لم تؤكد دراستي لفنون القتال الطاوية الباطنية والطب والسحر حقيقة قصص أساتذتي فحسب، بل عرّفتني أيضًا على عدة أنظمة مختلفة من التصوف والشعوذة الصينية وغير الصينية. أوضح لي أساتذتي في اللغة الصينية أنه عندما يتم تقديمك لأول مرة إلى ساحر آخر أو نظام سحر مختلف، فإن القاعدة القياسية هي عدم أخذ أي شيء يقوله الشخص في ظاهره. من المهم للغاية أن تقوم أولاً بتحليل و فهم وتجريب ثم إنشاء تجاربك السحرية الخاصة. بمجرد حصولك على هذه التجارب الشخصية، فإن المعلومات إما تؤكد صحة نفسها أو تشوه سمعتها. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من السحرة الأقوياء والموهوبين لذلك، من المهم أيضًا ملاحظة أنه لمجرد عدم قدرة الفرد على تكرار المهارة السحرية للسيد، لا يؤدي بالضرورة إلى إبطال مستوى معرفته ومهاراته. في الصين القديمة، هناك العديد من الروايات التاريخية عن السحرة الداويين المشهورين وقدراتهم على أداء سحري قوي. بسبب قدراتهم السحرية، تم إستقبال هؤلاء السحرة الأقوياء بالخوف و الإحترام من قبل الصينيين القدماء. قدمت هذه السمعة المخيفة وسيلة للسحرة لكسب لقمة العيش مع السماح لهم في نفس الوقت بممارسة تدريبهم الخيميائي الشخصي في عزلة. إلى جانب الفن السحري المتمثل في صنع التعويذات أو تعويذات الرمي، كان من أهم المهارات وأكثرها قوة التي يمتلكها الساحر الداوي عُرف السحرة الداويون القدماء بقدراتهم على أداء السحر القوي.
16/ ‏يتضمن فن التحول السحري أنواعًا مختلفة من المهارات السحرية الباطنية، مثل أن تصبح غير مرئي، وجعل الأشياء تبدو غير مرئية، وتغيير الشكل، وتغيير الصور النشطة والجسدية للأشياء. في بداية عهد أسرة هان الغربية (206 ق.م - 8 م) ، عُرف العديد من السحرة الداويين المشهورين بمهاراتهم الإستثنائية في فن التحول السحري.بحلول فترة أسرة هان الشرقية (25-220 م) أصبح فن التحول السحري مكونًا مهمًا من المهارات السحرية الطاوية. في فترة أسرة جين (265-420 م) سجل الساحر الداوي الشهير جي هونغ العديد من مهارات التحول السحري في كتابه، (الكتاب الداخلي للسيد الذي يحتضن البساطة). في هذا الكتاب، وصف جي هونغ التحول السحري على النحو التالي:
"يتم الاحتفاظ بأهم مهارات التحول السحري في المجلدات الخمسة من سجلات موهيست للوكلاء الخمسة. في العصور القديمة، نسخ ليو آن ثلاث النقاط الأساسية لهذه المهارة السحرية في كتاب واحد قبل وفاته. ‏بمساعدة دواء عشبي معين وتعويذة سحرية، تمكن رجل بهذه المهارة من الطيران و تغيير الشكل. بابتسامة على وجهه، يمكن أن يتحول إلى امرأة، أو يتسبب في تجعد وجهها، حيث تتحول فجأة إلى رجل عجوز. يمكنه بعد ذلك الإنحناء على ركبتيه ويتحول على الفور إلى طفل صغير. إذا كان يمسك بيده عصا، يمكن أن تتحول إلى شجرة. إذا إختار العصا لتتحول إلى نبات، يمكن أن تصبح فجأة مليئة بالبطيخ أو الفاكهة، ناضجة وصالحة للأكل على الفور. إذا رسم خطًا على الأرض، فيمكن أن يصبح نهرًا بطريقة سحرية. إذا كدس التربة، يمكن أن تتحول إلى جبل. أينما يجلس، ستظهر أمامه أطعمة لذيذة على إختلاف أنواعها إذا رغب في ذلك. له الحرية في أن يفعل ما يشاء، كالتجمع و إثارة الغيوم أو السيطرة على النار.بالإضافة إلى ذلك، كان هناك مجلد من "الدقة المخفية لليشم العذراء" ، والذي سجل أن داويست ماستر بمهارات التحول السحرية يمكن أن يعطي نفسه مظهر الطيور أو الحيوانات، ومظهر الذهب أو الخشب أو اليشم. كان بإمكانه أن يوقظ السحب والرعد والمطر على مدى مئات الأميال. علاوة على ذلك، يمكنه عبور الأنهار دون استخدام قارب أو جسر، ويمكن أن يقسم نفسه إلى عدة أجزاء مختلفة، ويظهر في آلاف الأماكن في نفس الوقت. بصرف النظر عن ذلك، يمكنه أيضًا التحليق عالياً مع الريح، والتحرك عبر الأسطح دون فتحات، و زفير هواء الألوان السبعة. كان بإمكانه أن يرى ما وراء الثمانية أطراف أو تحت الأرض أثناء جلوسه هناك، ويمكنه أن يعطي مثل هذا الضوء العظيم الذي بدا وكأن الشمس كانت مشرقة. بالطبع، إذا كان يأمل في أن يكون ناجحًا‏ ‏يجب على مثل هذا المعلم التدرب على العديد من أنواع خطوات Big Dipper، والتي تكون متعرجة للغاية بحيث لا يستطيع سوى عدد قليل جدًا من الأشخاص القيام بذلك. لم يذهب الكنز العظيم لهوينان والمهارات الخيميائية لهوينان أبعد من ذلك في الكشف عن التدريب السري.
17/ هناك الكثير من الأشخاص الطيبين، الجميلين، الودودين، المخلصين، الذين يمكنك أن تحبهم، لكن هناك روح واحدة يمكنها أن تكون كروحك و يمكنك معها معرفة الحب الحقيقي.
18/ لا يمكنك مسح أخطائك ما دمت تمشي في نفس الطريق
19/ ما تسمعه هو ليس ما يقال!
20/ كلما كنت حقيقيا مع نفسك تجلت الحقائق فى عالمك، الأخلاق ليست ما تمارسه مع الخلق بل ما تشعره تجاه الخالق.
21/ الجوهر لا يعترف بالأنا. لذا كلما زادت أنويتك كلما سحب الجوهر إمتيازاتك.
22/ الوقت سوف يكون مروره سريع و جنوني، وهذا بدأ منذ سنوات و أستمر بالأزدياد سنة وراء سنة كأننا مسافرين في مكوك فضائي! السبب هو سرعة حركة الضوء والفوتونات في الوجود بسبب نمو الإدراك الروحي داخل الكثيرين من الكائنات البشرية وتدفق طاقات أثيرية لامتناهية إلى البعد الأرضي لتسريع تطهيره وشفائه، بالإضافة لأشياء أخرى مثل شبكات التواصل التي تسرع في نقل المعلومات و الأحداث، فتراك تشاهد أحداث كثيرة لا متناهية خلال يومك و أنت في مكانك. و الفكر مرتبط بالزمن فكلما كانت الأفكار سريعة كان الشعور بالزمن سريع وهذا ما يحدث الآن، سنشعر أن اليوم كأنه 18 ساعة فعلا الزمن قد تغير الدقيقة أصبحت ما يعادل 47 ثانية بالظبط، رغم أن الساعات لم تتغير! الزمن وهم لا ضابط له إلا أنت. لذلك التواجد بعمق اللحظة الآن هو ما سيحررك من التسارع الجنوني الذي يحصل و سيحصل، عليك إيجاد المركز الأبدي الصامت داخلك الذي لا يتأثر بكل هذا وهو (الروح) عليك أن تستيقظ و تتيقن أننا في مرحلة إنتقالية تتفحرك بسرعة فماذا أنت فاعل؟ كل مفاهيمنا القديمة مهما بدت حكيمة وعبقرية لن تنفع ولن تشفع لنا، علينا أكتشاف من جديد الروح الأبدية داخلنا و أننا لسنا الأدوار، وأننا رحالة قدامى أبديين على كوكب الأرض أتينا من مصدر النور الأعلى لنلعب أدوار بحقب زمنية مختلفة، آلية اللعبة تقتضي النسيان، لكي نتابع مهمتنا الآن التذكر؟ من نحن؟ من أين أتينا؟ ماذا نفعل هنا؟ وكيف دورة الكون تدور؟ن هو الله و مادوره؟ الآن هو الوقت لمعرفة كل هذا وكل هذه الأسرار ستنكشف أكثر وأكثر خلال المستقبل القريب يوم يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى، لعلكم تذكرون؟
23/ لا ترهق نفسك مع الخونة فقط واصل السير و دعهم يتساقطون كأوراق الخريف.
24/ إن سُدَتْ أبواب السعادة بوجهك وإختفت، إخلقها، إخترعها، فسعادتك بالدرجة الأولى تعتمد عليك. أنت من تختار.
25/ الأمان أعلى منزلة من الحب.
26/ لا يحدث الوقوع في الحب بإيجاد الشخص الكامل و لكن برؤية الشخص الغير الكامل بشكل كامل.
27/ لا يوجد غباء إنما تعدد المواهب.
28/ و أعترف اليوم أن السم كان بدخلي، كنت أسير في الحياة و كلي عزم على أن أعطر كل شيئ حولي، كل شخص، و كنت أؤمن بالفرصة الثانية و ربما العاشرة أيضا، بكل علاقاتي، صداقاتي، و التي كانت سيئة جدا، السم كان بداخلي لأنني كنت أول من يتصل، أول من يسأل، أول من يمد يده، كنت دائما موجود لأجلهم جميعا ولذلك كنت آخر من يتذكرونه في سلم أولوياتهم أو ربما لم يذكروني أبدا لأنني كنت أفعل لأجلهم ما لم يفكروا بعمله لأجلي أبدا، لأنني كنت أؤمن بقصص الروايات وحكايات جدتي التي لم تكن سوى أكاذيب قاسية، إلى أن قررت يوما أن أصبح "سيئ وأن أكون " أنا" أهم أولوياتي وعندما حدث هذا أصبحت الأسوء لهم جميعا فقد لاحظوا أنهم لم يعودوا ضمن أولوياتي، تعلمت أن لا أركض خلفهم، تعلمت أن أقول "لا" أعطيت كل منهم المكانة التي كانوا يعطوني إياها بحياتهم وفتحت عيوني أكثر فوجدت أنني لم أملك لديهم أبدا نفس القيمة، التي كنت أعطيهم إياها، تعلمت أن أكون "وحدي" أولوياتي. و شيئا فشيئا و شخصا تلو الآخر كل من هو غير مفيد ولا يستحق سقط من حياتي، و كم هو إحساس جميل أن يخرج "السيئ" من حياتي، كل من "يدّعي الحب" من العائلة إلى الجيران والأصدقاء، قدم نفسك أولا ثم ستعرف " الوغد" في قصتك.
29/ لا شيئ يستحق أن ترهق نفسك من أجله، تجاهل من يتجاهلك، وإهتم بمن يهتم بك، و سلاما على من رحل من حياتك.
30/ لا توجد أبدا أي صدفة حينما يظهر كل شخص في حياتنا عندما نحتاج إليه و لأننا نحتاجه لنتعلم درس إخترناه في هذه الحياة! عندما نفهم الخطة الكبرى للحياة، يمكننا أن نرحب بمزيد من الإنفتاح على كل تلك الكائنات التي يبدو أنها تجعلنا نعاني أو تزعجنا، فلكل منها دوره في خطة حياتنا! أولئك الذين يجعلوننا نعاني غالبًا ما يكونون من الأرواح المهمة في حياتنا. كل شيء، كل شخص، كل حدث، له غرضه وهدفه، لذلك لا يتعين علينا الحكم على أي شخص أو أي شيء بعد الآن! علينا فقط أن نرحب بما هو موجود؟ أحيانا أكثر شخص نعاني بسببه ربما هي أكثر روح تحبنا في الدار الأخرى، إنها أعظم معلم!
31/ و لكل منا في خياله حياة يتوق للعيش بها؟ حياة أهدأ بكثير من صخب الحياة اليومية التي نعيشها! حياة أكثر عدلا و إنصافا لتعبنا النفسي والجسدي! حياة تملأها الهدوء و السلام الذي أوشكنا أن ننسى معناه! حياة لا يخذلك فيها كل من قدمت له قطعة من قلبك! حياة يحبك فيها من تحبه لا ينكر فيها الناس مدى حرصك على ودهم! حياة لا يشوبها القلق الذي يأكل من روحك كل يوم! حياة تمر دون أن تتغير ملامحك، تتبدل روحك! حياة لينة على كل من تمتع بلين القلب! حياة تخلو من قسوة البشر و الظروف! حياة بمعنى كلمة حياة!
32/ نصف القلب لا يصل إلى الجلالة، أنت تنوي العثور على الحب لكن بعد ذلك تستمر في التوقف لفترات طويلة في بيوت الطرق الوضيعة، لا تنتظر بعد اﻵن!
33/ الإحتياج سيء لكنه يتيح للمرىء القدرة على إكتشاف الجمال و المرح في الأشياء البسيطة.
34/ كلما تغير الوعي تغيرت تصورتنا لأنفسنا و للعالم، نحن نعيد ترتيب نظام الأشياء من خلال الوعي المتجدد.
35/ هذا العالم يا صديقي يحتاج إلى عقول مستنيرة تتوهج بالفهم و الحكمة و قلوب شفافة نظيفة تفيض بالمحبة و الجمال.
36/ الوحدة و الصمت بقبول ترفعك لمسامع المراقبين، تتسارع الكلمات حد إختفاء اللغة. يفقد اللسان مرونته و يتلعثم. يرق القلب جدا حد الخفوت. ثمة التفاعل الباطني في أعماق بركان الوجود، "وجعلنا لكم مساكن في قلب الله". أما الأفلون فلا يعبرون معابر الأنفاس للقلب! هضم صعب، التنفس طويل, العيون ثقيلة، و القلب حي. بوحدتك، كبار قوم السماء من يقدر مجلسهم يرفعونه لعينهم، أطلبوا رحمة لا ذبيحة، عيون تلمع تترقرق من نشوة العاطفة بين ذوي صراخ صامت. أكتاف تحضن بلا حذر و لا قلق. تذكر.
37/ ‏الإحتواء والطمأنينة، أعظم المشاعر التي يحتاجها الإنسان ليشعر بمعنى الحياة.
38/ إنه الوقت المثالي لننظر بعمق أكثر إلى الجانب المظلم منا، فمن الطبيعي لنا أن نحاول إخفاء هذا الجانب منا حتى عن أنفسنا لأننا نتصوره دوما و نحن بحالة خوف من كشفه الذي سيؤدي إلى الخوف من الرفض، الحكم علينا و ربما السخرية، نحن بنينا هذا الجانب المظلم من خلال هذه المخاوف و حولناه إلى الجانب السيئ فينا و الذي نريد "معاقبته" لكنه سيكون تماما كعقاب ذراعنا، قدمنا، فهو جزء منا، لكنه جزء يعالج "بالتوازن" فقط "الين" و "اليانغ" النور والظلام "قطبية الوجود " أو التناقض الكامل للوجود و هذا يعني أننا بشر، يعني أنك إنسان، و كلما جاهدنا و سعينا "للإكتمال" ننسى ولا نفهم أننا في" الحقيقة " "مكتملين " نحن لا نخفي "شياطيننا" نحن نخفي نقاط ضعفنا، عجزنا، قلقنا، شكوكنا ومخاوفنا والتي تأتي من غريزة البقاء لدينا، نخفيها بجهد كبير لنحافظ على وضعنا الحالي، نخفيها لأننا تعلمنا أن نخفي ما يمكن إعتباره" غير مناسب" أو مقبول أكثر من العمل على تقوية نقاط ضعفنا والتغلب على عجزنا وتجاوز قلقنا ومخاوفنا، ما الذي يمكننا فعله لتحسين كل هذه المخاوف والضعف؟ نخرجها من أعماق ظلالنا الداخلية؟ هل هي عادة أصبحت نمط حياة إختياري لا نفخر به؟ هل هي شيئ يمكنه أن يدمر صحتنا و وجودنا؟ هل هي إنتقاء طبيعي تستخدمه في أوقات تشوشك و قلقك يمكنك الخداع به للحصول على ما تريد؟ هل مارست دور الضحية عندما كنت أكثر قدرة على الإعتناء بنفسك؟ أم هي رغبة عميقة بالإختباء داخل "خزانة " وتأمل أن لا يجدك أحد، بينما هي تقطعك وتمزقك إلى أشلاء؟ أنت وحدك من يعرف وأنت وحدك من يجب أن يعمل لتقبل هذا الجانب منك، أنت وحدك من تشفيه وتندمج معه، كل ما عليك هو أن تفهمه بشكل كامل، تحبه بالنور ظاهرا للجميع.
39/ التحول السحري للإنسان، تتضمن هذه المهارات تطوير وإتقان مهارات سحرية مثل رؤية الأرواح و رؤى، سحر العقل، السحر الوهمي، الإختفاء، الرسوم المتحركة المعلقة، المشي من خلال الجدران، وسفر الروح، والإنتقال عن بعد، والإنتقال من مكان لآخر، وسحر تغيير الشكل. عند ممارسة التحول السحري للإنسان، في بعض الأحيان يتم تطبيق نوع خاص من الأدوية (جرعة عشبية) على الجسم من أجل التنبه إلى حدوث تغييرات فيزيائية أو كيميائية. في أوقات أخرى، هناك حاجة أيضًا إلى تعويذة سحرية لبدء التحول السحري. ينص العلم الحديث على أنه بما أن المادة والطاقة هما الشيء نفسه، فيمكن تحويل أحدهما إلى الآخر يمكن أن تتحول المادة إلى طاقة، وتمتلك كتلة، وتخضع لقوة الجاذبية، وتحتل مساحة، وتتكون من جزيئات، وذرات، وجسيمات فرعية. لا يمكن إنشاء الطاقة أو تدميرها بل تتحول فقط منذ آلاف السنين، أدرك الطاويون القدامى أن المادة (جينغ) والطاقة (تشي) والروح (شين) قابلة للتبادل، وإستخدموا هذه القناعة لإتقان فن التحول السحري. تتطلب معظم مهارات التحول السحري التي مورست في الصين القديمة أن يكون الساحر الداوي قادرًا على إستدعاء بعض الخالدين السماويين للحصول على المساعدة من أجل القيام بذلك، كان على السحرة أن يكونوا بارعين في تشكيل مثل هذه التقنيات السحرية مثل، ‏تسريع الغطاس، وتشكيل أختام اليد السحرية، و رسم التعويذات الباطنية، وتلاوة التعويذات السحرية.يمكن تقسيم مهارات التحول السحري إلى فئتين رئيسيتين "تحول الإنسان" و "تحويل الأشياء الخارجية". يتم وصف هاتين الفئتين من السحر على النحو التالي: تشي (التنفس الحيوي) وشين (الروح) إذا كانت هذه المكونات الثلاثة كافية في الجسم فإن اليين و واليانغ يمكن جلب الرياح والغيوم، و يمكن سحب الجبال والتلال من الأرض، ويمكن ملىء الأنهار بالمياه، و لذلك أكد أن داوي "سيد الطقوس" (جاو قونغ فا شي) يحافظ على الجوهر الأصلي (يوان جينغ) والنفس الأصلي (يوان تشي) والروح الأصلية لان شين) داخل نفسه. بمجرد أن يتمكن المعلم الطقسي داخليًا من تطبيق مهارات التحول السحري على جسده وأنسجته الداخلية، يمكنه بعد ذلك تطبيق هذه المهارات السحرية خارجيًا على تحويل الأشياء الخارجية. عندما يصل Ritual Master إلى هذا المستوى من التدريب السحري، فلا يوجد شيء لا يمكنه فعله أو إظهاره خارجيًا. بالنسبة إلى الجوهر و التنفس كان يُنظر إلى الروح داخل الإنسان على أنها الأدوات الأساسية لتنمية مهارات التحول السحري. كما أنه جمع بين التنفس الداخلي و الكيمياء الداخلية بالمهارات السحرية من خلال هذين التعاليم خلال عهد أسرة سونغ (960-1279م) مهد الطريق لتعليم المهارات الباطنية للكيمياء الداخلية (أي تغيير شكل الشخص أو مظهره، وتحويل الإنسان إلى خالد، و يصبح غير مرئي حسب الرغبة) و المهارات الخارجية (أي إثارة الأمطار و الغيوم، ظهور الأشياء أو اختفائها، وتغيير أشياء مختلفة).
40/ على الإنسان أن يكون قاسيا على نفسه كل يوم حتى يستطيع هزيمة صعوبة الحياة القاسية بقسوته على ذاته قبل أن يكون قاسيا على الآخرين.
41/ لا شيء في العالم يجبرني على التواجد مع أحد لا أريده، لذلك على الجميع أن يدركوا جيدا أنني إكتشفت اللعبة منذ أن فتحت أعيني على هاته الأرض الخراب، أنا أحب نفسي و أكره الآخرين دون أي إستثناء و يمكنني التضحية بالجميع مقابل سعادتي دون شفقة أو إهتمام.
42/ لا عيب أبداً في أن نَعود لنكون وحدنا، وننامُ مَثلاً، أن نغلق باب غرفتنا، هاتفنا و نَسمع الأغاني التي نُحبها، نأكلُ الطعام الذي نحبه، لا عيب في أن نعود لنكون وحدنا، نَتَعَلمُ أنَّ بَعض الأشخاص عندما يَذهبونَ مِن حياتنا فَهُم يُقدمون لنا فُرصةً جَديدة و رحلة في طريق قَد يكون الأجمل! لا عيب في أن نعود لنكون وحدنا، نَتَعلم أنَّ الحَبل الذي يَربطنا ببعض الأشياء التي نحبها إن قُطع فَقد نتمَكنُ مِن الطيران من جديد لأننا فَقدنا الوزن الأكبر، لا عيب في أن نعود لنكون وحدنا، لنُعَرِفَ الأشياء مجدداً مِن حولنا، نُصنفُ أصدقائنا، نُعطي فُرصاً للآخرين، ونأخذُ بعضَ الفُرَص من الموجودين! لا عيب في أن نعود لنكون وحدنا، أينَ نرى كل الأشياء الصحيحة وحدنا! أين نعيد ترتيب حياتنا، لتبدوا أفضل وحدنا، عِندما نكون لوحدنا فَقط نستطيع وضع الإجابات في مكانها الصحيح، سَيُخربونَ كُلَ شيء لك في الخارج وَ ستعودُ وَحدك لتكون أفضل، فلا بَأسَ فِي القَليلِ مِن الوقت، نَبقى بِهِ وحدنا!
43/ لا تخف أن تبدأ من جديد، لأن هذه المرة لن تبدأ من نقطة الصفر بل تبدأ من نقطة الخبرة.
44/ كل الأشياء التي تراها مستحيلة هي مستحيلة فعلاً، إلى أن تقرر أن تراها ممكنة!
45/ كيف يمكنك أن تقنع جبال الثلج الجامدة أنه يمكنها أن تتحرك أو تنساب بسيولة و يسر إلا إذا عرضتها للحرارة حد نقطة الإنقلاب إلى سائل، ثم يصدق الماء حالته الجديدة كونه سائل و مقيد بقوانين السوائل، كيف يمكنك أن تقنع الماء السائل أنه يمكنه الطيران إلا إذا عرضته لحرارة حد نقطة الإنقلاب إلى بخار ماء، كذلك الوعي يظل يقاوم التغيير و التمسك بكينونة معينة أو ما نسميه "اﻹيجو" التعريف الذاتي يتمسك بحالة تعريفية لكينونته و كل شيء في الوجود و يريد تثبيت تعريفه لنفسه و للوجود بأكمله تعريفا أبديا، هذا التثبيت نفسه هو من يصنع القوانين النسبية، فكل شخص خاضع لقوانينه النسبية حسب ما قام بتعريف نفسه، لدى الإرتقاء في الوعي هو التخلي عن تعريف الذات و التخلي عن تعريف الوجود بمنطق عقلاني ﻷنه مقيد إلى نسبية الحالة وإستشفاف الحقيقة في روح الصمت داخل اﻹنسان أو ما نسميه العودة إلى المصدر.
46/ السلطة المطلقة تخرج أسؤا ما في النفس البشرية.
47/ الإبتعاد عن صغار العقول لا علاقة له بالغرور أبدا، هناك فرق كبير بين الترفع و التكبر
48/ أن تكون وحيدا أفضل لك من أن تبني علاقات مع من لا يستحق.
49/ سيكون كل شيء جميل ربما ليس اليوم ولكن بالتأكيد يوما ما.
50/ أحلم بإمرأة هندوسية الفخذين.

͜ ✍ﮩ₰ _______الماستر الأكبر سعيد اتريس______

______24 نوفمبر 2021_____






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيها الإنسان أنت ظِلٌّ لاشيء؟
- نصف الحلم يسرد نصفه آخر
- في منتصف الطريق إلى القمر
- من أين للمسطرة القدرة على فرض هاته الإستقامة
- لا شيء يعجبني على الإطلاق
- لا أحب الأشياء المتاحة للجميع
- إنتفض لروحك و أنهي هذه المهزلة
- لا بأس عليك أيها القلب الحزين
- كن مثاليا بقدر ما تستطيع
- تأملات على هامش الفوضى و الإغتراب
- الشيطان لا يمنح الجسد
- في النهاية هذه ليست النهاية
- بيان من أجل إسقاط النظام العالمي الجديد
- أنقِذ ما تستطيعُ من حياتِك
- همسات من وحي الحقيقة
- صباحات الخريف البارد
- تأملات على شاطىء الرحيل
- الواقف في مكانه ميت مع وقف التنفيذ
- موعد بعد مائة سنة
- كل شيء مرفوض مع سبق العصيان و الجحود


المزيد.....




- الجيش الامريكي يفتح تحقيقا بإمكانية سقوط ضحايا مدنيين بغارة ...
- دراسة: الكشف المبكر عن التوحد لدى الأطفال شهد تحسّن لكن التف ...
- الجيش الامريكي يفتح تحقيقا بإمكانية سقوط ضحايا مدنيين بغارة ...
- انفجار في العاصمة الأفغانية كابل (فيديو)
- مذبحة ميشيغان ورسالة -الدم في كل مكان-.. اتهامات لوالدي المر ...
- ماكرون يشكر قطر على المساعدة في عمليات الاجلاء من كابول
- شاهد: عائلة عراقية تتحدث عن معاناة غرق ابنها في القنال الإنج ...
- كورونا.. مزيد من التشدد والصرامة في ألمانيا بعد ارتفاع معدل ...
- ماكرون: استقالة قرداحي ستفتح باب الحوار بين السعودية ولبنان ...
- روسيا.. تسجيل ضربة صخرية في منجم -تشيرموخوفسكايا- غلوبوكايا- ...


المزيد.....

- العلم والخرافة او الأساطير! / طلال الربيعي
- نعمةُ آلمعرفة فلسفيّاً / العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
- الفلسفة من أجل التغيير الثوري والنهوض التقدمي الديمقراطي في ... / غازي الصوراني
- حوار مع فيلسوف عربي / عبدالرزاق دحنون
- الذات عينها كآخر في فلسفة التسامح والتضامن / قاسم المحبشي
- خراب كتاب عن الأمل / مارك مانسون
- فن اللامبالاة / مارك مانسون
- كتاب أربعون / أحمد الشقيري
- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أحلم بإمرأة هندوسية الفخذين