أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - من أين للمسطرة القدرة على فرض هاته الإستقامة















المزيد.....

من أين للمسطرة القدرة على فرض هاته الإستقامة


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7080 - 2021 / 11 / 18 - 14:44
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ وكأن الجميع يشعرون أن هناك شيئ ثقيل على صدورهم يريدون إزاحته و التخلص منه وكأنهم وصلوا نقطة اللاإحتمال.
2/ لا شفاء ولا سلام داخلي، هناك حيث يقبع طفلا مدمرا في الروح.
3/ عقود الروح هي في الأساس بيننا و بين أرواح مقدر علينا أن نواجهها في حياتنا، يمكن لهذه العلاقات أن تكون جيدة أو سيئة فهي تعتمد فقط على الدروس التي يجب علينا تعلمها في هذه الحياة، بعض الناس هنا ليعلموننا كيف ندافع عن أنفسنا عن طريق الضغط علينا، و بعضهم هنا ليعلموننا كيف نكون مستقلين و أقوياء من خلال التخلي عنا، عندما نكون في أمس الحاجة إليهم، و بعضهم موجودون ليعلموننا المحبة الغير مشروطة من خلال إظهارهم لنا مدى سوء الشعور بالحب مقابل شروط، الأمر متروك لك فيما إذا كنت قادر على رؤية الدرس من خلال هذا الكم الهائل من الألم، كما تعلم إن لم يتم تعلم الدروس فستتكرر حتى تتعلمها، إعلم أنه صعب للغاية و مؤلم جدا و لكن لا تدع هذا يمزقكك! كن كيميائيا و حول ألمك إلى شغفك.
4/ ‏هل أنت في علاقة حب حقيقية مع شخص؟ طبعا، هل تحبه؟ أجل كثيراً، إلى أي درجة؟ إلى الدرجة التي لو رحل عني لن أعيش، إذاً فأنت في علاقة حب وهمية! كيف ذلك؟ لأنّ الذي زرع في رأسك فكرة ضياعك من دونه لا يحبك، الذي جعلك ضعيفاً إلى هذا الحد لا يحبك.
5/ مريم الروحانية و عذرية العشق و اليقين، الروح العذرية التي إمتلئت يقينا في الله. تتخطى عالم الأسباب و السببية لأن قلبها مرتبط بالله. مريم العذرية لم يمس وعيها وعي أرضي أو وعي بشري بل كان وعيها سماويا و روحها خالصة لله، مريم الروحانية لا تهز جذع النخلة، كيف لإمرأة بكل هذا التعب أن تهز نخلة لتساقط التمر، مريم الروحانية لا تلمس و لا تمس، مريم الروحانية تهز بروحها أيا كان، مريم الروحانية فوق الفيزياء، فوق القوانين، فوق الأرضية، مريم الروحانية صامتة لكن قلبها مشتعل عشقا للواحد الأحد، مريم الربانية لا تجيب باللسان، إنها تشير بالروح، مريم الربانية في قلب كل مؤمن، و هي حق كل عاشق عذري، مريم الحب كل الحب.
6/ عزازيل يريد أن يفعل الكونداليني، يريد أن يفعل العين الثالثة. يريد أن ينشط الشاكرات، يريد أن يتعلم قانون الجذب. يريد أن يتعلم الإسقاط النجمي. يريد أن يتعلم علوم الطاقة الكونية يريد أن يفسر خرائط التنجيم و دلالات الأرقام، عندما يتحول الملاك إلى شيطان. عندما يفقد كنزه و ممتلكاته و قواه التي هي جوهر كينونته و ينساها. ثم يبحث عنها في الظلمات. عندما ينسى الله فينسى جوهره. و يظل يبحث في الوهم عن مكسب، عن "أنا" يجعلها مركز كينونته. عندما يفقد الله مركز الكينونة و يبحث عن أناه ليجعلها المركز. عزازيل قصة الأمس تتكرر كل يوم.
7/ التنازلات التي تتم تحت بند المرونة الظاهرية في التعامل بغرض تمشية الأمور، في نفس الوقت يكون لديك شعور أنها ضد رغباتك، تتحول في النهاية إلى أفكار مكبوتة سلبية ضد الطرف الثاني، تنتظر الوقت المناسب الذي تنفجر فيه، و هذا أسوأ من الصراحة المباشرة حتى لو كان لها تأثير سلبي في البداية، لكن في النهاية تكون مريحة نفسية لكلا الطرفين. لهذا السبب، من المهم جداً أن يكون هناك توازن بين التنازلات التي تقدمها و بين شعورك النفسي تجاهها حتى تعيشوا مرتاحين.
8/ على مسار الوعي و على الخط الرقيق الدقيق لشعاع النور الممتد كالصراط المستقيم عبورا بين الظلمات. ذلك الممر الدقيق هو الطريق، هناك نقطة مضيئة لا يراها سوى الوعي النقي أثناء مروره على ذلك الصراط، كل نقطة يهاجمها ما لا نهاية من نقاط الظلام، يقطعون المسار دوما. كل نقطة ستتقدمها ستجد قطاع الطريق بإنتظارك، كلهم يطالبونك بالعودة للخلف، إنهم جنود الظلام و قطاع طريق الصحوة الروحية، و حبل الله الممتد من النور لتعبر إليه، لا تقم إعتبارا للظلام، لا تقم إعتبارا لقطاع الطريق، فقط وجهك نحو الله و أعبر كالريح على الصراط.
9/ الأمس كان إسمه اليوم ثم مضى و اليوم سيكون إسمه الأمس في يوم غد، و غدا سيصبح إسمه الأمس بعد يوم غد، التحولات تجرف الأشياء حتى تتغير معاني الوجود.
10/ لا يمكن لليقين أن يكون إلا فى حال غياب كل مقوماته، كل اسبابه المنطقية بحسابات العقل، و عندما يولد هذا اليقين يتم إختراق عالم الأسباب إلى ملكوت المعجزة، كل خزائن و أكوان الله مشفرة على اليقين فيه. كيف يمكنك أن تطلب ممن لا تثق فيه.
11/ المبالغة في الإحترام يؤثر على صورتك أمام الناس و يجعلهم يعتقدون أن شخصيك ضعيفة تعاني من إهتزاز الثقة بالنفس.
12/ لا عليك إذا كان إرضائهم شيء مستحيل، فلا تنشغل بمن رضي و من رفض، إنشغل بإيصال رسالتك و فكرتك، و بالنسبة لهم؟ مع الوقت سيفهمون، و إن مضى الوقت و هم على حالهم! إعتبر الأمر عادي جدا، ليس عليك هُداهم، عليك بنفسك يا صديقي.
13/ أحيانا أسلوبي غريب لا أفتقد و لا أسأل, لا أشتاق لأحد، شخصيتي معقدة لكن لدي قلب صادق لا يعرف الخبث.
14/ كيف يكون منظورنا للإله أنه يبتلينا و يعذبنا ليختبر إيماننا من كفرنا, رضانا من سخطنا. أعتقد أن هذا المنظور خاطئ في رؤيته لله, أعتقد أن هذا المفهوم هو سر الجحيم و فوهته التي تخرج منها قوى الظلام. علينا أن نمتلك منظورا أرقى لله و نحسن الظن فيه حد اليقين. إنه أرق و أكرم و أجمل مما نعتقد مهما كان ما نعتقد. يا للخزي و العار كيف يمكن أن يكون منظورنا لخالقنا هكذا.
15/ ‏لا تُجازف بالطريق، إذا كانت الوِجهة إحتمال !
16/ ‏إرتحل من حبس عالم الصورة، إلى مروج عالم المعاني.
17/ و أنت تتجول في حسابات الناس من شخص إلى شخص و تتابع متى سافر هذا و ماذا يفعل هذا، و أين كان هذا، في نفس الوقت يوجد غيرك يحرص على حفظ القرآن، و شخص آخر يخطو بجدية نحو تحقيق هدفه، و آخر سعيد بتحقيق نجاحات متتالية في عمله، و آخر تعلم حتى صعد إلى القمة في مجال تخصصه و تميز فيه، و لكن للأسف أنت أثرت البقاء في قاع مزدحم بضعفاء الهمة العابثين الذي لا يعمل لهم المجتمع وزنا ولا يأبه بهم.
18/ لا تشارك نواياك إلا مع ذوي المستوى الروحي العالي، لكي لا تكون مطالبا بتبرير أي شيء.
19/ هو نفس الباب، أنت تراه مدخل و غيرك يراه مخرج.
20/ مع مخالطة الكثير من البشر نُدرك قيمة تربيتنا و مبادئنا و عقولنا.
21/ من يكرهك فهو الوحيد الذي يظن أنك أفضل منه!
22/ ستتعلم من الألم و ليس من المتعة.
23/ يمكن أن يميل شخص ما لأحد غيرك دون أن يعتبر ذلك إهانة لك أو تقليل من قيمتك، حب ذاتك يعني أن تحبها دون مطالبة من أحد أن يحبك.
24/ إحترام الجسد يشمل إحترام الروح.
25/ إرتباطك الأشياء تمنع الوفرة، لأنك لا تترك الأشياء بحركة مستمرة، أي شي لا تستخدمه أعطه لغيرك. التخلي عن الأشياء يعني ثقتك بنفسك أنك ستوفر لك ما تحتاجه. لذا تخلى و تمتع بالوفرة بنفس الوقت.
26/ روعة الاشياء لا تلمس باليد إنما هي مدخلها العين، محركها الفكر، مستقرها القلب، عش لحظاتك بعين تحب الجمال و فكر منفتح، تستطيع عندها أن ترى جمال الحياة، مهما كانت المصاعب، مهما إشتد الألم، سيبقى الأمل ملجأ للروح.
27/ أنظر وجه كل إنسان و كن منتبها فلعلك تغدوا من التأمل عارفا بالوجوه، و لما كان الكثير من الأبالسة يظهرون في صورة الإنسان، فليس يليق بالمرء أن يمد يده لكل يد، ذلك لأن الصياد يصنع الصفير، لكي يوقع الطائر في حبائله، فيسمع الطائر أصوات بني جنسه فيجيء من الهواء فيجد الشبكة و السكين. إن الرجل اللئيم يسرق لغة الدراويش ليتلو على البسطاء أسطورة منها يخدعهم بها.
28/ لا تأخذ جرعة كبيرة من الثقة، أترك مكانا للخيبة و مكانا لإستعابها أيضا.
29/ كل ما تفكر به و تشعر به ليس بالضرورة أن يؤثر على كل البشر.
30/ أحيانا كل شي يولد بوقته، إستعجالك لا يفيد كإستعجال الشجرة أن تثمر. عليك الوثوق بسرعة هذه القوة.
31/ تقبل لغز الحياة، لا حاجة للقلق بشأن كيفية نجاح ما تريد، بعض الأحيان يجب الإيمان بالمعجزات بعد أن نكون قد إنتهينا من إتقان العمل.
32/ قدر مشاعرك دون المطالبة بأي إعتراف خارجي.
33/ إنسحب من أي بيئة عدائية فيها عناد و جدل.
34/ لا تكن عدوا لأي أحد و لا تدخل بصراع لإثبات ذاتك.
35/ لا تصدق كل ما تفكر به خصوصا الأفكار السلبية و المخاوف.
36/ تخلص من رغبة الفوز و إستمتع بما تفعله.
37/ إفعل ما تريد دون أي مبررات.
38/ دع سمعتك للآخرين فهي لا تخصك فهي ليست شيء فيك بل بعقول الآخرين.
39/ إذا أردت أن تكون مع شخص تحبه فيجب عنك أن تجتنب ما يكرهه.
40/ كن موجه من ذاتك لا من الآخرين و إستعن بدروس الحياة.
41/ كن أنت السلام الذي تبحث عنه.
42/ إقرئي الكتب الهادفة، كي لا يبهرك الغزل الرخيص، الملقى بالشوارع.
43/ الكتاب يرفع هامة المرأة أكثر مما يرفع الكعب العالي أقدامها.
44/ لا تنفعل فإن الإنفعال يطفئ مصباح العقل.
45/ لا تلقي اللوم على الظروف و الآخرين لأنك بذلك تعطيهم القوة الحقيقية التي تقهرك.
46/ من الذكاء أن تكون غبيا بعض الوقت.
47/ إحذر فجوة توقعات من يهمك أمرهم و إجتهد في سبيل تلبيتها.
48/ إجتهد في سبيل أن تكون شخصيتك مميزة عن الجميع.
49/ التحلي بالمرونة و الديناميكية مع مختلف الأنمــاط الســلّوكية حينما تكون متأكدا من إمكانية تحقيق الهدف.
50/ لا يوجد نجاح بدون كفاح و لا توجد إنجازات بدون تضحيات.
51/ تعامل مع الآخرين بتفاؤل حذر و بشاشة مزيفة، إحتفظ بهدوئك و تحكم في إنفعالاتك في المواقف الحرجة، تمرن على إستمتاع بالشعور بالراحة والإسترخاء عند حدوث أي مشكلة.
52/ إستخدم ذكائك في تحليل و تفسير المعلومات التي تحصل عليها، لا تكن تـقليديـاً، حـاول التغيير، و إجتهد في تنمية مـهارات التـفكير لديك.
53/ أن تذهب متى شئت فهذا حقك، أما أن أفتح بابي لك أو لا حين تعود فهذا حقي.
54/ لا تخبر أحدا بما تريد من الحياة فالناس يفسدون كل شيء جميل.
55/ الإنحراف البطيء عن قصد أسوأ من إظهار القذارة التي تنضح في القلب دفعة واحدة، إن كنت تدرك ما أعني يا صديقي؟ أخبرني يا ترى ؟من أين للمسطرة القدرة على فرض هاته الإستقامة؟

_______بقلم الماستر الأكبر سعيد اتريس_______

________18 نوفمبر 2021________



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا شيء يعجبني على الإطلاق
- لا أحب الأشياء المتاحة للجميع
- إنتفض لروحك و أنهي هذه المهزلة
- لا بأس عليك أيها القلب الحزين
- كن مثاليا بقدر ما تستطيع
- تأملات على هامش الفوضى و الإغتراب
- الشيطان لا يمنح الجسد
- في النهاية هذه ليست النهاية
- بيان من أجل إسقاط النظام العالمي الجديد
- أنقِذ ما تستطيعُ من حياتِك
- همسات من وحي الحقيقة
- صباحات الخريف البارد
- تأملات على شاطىء الرحيل
- الواقف في مكانه ميت مع وقف التنفيذ
- موعد بعد مائة سنة
- كل شيء مرفوض مع سبق العصيان و الجحود
- صباح الخير أيها العالم القذر
- الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدين الحكم الإنتقامي والجائر ...
- تأملات على هامش الكينونة
- المغرب/إسبانيا: الموقف الطبقي من المواجهة الديبلوماسية وأزمة ...


المزيد.....




- -أعطى بوتين الضوء الأخضر-.. مسؤولون أوكرانيون مصدومون من تصر ...
- ليبيا تبدأ عملية إعادة توحيد مصرفها المركزي
- مصر.. أول ظهور للمتهم في أزمة ابنة عصام الحضري ويكشف تفاصيل ...
- السياسة السويدية التي تساعد الآباء على التوفيق بين متطلبات ا ...
- قتيلان و22 جريحاً على الأقل في انفجار عبوة ناسفة في لاهور بب ...
- الجمعية الوطنية الفرنسية تتبنى قراراً يندد بـ-إبادة- مسلمي ا ...
- إسرائيل تبرم عقداً لشراء ثلاث غواصات ألمانية بقيمة 3.4 مليار ...
- برشلونة يضغط من أجل رحيل هذا اللاعب قبل نفاد الفرص!
- جيديس شالاماندا.. نجم عالمي في الثانية والتسعين من عمره بفضل ...
- إدانة ألمانية وإسرائيلية لاستمرار إنكار الهولوكوست


المزيد.....

- النيوليبرالية تشلنا وتلومنا! / طلال الربيعي
- الانسان / عادل الامين
- الماركسية وتنظير الجنسانية والسياسة الجنسية 2 / طلال الربيعي
- الفكرة التي أدلجت الإستبداد والقهر والإنتهاك / سامى لبيب
- العلم والخرافة او الأساطير! / طلال الربيعي
- نعمةُ آلمعرفة فلسفيّاً / العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
- الفلسفة من أجل التغيير الثوري والنهوض التقدمي الديمقراطي في ... / غازي الصوراني
- حوار مع فيلسوف عربي / عبدالرزاق دحنون
- الذات عينها كآخر في فلسفة التسامح والتضامن / قاسم المحبشي
- خراب كتاب عن الأمل / مارك مانسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - من أين للمسطرة القدرة على فرض هاته الإستقامة